طريقة للاستيقاظ لصلاة الفجر

إسلاميات
طريقة للاستيقاظ لصلاة الفجر

طريقة للاستيقاظ لصلاة الفجر من خلال بدء يومنا مع صلاة الفجر، فإننا في نعمة هائلة، نظرًا لأهمية صلاة الفجر، فبينما ينام العالم كله، أنت تستيقظ وتصلي بين يدي الله، فالله ينظر إلى عبيده المخلصين الذين يضحون بنومهم من أجل صلاة الفجر، فوقت صلاة الفجر، وقت يسود فيه السلام والهدوءالتام، وأثبتت الأبحاث العلمية أهمية الإستيقاظ لصلاة الفجر فهو يساعد في منع تجلط القلب، لذا إليك أهم الطرق المساعدة للإستيقاظ لصلاة الفجر

طريقة للاستيقاظ لصلاة الفجر

وإليك بعض النصائح لمساعدتك على الاستيقاظ للفجر :

فهم المكافآت والعواقب

إذا استطعنا جميعًا الاستيقاظ مبكرًا للاستمتاع برحلة، أو الذهاب إلى مقابلة ،أو اجتياز رخصة قيادتنا ، فذلك لأننا نتوقع شيئين، المكافآت التي تنتظرنا إذا تصرفنا، أوالعواقب التي تنتظرنا إذا فشلنا في العمل، فيجب موازنة هذين العاملين إذا أردنا الإستيقاظ لصلاة الفجر، لذلك إذا كنت تريد أن يكون لصلاة الفجر تأثير كبير على قلبك، يجب عليك أن تتعرف على المكافات التي تنتظرك من صلاة الفجر.

النية

بمجرد أن تدرك أهمية أداء صلاة الفجر، يجب أن يكون لديك نية قوية وتصميم قوي لأداء الفجر، وأن تعد نفسك يوميًا قبل النوم أن تستيقظ لأداء صلاة الفجر.

قبل النوم، حافظ على بعض الوقت لأداء ركعتين قيام الليل وقراءة بعض القرآن، يمكنك أيضًا قراءة قصص عن حياة الصحابة،لا شك أن إرادتهم الدينية تلهمك لإتخاذهم قدوة، وغني عن القول أنه يجب تجنب الأفلام والمسلسلات التلفزيونية وألعاب الفيديو وغيرها من أشكال التشتيت قبل النوم.

تناول الطعام بشكل معتدل قبل النوم

الكثير من الأفراد  يتناولون الطعام بشراهة قبل النوم، فتناول الطعام بشكل غير معتدل قبل النوم، لن يساعدك في الإستيقاظ قبل النوم.

لا شاشات في السرير قبل النوم

توافق جميع الدراسات التي تم إجراؤها على أن القراءة على شاشة الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي قبل النوم أمر سيء للغاية لصحتك. تزعج الأضواء الزرقاء لشاشات LED إنتاج الميلاتونين في أجسامنا، وهو أمر ضروري للغاية لنوم ليلة هادئة، كما أنه يوصى بشدة بإيقاف تشغيل WI-FI في الليل.

اختيار الوضع الصحيح للنوم

استلق على جانبك الأيمن، ويدك اليمنى تحت خدك، هذا هو أفضل وضع للنوم حسب السنة.

لا يمكنك المساومة مع النوم

مرات عديدة هل وجدت نفسك “تغفو” في طريقك قبل أداء صلاة الفجر؟، فكم مرة أخبرت نفسك “خمس دقائق إضافية”، فالاستيقاظ من أجل الفجر هي في الواقع مهمة شاقة للمؤمن، فإعلم أنه لايمكنك المماطلة مع النوم، وفي الحديث الشريف:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قاليعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقديضرب كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان”.

شرح الحديث أثناء نومك، يعقد الشيطان ثلاث عقدة في الجزء الخلفي من رأس كل واحد منكم، ويتنفس الكلمات التالية في كل عقدة ، “الليل طويل ، لذلك استمر في النوم ،” إذا استيقظ هذا الشخص وحمد الله، تراجع عن عقدة واحدة، وعندما يتم الوضوء، يتم التراجع عن العقدة الثانية، وعندما يصلي، يتم التراجع عن كل العقدة ، ويستيقظ في الصباح بحيوية وفي حالة معنوية جيدة، وإلا فإنه يستيقظ وهو في حالة خمول”.

طلب المساعدة

بعد أن طلبت بإخلاص المساعدة من الله، حاول التحدث مع صديق أو اثنين من المسجد أو إلى شخص من عائلتك عن الصعوبة في الاستيقاظ، فعندما تدرك أن صديقك ينتظرك أمام المسجد، فهذا عامل مهم يساعدك للإستيقاظ وأداء صلاة الفجر.

 التعرف على فوائد الصلاة

على أي حال، نقول ذلك مرة أخرى، إذا كنت ترغب لأداء صلاة الفجر، يجب عليك معرفة فوائدها والمكافات التي تنتظرك، فكلما قرأت عن ذلك، وكلما استمعت إلى الخطب حول فوائدها، كلما زاد دافعك لأدائها.

تجنب السهر ليلًا

هذا لأنك تعرف دائمًا متى ستبدأ بالسهر، ولكن لا تعرف متى سينتهي، لذا لابد من عدم السهر طوال الليل، حتى تستطيع النهوض مبكرا  وأخيرًا يجب أن نسأل أنفسنا باستمرار، “هل رغباتنا الدنيوية أكثر أهمية من واجبنا تجاه الله سبحانه وتعالى؟”.