طرق تحسين يومك في خمس دقائق فقط

طرق تحسين يومك في خمس دقائق فقط

ربما تشعر أحيانا أنك في حاجة إلى تحسين يومك ولكنك لاتعرف ماذا تفعل فتمر عليك الدقائق والساعات ومازلت تشعر بأن يومك سلبي ولكي يتحول هذا الأمر فقط كل ماتحتاجه هو خمس دقائق لفعل شيء يجعل يومك كله أفضل مما ينعكس بشكل إيجابي على استثمار وقتك لذلك يجب عليك أن تأخذ خمس دقائق فقط حتى جرب الطرق التالية لتحسن مزاجك وتخفض من توترك وتحصل على المزيد من الطاقة من أجل مواجهة تحديات يومك.

طرق تحسين يومك

ومن هذه الطرق التي ستحسن يومك  فقط في خمس دقائق أو أقل  هي:-

نظم سريرك

يمكن لهذه العادة البسيطة أن تخلق بيئة هادئة في غرفة نومك وهذا الأمر يعتبر واحدا من أبسط الأشياء التي يمكن أن تساعدك على النوم بهدوء وراحة  وبشكل أفضل وقد وصت الكاتبة جريتشين روبين في كتابها المعروف باسم “مشروع السعادة” بجعل تنظيم السرير عادة يومية بمجرد أن يستيقظ المرء في الصباح لأنه بهذا سيكون قد انتهى من شيء واحد على الأقل كان سوف يسبب له قلقا في بقية اليوم كما أن النوم في مكان مرتب يجعلك تشعر بهدوء نفسي.

إعداد وجبة خفيفة

من الممكن أن تعد وجبة خفيفة صحية قبل أن تخرج من الباب في الصباح كي تأخذها معك وأنت تذهب إلى العمل أو إلى المدرسة أو أي مكان أخر وتضمن هذه الوجبة المكسرات غير المملحة بالإضافة للفاكهة والجبن القريش أو الزبادي حتى تتناولها عندما تشعر بالجوع في وقت الظهيرة فهذا الأمر سيفعل على تحسين يومك ولن يأخذ من وقتك كثيرا.

نظم مكتبك

إن الجلوس أمام الأوراق المبعثرة والأكواب الفارغة المنتشرة بشكل فوضوي يجعلك تفقد تركيزك ويتسبب في تقليل انتاجك لذلك فعليك أن تنظم المكان من حولك حتى تشعر أنك أصبحت أكثر تنظيما وتركيزا على المهام بين يديك.

استمع لما تفضله

من الممكن أن تحضر معك في العمل مشغل mp3  كي تستمع فيه إلى ماتحب أو من الممكن أن تضع ماتحب أن تسمعه على هاتفك الجوال وتقوم بتشغيله وقت الراحة أثناء العمل مما سيعمل على تجديد نشاطك وسياعدك على إنجاز مهامك وتحسين مهاراتك.

استنشاق عطر الليمون

من الممكن أن تتخلص من التوتر بخدعة بسيطة للغاية تنقلك من القلق إلى الشعور بالاسترخاء وذلك من خلال حاسة الشم حيث أكد بعض الباحثون الألمان أن مادة الينالول التي توجد في الليمون من الممكن أن تقلل حالة التي تنتج عن الإصابة بالتوتر وإذا كنت لم تحب الليمون  يمكنك أن تجرب بدائل أخرى تقلل التوتر منها العرعر والريحان أو الخزامى.

 استرخى لخمس دقائق فقط

يمكنك أن تمد ذراعيك لأعلى وأن ترفع وتخفض كتفيك بضع مرات ثم أفرد ساقيك وأنت تركن جسدك على الحائط ولا تبالغ في التمرينات فلست بحاجة لأن ترتدي لباس اليوغا أو أن تذهب للصالات الرياضية فالتمدد وحده سوف يساعدك على تحسين الدورة الدموية ويعمل على تخفيف شد العضلات الذي ييسببه الإجهاد.

التأمل

من أسهل الأمور التي قد تجعلك في حالة أفضل فقط استلقي في وضع مريح على  كرسي أو على الأرض وبعد ذلك تتبع أنفاسك للداخل والخارج لدقائق معدودة وبعدها ستظهر الأفكار في عقلك وإن فكرت في المشاكل فعليك أن تغير ماتفكر فيه فورا ثم حول انتباهك مرة أخرى إلى أنفاسك فإن التأمل لبضع دقائق فقط من اليوم  سوف يساعدك علي تقليل الشعور بالإجهاد.

توجيه الشكر

في دقيقة أو أقل يمكنك أن توجه الشكر لكل من ساعدوك أو فعلوا من أجلك أشياء جيدة سواء إن كانوا كبار أو صغار فقد تشكو من الطقس أو حركة المرور أو مشاكل بالعمل ولكن بالطبع هناك أشخاصا يستحقوا أن توجه لهم الشكر على ما يفعلونه تجاهك فلا تنسى ذلك حتى وإن كان يومك يمر ببعض السلبيات فكن شاكرا لتقدر الإيجابيات التي توجد في حياتك.

اغلق الأجهزة الإلكترونية

يجب عليك أن تبتعد ولو لدقائق معدودة عن الأجهزة الإلكترونية التي تأخذ منك الكثير من الوقت والجهد فالتحديق في شاشات الكمبيوتر والالكترونيات لفترة طويلة يمكن أن يثبط طاقتك ويشجعك على الخمول لذا عليك أن تحاول الخروج من كل شيء من وقت لاخر كي تحصل على الاسترخاء والراحة وخاصة قبل وقت النوم فإذا كنت تفكر أن العالم في وضع التشغيل دائما فلا يعني  أن تكون انت ايضا كذلك.

حدد أولوياتك وأعد ترتيبها

من الضروري أن تعترف لنفسك بأنه لا يمكنك فعل كل شيء في وقت واحد  ولكن يمكنك كتابة قائمة بها كل المهام المطلوبة منك وابدء في تنفيذ الأهم فالمهم وبعدها ستشعر بالارتياح كثيرا عند معرفة الأمور المهمة والسعي في تنفيذها وترك مايمكن انتظاره أو إلغاؤه فعليك أن ترسم طريقك خلال هذه القائمة و شيئا فشيئا ستصل لما تريده .

والأن إذا كنت تشعر أن يومك به الكثير من السلبيات فعليك محاولة فعل الأمور السابقة حتى تشعر بالتحسن.

كلمات دليلية