علاج ألم أسفل الظهر للحامل

علاج ألم أسفل الظهر للحامل

ينبغي على المرأة أن تعرف ما هو علاج ألم أسفل الظهر للحامل فألم الظهر يعتبر من أكثر الآلام التي تواجهها الحامل طوال فترة الحمل، ولذلك ينبغي عليها أن تعرف العلاج المناسب لهذا الألم حتى تستطيع قضاء فترة الحمل بدون الشعور بآلام الظهر.

آلام فترة الحمل

ومن المعروف أن فترة الحمل يصاحبها العديد من الآلام التي تشعر بها المرأة على مراحل متفرقة أثناء الحمل، وذلك بسبب التغيرات النفسية والجسدية التي تتعرض لها، وتختلف نوعية هذا الألم من شهر لآخر، فعلى سبيل المثال الأشهر الأولى من الحمل تكثر بها الآلام بسبب تعرض الجسم لتغيرات هرمونية جديدة، إضافة إلى أعراض الحمل التي تظهر في الشهور الأولى، إلا أنه بعد مرور الثلث الأول من الحمل يزداد نمو الجنين، وتظهر أنواع جديدة من الألم، والتي يعتبر أشهرها ألم أسفل الظهر، وسنوضح في هذا المقال طرق علاج ألم أسفل الظهر للحامل.

أسباب ألم أسفل الظهر للحامل

يظهر ألم أسفل عند المرأة الحامل من وراء التغيرات التي تحدث في وضعية الجسم بعد اختلاف حجم البطن عما في السابق، ولذلك يعتبر ألم أسفل الظهر من أكثر الآلام شيوعا خلال مدة الحمل، ويأتي مصاحبا للعديد من الأمراض الأخرى، وبالنسبة لأسباب ألم أسفل الظهر فأهمها ما يلي:

  • إذا قامت الحامل بالوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
  • إذا كانت الحامل تشتكي من الانزلاق الغضروفي قبل حدوث الحمل.
  • إذا زاد وزنها بعد الحمل بشكل كبير بحيث تكون الزيادة من 11 إلى 15 كيلو غرام، بحيث يشكل هذا الوزن الزائد نوعا من أنواع الضغط على عمودها الفقري، إلى جاني الضغط على الأعصاب والحوض، وكذلك الأوعية الدموية.
  • تعرض جسم الحامل للتغيرات الهرمونية الطارئة يتسبب في حدوث ارتخاء بالأربطة المسئولة عن ربط المفاصل في الجسم، حيث يقوم الجسم بسبب هذه التغيرات الهرمونية بإفراز هرمون ريلاكسن الذي يساهم كثيرا في عملية الارتخاء التي تحدث لعضلات الحوض والمفاصل لكي تصبح أكثر مرونة لتسهيل عملية الولادة، وبجانب ذلك أيضا يكون هناك ارتخاء في أربطة العمود الفقري مما يسبب آلام أسفل الظهر.
  • يتسبب توسع الرحم فيما يسمى بفصل العضلات، وهو حدوث انفصال بين لوحان من العضلات التي توجد في الصدر وهو ما ينتج عنه ألم شديد.
  • تتعرض الحامل للعديد من أنواع التعب، كما تصيبها حالات نفسية بسبب الضغط والتوتر، وهو ما ينتج عنه العديد من الآلام والتشنجات.
  • كما يأتي ألم أسفل الظهر نتيجة تحول مركز الثقل في الجسم، ووجوده بشكل كبير في منطقة البطن.

علاج ألم أسفل الظهر للحامل

تستطيع الحامل أن تقلل من آلام أسفل الظهر باتباع بعض طرق الوقاية والعلاج، وخاصة أن هذا الألم في أحيان كثيرة يأتي شديدا ويمنعها من ممارسة حياتها بشكل طبيعي، ما يجعل من الضروري اللجوء لرعاية طبية تساعد في التخلص من هذه الآلام، ومن أبرز طرق العلاج ما يلي:

  • القيام بالتمارين الرياضية التي تناسب الحامل، والتي يكون دورها تقوية العضلات وتعزيز مرونتها، والتخفيف من الضغوط على عمودها الفقري، ومن أبرز هذه التمارين: ركوب الدراجة، والسباحة، والمشي.
  • عمل كمادات مستمرة على مكان الألم في الظهر على أن تكون بالتناوب بين الماء الحار والبارد، بحيث يوضع الثلج لمدة 20 دقيقة على مكان الألم عدة مرات يوميا، ثم الكمادات الساخنة بوضع زجاجة من الماء الساخن على مكان الألم.
  • الحرص على أن يكون الجلوس والنوم والوقوف بالطرق الصحيحة، فيجب على الحامل البعد عن النوم على الظهر.
  • الحرص على لبس الأحذية المناسبة خلال المشي، والبعد تماما عن الأحذية ذات الكعب العالي، ولبس حمالات صدر مناسبة لهذه الفترة، بحيث يكون رباطها عريض ومقاسها مناسب للجسم وألا تكون ضيقة.
  • وفي الحالات الضرورية يمكن اللجوء إلى العديد من الطرق التقليدية، مثل التدليك، والأعشاب الطبية، وإضافة بعض الزيوت العطرية إلى الماء أثناء الاستحمام، أو اللجوء للإبر الصينية.