علاج السعال للحامل بالأعشاب

علاج السعال للحامل بالأعشاب

علاج السعال للحامل بالأعشاب ، يُعد الحمل من مراحل الحياة التي تبغي جميع الإناث أن تجربها لما تتخللها من مشاعر وأحاسيس رائعة من الحبّ والعطف والحنان إضافة إلى الشغف والفضول الكبير لرؤية الجنين وولادته، ولكن ما لا يحيط شكًا فيه أنّ هذه المرحلة أيضاً يدخل فيها الكثير من المشاكل والصعوبات التي من الواجب أن تُعالج بحذر بالغ للحفاظ على سلامة الأم وجنينها، ويُعد السعال من المشاكل التي تعمل على إزعاج الحوامل؛ فمن الممنوع عليهنّ تناول الأدوية، ولهذا سنعرض لكم في هذا المقال مجموعات من الأعشاب الطبيعيّة التي تساعهم في مُعالجة هذه المشكلة.

علاج السعال للحامل بالأعشاب

توجد مجموعات من الأعشاب الطبيعيّة التي تُساعد في مُعالجة مشكلة السعال للحوامل بدون أن تؤدي إلى أعراض جانبية وسلبية، والتي نذكرها فيما يأتي:

 الخبيزة

تُعد من النباتات التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية النافعة لصحّة الشخص، كحمض الفينوليك والسكريات إضافة إلى الكربوهيدرات والفلافونيدات، والتي تساعد بشكلٍ هائل في مُعالجة السعال والتخلّص من البلغم في الصدر، إضافة إلى هذا فإنه يعمل على مُعالجة التهابات الرئتين والقصبات الهوائية وغيرها، لأنهُ يُحضر عبر نقعه في كمية مناسبة من المياه المغليّة، ومن ثم يُغطى وعاء النقع بشكلٍ جيد لمدّة لا تقلّ عن عشر دقائق، وتشرب قبل التوجه إلى النوم.

 زهرة البنفسج

يتم استخدام هذا النبات عادةً في مُعالجة مشاكل الالتهاب وبالأخص البولية، وهذا لأنّهُ يُعد من الأعشاب التي تدر البول، والتي تساهم على التخلص من مشاكل المثانة وغيرها، كما أنه يُثبت فعاليته في مُعالجة السعال والتخلّص من البلغم، حيث يُستخدم عبر نقع ملعقتين من مسحوق البنفسج في لترٍ كامل من المياه المغلية، ويترك لمدة ربع ساعة مع الحرص على أن يُغطى، وبعد ذلك يُشرب مرتين خلال اليوم، فتكون أ,ل مرة في الصباح وآخر مرة قبل التوجّه للنوم.

 عشبة السعال

أو يُطلق عليها حشيشة السعال، وتُعد زهورها الصفراء هي الجزء الذي يستخدم فيها والذي يحتوي على الكثير من المواد المفيدة للبشر، والتي تتضمن فيتامين (ج)، الزنك، والأحماض المتنوعة والفلافونيدات وغيرها، وقد استخدمت منذ القدم كعشبة في عملية التخلص من السعال والكحة، ويكون هذا عبر نقع ملعقة كبيرة من مسحوق الحشيشة في كوبٍ من المياه الباردة لفترة لا تقل عن عن اثنتي عشرة ساعة.

حصى البان

هي عشبة تشبه أوراق الصنوبر الإبرية، وتسمى بعدة أسماء منها إكليل الجبل أو الروزماري، والتي يتم استخدامها كأحد التوابل ذات الأهمية في أغلب المطابخ حول العالم بسبب رائحتها العطرة، لأنها تحتوي على كميات من الزيت الطيار إضافة إلى الأحماض المتنوعة وغيرها، ولذلك فهي يتم استخدامها في مُعالجة مشاكل التنفّس والرئتين كالربو والبلغم والسعال وغيرها، وهذا يكون عبر نقع ملعقة كبيرة من الأعشاب في كوبٍ من المياه المغليّة لفترة عشر دقائق، وبعد ذلك يُشرب هذا المنقوع ثلاث مرات في اليوم حتى يتم تحصيل أفضل النتائج.