علاج السعال بالأعشاب الطبيعية

عمار المصري17 سبتمبر 2019146 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
علاج السعال بالأعشاب الطبيعية

علاج السعال بالأعشاب الطبيعية ٫ إن هذا السعال عبارة عن ردّة فعل دفاعية طبيعيّة، يصدرها الجسد لطرد المواد التي تعرقل وتسدّ مجرى الممرّات التنفسيّة الهوائيّة، وعلى الرغم من الألم والسوء الذي يسبّبه هذا المرض، إلّا أنّه ينفع لصحة جسد الإنسان، ومن أوضح أعراضه هي الكحة المتراوحة بين دقيقتين إلى ثلاث دقائق، وفي معظم الأوقات يكون السعال حالة متأخرة تكون مصحوبة للرشح والإنفلونزا، وقد يصبح مُزمناً في حالة إن استمرت هذه الكحة لمدة تتخطى أكثر من ثلاثة أسابيع، ومن الواجب أن تراجع الطبيب للتأكّد من انعدام تواجد أمراض خطيرة مثل السل وغيرها.

أسباب السعال

يوجد الكثير من الأمور التي تصبح سبب أساسي لمرض السعال، وهي:

  • تواجد التهاب في الجهاز التنفسيّ العلوي، لأنها لها تأثير كبير على الحلق والقصبة الهوائية.
  • وتعد الجيوب الأنفية من أسباب السعال، وكذلك نزلات البرد والإنفلونزا تُعد من أهم الأسباب الشائعة التي قد ينتج عنها السعال.
  • ومن الأسباب كذلك التهاب الجهاز التنفسيّ السفلي والذي يعمل على التاثير على الرئتين، والمجاري التنفسيّة السفليّة.
  • تُعد حساسية الأنف اتجاه المتغيّرات الجويّة، والغبار يعتبر كذلك سبب من أسباب السعال، مثل حمّى القش.
  • ويحدث بسبب بعض الأمراض المزمنة كالربو والتهاب الشعب الهوائية والانسداد الرئويّ.

أنواع السعال

  • السعال الشديد والمزمن.
  • والسعال الذي نتج عن التدخين.
  • والسعال الذي ينتج عن تناول أدوية مثبّطات الخميرة المحوّلة للأنجيوتنسين.
  • والسعال الذي ينتج من مرض الربو.
  • السعال الذي ينتج بسبب العدوى.
  • والسعال الذي ينتج عن تناذر القلس المعدي المريئي.
  • والسعال الذي يحدث بسبب حالات سيلان تحدث خلف الأنف.

علاج السعال بالأعشاب الطبيعية

يوجد الكثير من الأعشاب التي تعمل على مُعالجة السعال وتخفف منه، وهي:

مشروب الفلفل الأسود مع العسل

يُعد العسل مع الفلفل الأسود من المشروبات التي تعالج السعال، ويرجع هذا لكون الفلفل الأسود يعمل على تنشيط الدورة الدموية مما يساهم على تدفق المخاط إلى الخارج والتخلص من السعال، أمّا العسل فإنه يقوم بترطيب المريء.

جذر العرق سوس

يستعمل في التخلص من السعال؛ لأن يمتلك خصائص تقدر على أن تخفف من تهيّج الحلق والالتهابات، وهذا عبر نقع شريحة منه لمدة أربعٍ وعشرين ساعة، في المياه المغلية، ثم يشرب.

شراب الزنجبيل

لأنه يحتوي على خصائص غذائية لا حصر له، كما أنّه يعتبر مضاد للهيستامين ومضاد للإحتقانات ولذلك فهو مرشح بالدرجة لأولى من قبل المختصين في الطب الطبيعي الشرقي لعلاج أمراض الزكام والإنفلونزا.

لحاء الكرز البرّي

يساهم على التخفيف من ألم السعال ويهدئه، لأنه يوضع كذلك في الأدوية التي تستخدم لمعالجة السعال.

جذر الأوشا

تُعد من أقوى الأعشاب الطبيعيّة في علاج السعال، لدرجة أنّه أصبح يلقب بجذر السعال، لأنه يعمل على تغليف الحلق ويطرد البلغم منه، إضافة لأنه يستخدم لعلاج الكثير من حالات التهيّج والتهاب القصبات الهوائيّة، والتهاب الرئة