تعرف على أسباب مرض عرق النسا

تعرف على أسباب مرض عرق النسا
عرق النسا

عرق النسا هو مرض انتشر كثيرا في الفترة الأخيرة بين الناس، ومن الأشياء الخاطئة المعروفة عن هذا المرض أنه يصيب النساء فقط نظرا لاسمه الذي به كلمة نسا، ولكنه في الحقيقة هذا المرض يصاب به الرجال مثل النساء بالضبط ولا يختلف نهائيا في نوع الجنس.

وعرق النسا له اسم آخر وهو العصب الوركي، وهو عبارة عن ألام حادة في منطقة العصب الوركي الممتد من خلال الفقرات القطنية في العمود الفقرين وإلى الأرداف ثم إلى الفخذ والساق بجميع تفرغاتها، ومن المؤلم أن هذا الألم يصاحبه شعور بالوخز والتنميل وتزيد حدة الالم في بعض الحالات مثل الجلوس والعطاس، ويشبه هذا الألم الإصابة بالصعقات الكهربائية، وإهمال علاجه قد يؤدي إلى ضعف عضلات القدم، وذلك بسبب غياب التغذية العصبية السليمة، فضلا عن عدم القدرة في التحكم في التبرز والتبول.

أسباب عرق النسا

ويوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بمرض عرق النسا أو العصب الوركي كما يسميه البعض ومن أبرز تلك الأسباب:_

  • أن يحدث انزلاق غضروفي في فقرات العمود الفقري القطنية وهو ما يتسبب التهاب في جزر العصب الوركي، ويزداد الألم بشدة في تلك الحالة في حالة بذل مجهود بدني.
  • من الممكن أن يكون السبب في الإصابة بهذا المرض أسباب وراثية وعوامل وراثية والتي تعمل على إضعاف الغضاريف الموجودة بجسم الإنسان بشكل أسرع من المعتاد وهو ما يسبب الانزلاقات الغضروفية.
  • أن يكون قطر القناة التي توصل بين العصب الوركي في منطقة الحب الشوكي صغيرة.
  • طبيعة النشاطات اليومية أيضا، حيث يمكن أن يأتي للإنسان نتيجة الجلوس لساعات طويلة أو انحناء الظهر المستمر.
  • ذوبان الغضاريف التي تتواجد بين الفقرات العظيمة، وهو الذي يسبب بدوره خشونة في العظام مع التقدم في العمر، وتكون تلك الحالة أقل ألما من السابقين وأبطا من ناحية التطور، ويزداد الألم أثناء السير ويزول مع الجلوس.

علاج عرق النسا

وهناك العديد من الوصفات الطبيعية والإجراءات التي يمكن من خلالها علاج مشكلة عرق النسا ومن أبرز تلك العلاجات:-

  1. شرب كميات كبيرة من المياه، والتي تعمل بدورها على الحفاظ على رطوبة الجسم، فضلا عن أن الماء له دور كبير في حماية الجسم من الكثير من الأمراض وعلاج الكثير من الأمراض أيضا من ضمنها عرق النسا.
  2. اتخاذ نفس عميق وذلك للتأكد من حصول الجسم على كميات مناسبة من غاز الأكسجين التي تقوم عليه الحياة البشرية، ومن ثم أن اتخاذ نفس عميق يستطيع الجسم إيصال الأكسجين لكل الخلايا ومن ضمنها العصب الوركي.
  3. استخدام وصفة الليمون والزنجبيل والسمسم  والتي تتم من خلال 5 ملاعق من عصير الليمون مع ملعقتين من مسحوق الزنجبيل وثلاثة ملاعق من زيت السمسم، ويتم تدليك القدم به مرتين في اليوم مع التركيز على المنطقة التي بها الألم.
  4. الراحة التامة وإعطاء الجسم حقه في الراحة مع تنفيذ بعض التمارين والحركات الرياضية السهلة مثل المشي.