عبد العزيز آل سعود .. قصة تأسيس المملكة

عبد العزيز آل سعود .. قصة تأسيس المملكة

عبد العزيز آل سعود

الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود، هو أحد أبرز الشخصيات السياسية المؤثرة في التاريخ العربي الحديث حيث استطاع تأسيس أحد أهم دول المنطقة متجاوزًا الحدود التاريخية لمدن شبه الجزيرة العربية، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن الملك عبد العزيز آل سعود.

الملك عبد العزيز آل سعود

ولد عبد العزيز آل سعود في يناير 1876، وتوفي في نوفمبر 1953، في مدينة الرياضة لأسرة آل سعودة الحاكمة لمدينة نجد، وانتقل مع عائلته إلى قطر ثم البحرين ثم الكويت حيث كانت عائلته تعاني من خسائر حربية كبيرة.

وانطلق عبد العزيز آل سعود مع رجاله الذين لم يتجاوز عددهم 40 رجلًا من الكويت للرياض لاقتحام قصر الحاكم والاستيلاء عليه، ونجح في ذلك بالفعل ليضع اللبنة الأولى في تأسيس الدولة السعودية الجديدة، حيث استمر لأكثر من عشرين عامًا في معارك مستمرة لتوحيد مدن شبه الجزيرة العربية وإقامة مملكة موحدة.

ولقب الغرب الملك عبد العزيز بالعديد من الألقاب إعجابًا بنجاحه في تأسيس الدولة الجديدة كـ “أوتو فون بسمارك” العرب، ونابليون العرب، وأوليفر كرومويل الصحراء، والملك سلمان الجديد.

تأسيس المملكة العربية السعودية

لم يكن تأسيس الدولة السعودية الحالية بالأمر السهل، بل قامت هناك دولتان علي يد أسرة آل سعود ولم يستمرا طويلًا، وظلت الفكرة تراود الأسرة حتى استطاع الملك عبد العزيز آل سعود وبشكل نهائي في 1932 إعلان قيام المملكة العربية السعودية.

كانت المحاولة الأولى ما بين عامي 1744-1818 حيث قضى عليها إبراهيم باشا بن محمد علي بأمر من السلطان العثماني، فيما كانت المحاولة الثانية ما بين عامي 1824-1891 وتم القضاء عليها من خلال قوات بن رشيد المنافس التاريخ للملك عبد العزيز آل سعود، حيث استطاع بن رشيد السيطرة علي قصر الحكم في الرياض وتدمير سور المدينة.

واستمر حكم آل رشيد للرياض حتى عام 1902 عندما نجح عبد العزيز آل سعود في التسلل للرياض ومعه عشرات الرجال واستولى على قصر الحكم وأعاد ملك أسرته، واستمرت حروبه في شبه الجزيرة وبالتزامن مع انسحاب القوات العثمانية لينجح في توسيع ملكه وإعلان تأسيس المملكة بشكلها الحالي في 23 سبتمبر 1932م.

 أبناء الملك عبد العزيز آل سعود

تزوج الملك عبد العزيز خلال فترة حياته التي امتدت لـ76 عامًأ بأكثر من عشرين إمرأة من مختلف مناطق شبه الجزيرة العربية، وأنجب منهم 63 ابنًا وابنة، منهم 36 ابن و27 ابنة.

والأبناء الذكور الذين مازالوا على قيد الحياة، بجانب الملك الحالي سلمان بن عبدالعزيز، هم الأمير بندر الذي يحتل الترتيب رقم 11 بين أخوته، وهو من مواليد العام 1924، ويليه الأمير متعب ذي الترتيب 17 بين أخوته، وهو من مواليد العام 1931، ويلي الملك سلمان، كل من الأمراء ممدوح، وعبدالإله، وأحمد، ومشهور، ومقرن، وفق ترتيبهم بين أبناء الملك المؤسس، أما بنات الملك عبد العزيز، اللائي مازلن على قيد الحياة من أصل 27 ابنة، فهن الأميرات: الجوهرة الثانية، ولطيفة، ونورة الثانية، ومشاعل، وعبطاء، وطرفة.

ويبلغ عدد أحفاد الملك عبد العزيز آل سعود في الوقت الحالي،  من أبنائه الذكور فقط 516 حفيدًا وحفيدة، الذكور منهم 263 والإناث 253.