طرق خفض ضغط الدم

طرق خفض ضغط الدم

طرق خفض ضغط الدم

يبحث عدد كبير من الناس عن طرق خفض ضغط الدم ف الجسم، وذلك لأن ارتفاع ضغط الدم من الممكن أن يؤدي للكثير من المشاكل في حياة الإنسان، فضلا عن الكثير من المضاعفات والتي من أبرزها النوبة القلبية، وحدوث بعض الانسدادات في الشرايين، وهو ما يؤدي إلى منع تدفق الدم إلى القلب، وهو ما يمكن أن ينتهي الحالة بالسكتة الدماغية ومن ثم الوفاة.

طرق خفض ضغط الدم

ويوجد العديد من الطرق التي يمكن استعراضها تحت ايم طرق خفض ضغط الدم، ومن أبرزها.

اتباع نظام غذائي صحي

ويعتبر اتباع نظام غذائي صحي واحد من أهم طرق خفض ضغط الدم، حيث يساعد في تنزيل خفض الدم بمقدار 11 مم زئبقي، وذلك يتم عادة من خلال تناول الفرد إلى الفواكه والخضروات والألياف، الألبان الخالية من الدسم أو القليلة منها، فضلا عن التقليل من الدهون المشبعة، ويوجد العديد من النصائح الغذائية أيضا التي وصى بها العديد من الأطباء وهي من طرق خفض ضغط الدم، وهي:

التقليل بشكل عام من السكر الكربوهيدرات داخل المواد الغذائية، والذي يعتبر من طرق خفض ضغط الدم بشكل كبير.

تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، ومنها الحليب والفواكه مثل الموز والمشمش وغيرها.

تقليل ملح الطعام بشكل كبير: وهي أحد طرق خفض ضغط الدم بطريقة فعالة، حيث يساعد في تقليل كمية الصوديوم ومن ثم خفض ضغط الدم.

التقليل من الكافيين

حيث يساعد التقليل من الكافيين في مساعدة الإنسان بشكل كبير، وهي من طرق خفض ضغط الدم، حيث أشارت التقارير إلى أن المشروبات الغنية بالكافيين تؤثر في ضغط الدم بشكل مثير للغاية.

تناول الشوكولاتة الداكنة

حيث وُجد أن الشكولاتة الداكنة تساعد بشكل كبير في خفض ضغط الدم لدى الفرد، وتساعده الاستمرار في عمل أنشطة حياته اليومية.

تغيير نمط الحياة

أيضا من طرق خفض ضغط الدم المستغلة بشكل كبير من قبل العديد من الأطباء هي تغيير نمط الحياة لدى المريض نفسه، وذلك من خلال:

تقليل الوزن

حيث يساعد تقليل الوزن بشكل كبير في الخفض من ضغط الدم، فضلا عن أن السمنة وزيادة الوزن لها الكثير من المضاعفات الصحية على جسم الإنسان، حيث تؤثر في النفس، ومن الممكن أن تؤدي إلى توقفه، فضلا عن زيادة الضغط، وغيرها من المشاكل على مستوى الجسم بشكل عام.

ممارسة الرياضة بانتظام

وتعتبر ممارسة الرياضة بشكل منتظم إحدى طرق خفض ضغط الدم، بل ضبطه على المعدل المضبوط الذي يحافظ على صحة الفرد، حيث يحتاج الإنسان إلى المشي أو الركض لمدة نصف ساعة خمس مرات في الأسبوع الواحد.

الإقلاع عن التدخين

حيث يؤدي الإقلاع عن التدخين إلى التقليل بشكل كبير من الإصابة بالكثير من الأمراض التي تهدد حياة الفرد، فضلا عن أنه إحدى طرق خفض ضغط الدم الفعالة، وذلك من خلال الحفاظ على صحة الفرد من جميع المؤثرات عليه.

أخذ قسط كافي من النوم

ويساعد أيضا النوم بقسط كافي على ضبط معدلات الضغط لدى الفرد بشكل كبير، وعادة ارتفاع ضغط الدم يزيد بسبب عدم نوم الإنسان لعدد ساعات كافية.

تقليل التوتر

ومن الممكن أن يساهم التوتر المزمن في حدوث ارتفاع في ضغط الدم بشكل كبير، وذلك ينصح الكثير بالابتعاد عن التوتر وهو أحد طرق خفض ضغط الدم.

ويجب الابتعاد تمام عن أي محرضات تؤدي إلى التوتر، ومثلا إن كانت قيادة السيارة خلال ساعات العمل تؤدي إلى توتر الفرد بشكل كبير، فيجب على الإنسان الابتعاد عن قيادتها، من خلال جلب سائق أو استعمال المواصلات العامة، كما يُنصح بالابتعاد أيضا عن من يتسبب بالتوتر إن كان ممكن.

تخصيص وقت للاسترخاء والاستمتاع بالأنشطة التي يجد فيها الشخص راحة ومتعة، وذلك من خلال تخصيص وقت يومي للجلوس بهدوء والتنفس بشكل عميق.

الأدوية الخافضة لضغط الدم

ومن الممكن استخدام بعض الأدوية التي تعمل على معالجة ضغط الدم وخفضه بشكل كبير، وذلك بالتزامن مع استخدام النظام الصحي والتغييرات في نمط الحياة، ومن أبرز الأدوية المستخدمة:

مدرات البول

ومن أبرز أنواع تلك المدرات هي الهيدروكلورثيازيد، والتي تساعد بشكل كبير في التخلص من ضغط الدم الزائد لدى الفرد، والحفاظ على جسم الإنسان من أي ارتفاع في الضغط.

مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين

ومن أمثلة تلك الأدوية عقار كابتوبريل، وليسينوبريل، ويساعدان بشكل كبير في خفض ضغط الدم، وهو أحد أكثر الأدوية المستخدمة شيوعا بين الناس.

حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين

وهي أحد طرق خفض ضغط الدم لدى الفرد، من أبرز الأدوية المستخدمة من تلك الحاصرات هي عقار كانديسارتان.

حاصرات قنوات الكالسيوم

وتستخدم تلك الحاصرات عادة في التخلص من أي ضغط دم زائد ومرتفع لدى القرد، ومن أبرز الأمثلة لتلك الحاصرات: حاصرات بيتا، وأملوديبين، وديلتيازيم.

مضادات الألدوستيرون

وتستخدم عادة تلك المضادات في معالجة ارتفاع ضغط الدم لدى الفرد، والذي من الممكن أن ينشأ من العديد من الأسباب، ومن أبرز أمثلة هذا النوع عقار السبيرونلاكتون.

مثبطات الرينين

ولها الكثير من الأمثلة على حد الدواء والتي تعمل على خفض ضغط الدم، وأبرزها: اليسكيرين.

الأعشاب والمكملات الغذائية

ومن الممكن استخدام بعض الأعشاب والمكملات الغذائية الخافضة للضغط، ومن أبرز تلك الأعشاب:

الفاصولياء السوداء.

نبات مخلب القط.

الكرفس على هيئة عصير,

الزعرور الصيني.

جذور الزنجبيل.

لحاء الصنوبر البحري.

الكركديه.

زيت السمسم.

مستخلصات البندورة.

الشاي وتحديدا الأخضر والأسود.

الثوم الطازج ومستحضراته بكافة أنواعه

كافة أحماض أوميجا 3 الغير مشبعة.

أيضا بروتين مصل اللبن.

مكملات المغانسيوم الرائعة.

مرافق الإنزيم الذي لديه قدرة كبيرة على ذلك.