علاج الرشح

علاج الرشح

يبحث الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت كافة عن علاج الرشح ، وذلك بسبب أنه واحد من الأمراض الشائعة بين الناس في الفترة الأخيرة وفي كل زمان إن عدنا للسابق، ويمكن أن نعرف الرشح على أنه مرض أو حالة مرضية تحدث نتيجة التهاب فيروسي يصيب منطقة الأنف والأجزاء العليا من الجهاز التنفسي، وتتسبب بحدوثه مجموعة من الفيروسات.

ويحتاج الرشح عادة لمدة تتراوح من سبعة إلى عشرة أيام للشفاء، ألا أنه من الممكن أن يحتاج إلى مدة أطول من ذلك لزوال الأعراض خاصة عند المدخنين.

ومن الممكن أن يصيب الرشح الأشخاص البالغين الأصحاء من مرتين إلى ثلاثة سنويا، وفي الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات، يعدون الأكثر عرضة للإصابة به.

علاج الرشح

العلاجات الدوائية

ومن الممكن استخدام العلاجات الدوائية التي لا تحتاج لأي وصفات طبية من قبل الطبيب ومن أبرز الوصفات الطبية أو الأدوية التي تساعد في علاج الرشح:-

مسكنات الألم

حيث تعمل بعض أنواع المسكنات على التخفيف من أعراض الرشح، فضلا عن دورها في خفض الحرارة، ومن أبرز الأمثلة التي يمكن استخدامها هو البارستيمول الشائع والمشهور بشكل كبير بين الناس، وأيضا الأسبرين الذي يعمل على التخفيف من الأعراض، فضلا عن عدم وجود توصية لاستخدامه في الرشح عادة.

مضادات الاحتقان

والتي تعمل على مساعدة الإنسان على التنفس بشكل طبيعي وذلك من خلال إزالة الاحتقان أو الانتفاخ المتواجد في منطقة الأنف، حيث أنه فعال عند استخدامه لفترة قصيرة.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن استخدام مثل تلك الأدوية أو مضادات الاحتقان للأطفال دون الست أعوام غير موصى به، ومن الممكن أن يؤدي إلى آثار جانبية ومضاعفات عليهم.

العلاجات الغير دوائية

ويوجد مجموعة من العلاجات الغير دوائية التي يمكن استخدامها والقيام بها في المنزل ومنها:-

الراحة

أخذ قسط كافي من الراحة يعطي الجسم الطاقة الكاملة لمحاربة أي فيروسات منتشرة في الجسم ويساعد على التخلص منها في أسرع وقت ممكن.

تناول كميات من السوائل

حيث تساعد السوائل أيضا على محاربة ومقاومة الفيروسات بشكل كبير، وينصح بتناول المياه بكميات كافية فضلا عن العصائر وغيرها، والابتعاد كل البعد عن تناول أي مشروبات غازية أو المواد التي تحتوي على مادة الكافيين.

تناول الأغذية

ويوجد بعض الأعشاب والأغذية التي تمتلك وصفات مضادة للأكسدة ومضادة للفيروسات والتي تساعد على التخفيف من آلام الحلق والرشح بشكل كبير، ومن أبرز تلك الأطعمة الزنجبيل والذي يمكن تناوله وشربه.

المكملات الغذائية

حيث إن استخدام مثل تلك المكملات الغذائية التي تحتوي على كميات كبيرة من اللبن من الممكن أن يخفف من حدة الأعراض ويقلل من احتمالية الإصابة بالشرح في المستقبل.

الغرغرة

استخدام المريض الغرغرة بواسطة المياه الممزوجة في ملح، والتي لديها قدرة فائقة في معالجة ومحاربة الفيروسات فضلا عن التخفيف من آلام الحلق بشكل كبير.