كيفية علاج الآلام المختلفة والتخلص منها

عبد الرحمن خالد
2019-01-13T23:18:56+02:00
الطب والصحة
كيفية علاج الآلام المختلفة والتخلص منها
علاج الألم

يعتبر الشعور بالألم خاصة في العظام واحد من أكثر الآلام التي تؤثر على الإنسان وتجعله غير قادر على ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي نظرا لما يشعر له من آلم شديد يجعله عاجزا عن القيام بالحاجة بشكل طبيعي.
ويحدث الآلم عادة بسبب تلف في الأنسجة، ويمكن علاج الألم بشكل أساسي من خلال علاج المتسبب الحقيقي في هذا الألم، وتتراوح شدة الألم بين البسيط جدا والشديد، ويمكن أن يستمر لفترة طويلة مع الإنسان كما يحدث مع مصابي التهاب المفاصل، ويمكن أن يكون متقطعا كما يحدث مع ممن يصابون بالصداع النصفي، ونستعرض من خلال هذا التقرير كيفية علاج الآلام المختلفة والتخلص منها بطريقة سهلة وبسيطة وفعالة.

علاج الألم الحاد

وعلاج الألم الحاد عادة يكون باستخدام العديد من الخيارات الدوائية ومنها:-

  1. دواء الأسيتامينوفين: ويعتبر هذا الدواء من الخيارات الأولى في علاج حالات الألم الحاد التي تتراوح شدته ما بين البسيط والمتوسط، ويتميز هذا الدواء أنه ليس له آثار جانبية وقلة تفاعلاته الدوائية، وليس له أي علاقة بضغط الدم وارتفاعه، ويمكن أيضا أن يُستخدم أثناء الحمل.
  2. المسكنات الأفيونية: وتستخدم تلك المسكنات أيضا في حالة عدم نجاح دواء الاسيتامينوفين في تقليل الألم والقضاء عليه بصورة نهائية، وينقسم لقسمين مسكنات أفيونية بسيطة وقوية.
  3.  أدوية أخرى: ويوجد أيضا عدة أدوية أخرى يمكن استخدامها في علاج الآلام ومن هذه الأدوية:-
  • تابينتادول والذي له فعالية كبيرة جدا في علاج الآلام الحادة، واحتمالية إصابته للإنسان بأثار جانبية والتقيؤ والإمساك قليلة جدا.
  • ترامادول ويستخدم هذا الدواء أيضا في معالجة الآلام الحادة مثل ألام الفصال العظمي، ويجب أن نحذر أثناء تناول هذا الدواء لأنه يمكن أن يتحول إلى إدمان وأيضا يجب أن يُصرف بواسطة طبيب، ونحذر من استخدامه لمن يعانون من مرض الصرع.

علاج الألم المزمن

ويمكن علاج الألم الزمن من خلال الأدوية:-

  1. مضادات الاكتئاب: ويمكن استخدام تلك المضادات في علاج بعض الآلام المزمنة مثل مرض الدورة الشهرية، والشقيقة وغيرها من الأمراض التي تؤثر على الإنسان، ولكن بجرعات أقل مما يتم استخدامها في معالجة الاكتئاب، ويتم استخدامها بشكل يومي وليس عند الحاجة فقط، ولكن نحذر أنها تسبب أثار الجانبية مثل النعاس وغيره ولذلك ننصح بتناولها مساءا.
  2. مضادات الصرع: وتعد تلك الأدوية من أكثر الأدوية علاجا للألم المزمن، ويستخدم في علاج الآلام التي تنتج نتيجة عن مشاكل الأعصاب، وأيضا تلك الأدوية من أثارها الجانبية النعاس، ومن أمثلة تلك الأدوية: كاربامازيبين، و غابابنتين، وبريجاباليين.

علاج الألم المزمن بإحصار الأعصاب

ويمكن علاج الألم المزمن بإحصار الأعصاب باستخدام عدة تقنيات ومنها:-

  • حقن الستيرويد في منطقة فوق الجافية: والتي تستخدم في السيطرة على ألام الظهر والساق والرقبة والذراع واليد ويمكن أن تتسب في الخدران المؤقت في الأطراف المؤقتة.
  • الحقن في المفاصل الوجيهية: والتي تساعد في معالجة العمود الفقري والعنق والظهر وتخفف من ألامهم بصورة كبيرة.
  • إحصار الضفيرة البطنية: ويتم من خلال حقن مادة مخدرة في مجموعة الأعصاب التي تدعى الضفيرة البطنية وتستخدم لتخفيف الألم عند المرضى الذين يعانون من سرطان البنكرياس.