علاج الاكتئاب بالأعشاب الطبية والنباتات

علاج الاكتئاب بالأعشاب الطبية والنباتات

قد يشعر الإنسان في كثير من الأحيان بتغيّر المزاج نتيجة أخبار مفرحة أو محزنة، وهذا الشعور له دور كبير في اتزان حالته النفسية، ولكن مع ضغوطات الحياة الكثيرة قد يشعر الإنسان بالاكتئاب والضيق الشديد، وكما أن لكل شئ علاج كذلك الاكتئاب له علاج، فسخر الله الطبيعة وخلقها للإنسان وأعطاه دوائه منها فنجد أن هناك الأعشاب والنباتات التي تساعد في حل هذه المشكلة، ولكن دعونا أولاً نتعرف سوياً على ما هو الاكتئاب من الناحية العلمية؟ وكيفية استخدام الأعشاب في علاجه؟

ما هو الاكتئاب؟

هو شعور الشخص بمشاعر حزينة نتيجة ضغوط اجتماعية أو قلق شديد من أمر ما أو فراق أحد الأقرباء والأحباء أو فقدان شخص عزيز، كما أن الاكتئاب له درجات، فتصل بعض الحالات إلى الانتحار مما يجعل معالجته من البداية هو أمر واجب وحتمي حتى لا يتطور، كما أنه من السهل علاجه في درجاته الأولى إذا لم يتم إهماله.

العلاج بالنباتات والأعشاب

النباتات هي عبارة عن مواد غنية بالفيتامينات والأملاح والمعادن والكثير من العناصر المهمة للإنسان مثل الأكسجين والكبريت والفسفور وغيرها من المواد المضادة للأكسدة، كما أن النباتات تنقسم في أربعة اتجاهات في العلاج هي:

العلاج المناعي: وهو عبارة عن استخدام نباتات من أنواع معينة حتى تساعد الجسم في القيام بعملياته الحيوية حتى تقاوم الأمراض والأجسام الغريبة التي تواجهه.

العلاج الشفائي: هو استخدام بعض أنواع النباتات التي تزيل السموم الناتجة عن الأمراض.

العلاج التوازني: هو استخدام النباتات التي تعوض احتياجات الجسم الاساسية التي قد يفقدها لسبب ما، فتكتمل كل نواقص هذا الجسم وتُصحح وظائفه الحيوية.

العلاج المساعد: هو استخدام أنواع معينة من النباتات لها دور في المساعدة على التخلص من بعض الأمراض.

كيف يمكن علاج الاكتئاب بالأعشاب؟

كما ذكرنا أن الاكتئاب قد يصل في بعض الدرجات منه إلى مرحلة المرض، إذن فلابد أن له علاج مثل باقي الأمراض، ودورنا في هذه المقالة أن نوضح لكم أهم أنواع الأعشاب التي تستخدم للتقليل من حدة هذا المرض، فمن هذه الأعشاب المستخدمة في علاج مرض الاكتئاب هي:

الزعفران: أُثبت بالأدلة العلمية أن ميسم الزعفران (المقصود: قلب زهرة الزعفران) فعال في علاج الدرجات الأولى من مرض الأكتئاب (المقصود الحالات الخفيفة والمعتدلة).

عشبة القديس يوحنا: هذه العشبة عليها إجماع من الناس وخاصة الأوروبيين حيث استخدموها في علاج حالات كثيرة من مرض الاكتئاب واثبتت مفعولها القوي مثل أدوية مضادات الاكتئاب ولكن لم توافق عليها إدارة الغذاء والدواء (SFDA أو FDA) كدواء لهذا المرض.

نبات الكافا: من أهم مميزات هذا النبات أنه يعمل على الشعور بالاسترخاء ويقاوم أي ضغوط نفسية مما يقلل التوتر والقلق وبالتالي يساعد على تقليل حدة الاكتئاب والشعور بالارتياح.

عشبة رهوديولا: تسمى هذه العشبة بتاج الملك أو عشبة الجذر الذهبي، واستخدمت هذه العشبة من سنوات بعيدة جداً في محاربة الاكتئاب فلها دور كبير في تقليل التوتر والقلق اللذان يؤديان للاكتئاب.

العلاج بالفيتامينات والمكملات الغذائية

توجد بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية التي لها دور كبير في التخفيف من حدة الاكتئاب مثل:

فيتامين د: الكثير من الدراسات أثبتت أن انخفاض مستوى هذا الفيتامين في الجسم يؤدي إلى أعراض الاكتئاب، لذا أخذ جرعة صغيرة منه يومياً تفي بالغرض ويساعد على تقليل حدة الاكتئاب.

الزنك: هو من العناصر التي ترتبط بالوظائف العقلية مثل السلوك والتعلم، وتبعاً لعلماء النفس البيولوجي فإن هناك علاقة عكسية بين الاكتئاب ومستوى نسبة الزنك فإذا قلت نسبته زادت احتمالية حدوث اكتئاب لذا فإن أخذ جرعة بمقدار 25 ملجم يومياً لمدة 12 اسبوع تعالج المرض وتتخلص منه.