علاج إنفلونزا الخنازير

علاج إنفلونزا الخنازير

علاج إنفلونزا الخنازير واحد من أكثر العلاجات الهامة التي يبحث عنها الناس حول كل العالم، خاصة بعد انتشار المرض في فترة ما من الزمن، وتسببه في الكثير من المشاكل والأمراض الكثيرة لعدد كبير من الناس، فضلا عن تسببه في وفاة الكثير من الأشخاص.

ويمكننا أن نعرف إنفلونزا الخنازير على أنها أحد أصناف العدوى الفيروسية التي ظهرت في الخنازير نتيجة التعرض للفيروس المعروف علميا بـ اتش 1 إن 1، والذي ينتقل إلى الإنسان فيصيب الجهاز التنفسي مباشرة، ويسبب الإنفلونزا.

علاج إنفلونزا الخنازير

ويجدر بنا الإشارة إلى أن علاج إنفلونزا الخنازير لا يتطلب في معظم حالات الإصابة بهذا المرض إلا التخفيف من العلامات والأعراض التي تطرأ على مريض إنفلونزا الخنازير والسيطرة على تلك الحالات قدر المستطاع، ولكن في بعض الحالات من الممكن أن ينصح الطبيب بتناول أدوية إضافية للمساعدة على العلاج، ومن أبرز الخيارات العلاجية:

علاج إنفلونزا الخنازير من خلال العلاجات المنزلية

ويوجد بعض الإجراءات والنصائح التي يمكن اتخاذها والتي تساعد بشكل كبير في علاج إنفلونزا الخنازير، من خلال التخفيف من أعراضها، من أبرز تلك النصائح:

  • الراحة التامة: حيث إن أخذ قسط كافي من الراحة والنوم يعطي جهاز المناعة القدرة على محاربة الفيروسات بشكل قوي وبالتالي التخلص من الإنفلونزا.
  • تناول المصاب كميات كافية من السوائل والعصائر: وتساعد العصائر والسوائل وتحديدا المياه في منع حدوث الجفاف فضلا عن الفوائد الكبيرة للمياه في الجسم.
  • استخدام مسكنات الألم وخافضات الحرارة: ومن الممكن استخدام مسكنات للآلم للحد من الأعراض الناجمة عن إنفلونزا الخنازير، والتي تباع خاصة بدون أي وصفات طبية ومن أبرزها الأيبوبروفين، والأسيامينوفين.

علاج إنفلونزا الخنازير باستخدام العلاجات الدوائية

ومن الممكن للإنسان أن يلجأ لبعض الأدوية التي تعمل على التخلص من الفيروس نفسه، وذلك في حالة ارتفاع احتمالية ظهور مضاعفات على المريض، وفي تلك الحالة، تُصرف المضادات خلال 24 أو 48 ساعة من ظهور الأعراض، ومن أبرز الفئات المعرضة للإصابة بالمضاعفات:

  • الأطفال دون سن الخامسة.
  • النساء الحوامل.
  • كبار السن خاصة من عمر 65 عام أو أكثر.
  • الأشخاص الذين يعانون من وجود سمنة مفرطة، وذلك سبب زيادة مؤشر كتلة الجسم لديهم.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو، وأمراض القلب والكبد وغيرها من الأمراض.
  • الأشخاص المصابة بفيروس الهوز المناعي البشري، وهو الفيروس الذي يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي للشخص ومن ثم حدوث الكثير من المضاعفات وسهولة دخول الفيروس للجسم والتسبب في إنفلونزا الخنازير.

أعراض الإصابة بإنفلونزا الخنازير

ويوجد العديد من العلامات والأعراض التي تطرأ على المصابين بإنفلونزا الخنازير، وتكون تلك العلامات مشابهة للإنفلونزا العادية، وفي اغلب الأوقات تأخذ الأعراض من يوم إلى ثلاثة أيام في الظهور، ومن أبرز تلك الأعراض:

  • الحمى.
  • تعرض المصاب للسعال.
  • وجود ألم في حلق الإنسان.
  • شعور المريض بألام في الجسم.
  • وجود سيلان وانسداد في الأنف.
  • حدوث احمرار في العيون.
  • شعور المريض بالصداع.
  • الشعور بالتعب والإعياء العام.
  • تعرض المريض للإسهال.
  • الغثيان والتقيؤ.