طرق حل المشكلة العائلية

  • 11:46 ص 11 فبراير 2019
  • شيماء مصطفى
  • حواء وآدم
  • آخر تحديث: منذ أسبوعين
طرق حل المشكلة العائلية

تتعدد طرق حل المشكلة العائلية والتعامل معها، كما أنها تختلف من شخص لآخر، فلا يجتمع مجموعة من الأشخاص أبدا على الطريقة التي يمكن أن تحل بها مشكلة ما من المشكلات.

طرق حل المشكلة العائلية

لا تخلو الحياة من المشكلات على اختلاف أنواعها التي تمر بأي انسان والتي تعترض السياق الاجتماعي للفرد، فلا توجد حياة بدون خلافات أو مواقف مختلفة عندما تمر بالفرد يشعر بالحزن والضيق.

ولأن الحياة لا تقف عند تلك المشكلات فلابد على الفرد العمل على حلها، والخروج منها بدون أزمات، لينعم بالراحة والهدوء في حياته، ولكي تسير مركب الحياة بدون خسائر.

وهناك بعض الصفات التي يجب أن يتحلى بها الإنسان ليكون قادرا على مواجهة المشكلات، منها: الاحترام والتوازن والعقلانية، والمعرفة والخبرة، وذلك لأن هذه الصفات تساعد الفرد كثيرا على احتواء أطراف المشكلة بدون خوف من النتائج، فحل أي مشكلة من المشاكل يعتبر فنا لا يتقنه أي شخص إلا من يتمتع بالصفات السابقة إلى جانب الحيادية في الرأي وعدم الانحياز، ومن أنواع المشاكل التي تواجه الفرد ويحتاج إلى الحكمة والتروي في حلها المشاكل العائلية والتي سنقوم هنا بتعريفها وعرض حلولها.

مفهوم المشكلة

لابد من تعريف المشكلة أولا لكي يحاول الشخص إيجاد الحلول لها إذا ما أحس بوجود هذا المفهوم في تعاملاته، فالمشكلة هي: حدث مفاجئ يظهر في حياة الإنسان دون سابق معرفة، وسواء كانت المشكلة صغيرة أو كبيرة فإنها تحتاج إلى البحث عن الحلول اللازمة لها، ومحاولة معرفة الأسباب التي أدت إلى هذه المشكلة لتجنب حدوث مثل هذا النوع من المشكلات مرة أخرى، وهناك العديد من المشكلات التي تواجه الإنسان في حياته منها:

  • حدوث المشاكل له في محيط العمل لأي سبب من الأسباب التي تواجه العديد منم الأشخاص خلال فترة عملهم.
  • المشاكل المالية التي تواجه أي فرد من وقت لآخر.
  • المشاكل العائلية والأسرية التي لا تخلو منها أي أسرة.
  • المشاكل الشخصية التي يمر بها الفرد.

حل المشاكل العائلية

  • تعتبر أول الخطوات لحل المشكلة، هي تحديد المشكلة جيدا، لكي يتمكن الفرد من معرفة الطريقة المناسبة لحلها.
  • يجب على الفرد الواقع بالمشكلة أن يعمل على جمع جميع المعلومات التي تتعلق بالمشكلة لكي يكون ملما بجميع جوانب المشكلة.
  • كما يجب معرفة أسباب المشكلة، لتجنب الوقوع فيها مرة أخرى.
  • محاولة الوصول إلى حلول إيجابية للمشكلة.
  • كما يجب على الأفراد عند محاولة إيجاد الحلول التنبه لأسلوب وإمكانية تنفيذ حل بعينه مع مراعاة بعض الأمور ومنها:
  • يجب على الفرد أن يراعي في تلك الحلول العادات والتقاليد الاجتماعية والقوانين السائدة في المكان.
  • أن يقوم بتحليل النتائج المترتبة على هذا الحل الذي توصل إليه.

بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند تنفيذ الحلول:

  • لابد من وضع خطة منهجية محددة وآلية لحل المشكلة.
  • أن يحدد الفرد الإجراءات التي يجب عليه اتخاذها لحل المشكلة.
  • وأن يراعي المدة الزمنية التي يحتاجها للوصول إلى نتائج المشكلة.
  • إذا كانت هناك بعض النتائج الخطيرة لتلك المشكلة فعلى الفرد أن يعمل على التقليل منها.

أسباب الفشل في حل المشكلات

  • من أهم الأسباب التي تقف عائقا أمام حل المشكلات الخوف من الفشل في حلها.
  • إذا اتخذ الفرد أسلوبا خاطئا في حل المشكلة فهذا يمكنه أن يؤدي على الفشل في حلها.
  • أن يكون الفرد غير ملما بجميع المعلومات المتعلقة بالمشكلة.
  • ومن أهم أسباب الفشل في التوصل إلى حل للمشكلة قلة الخبرة، حيث أن الخبرة تعتبر من أهم عوامل النجاح في حل المشكلة بشكل سليم.
  • عدم المعرفة وقلة الخبرة التي تؤدي إلى سوء الفهم والتقدير لحجم المشكلة.
الرابط المختصر