طرق التعافي من الإدمان وكيفية علاجه في المنزل

Abd EL-Rahman Kamal
الطب والصحة
طرق التعافي من الإدمان وكيفية علاجه في المنزل

طرق التعافي من الإدمان وكيفية علاجه في المنزل، يلجأ الكثيرين من مدمني الكحوليات أو المخدرات لمعالجة أنفسهم دون أن يذهبوا للمستشفيات أو عيادات الأطباء أو المصحات ولكنهم قد يفشلوا ويعودوا مرة ثانية للإدمان بعد فترة قصيرة جدا من التوقف عن تعاطيهم وذلك لأنهم قد لايلتزموا بخطة علاجية تمكنهم من اجتياز هذه المرحلة الصعبة

التعافي من الإدمان

  • ويعتبر تلقي العلاج ضرورة كبرى لكسر دورة الإدمان وهو يتطلب رعاية مستمرة للمريض لذا قد يحتاج أن يتم علاجه في المنزل أو أن يلجأ للذهاب لأحد المصحات من أجل إعادة التأهيل.
  • وللتعافي من الإدمان يجب أولا الإعتراف بأن تعاطي المخدرات أو الكحوليات أصبح يشكل مشكلة كبيرة في حياة المريض حيث تسبب في تعطله عن عمله أو دراسته أو فشله في حياته اليومية بشكل عام لأن الإدمان يسبب ضعف في أداء الشخص الوظيفي أو في المدرسة أو في المجالات الترفيهية أو الإجتماعية وبمجرد أن يدرك الشخص هذا التأثير السلبي الذي وقع على حياته سيصبح أمامه الكثير من الخيارات لتلقي العلاج.
  • وقد يستمر معظم الأشخاص في علاج الإدمان باقية حياتهم ويحتاجون أيضا إلى الامتناع عن تناول المادة التي تسببت في دخولهم دوامة الإدمان مدى الحياة مما قد يشكل صعوبة عليهم وفي الغالب تتغير خطط العلاج بهدف تلبية احتياجات المريض.
  • ويتم تحديد خيارات علاج الإدمان سواء في المنزل أو بالمصحة بناءا على تحديد نوع اضطراب الإدمان وطول مدة الاستخدام وتأثير المادة على المريض وسيقوم الطبيب بمعالجة المضاعفات التي تحدث للمريض بسبب الإدمان أو الحد منها مثل مرض الكبد الذي يعاني منه مدمني الكحول أو مشاكل في الجهاز التنفسي لدى الأفراد الذين يعانون من إدمان التدخين.

طرق علاج الإدمان في المنزل

إن أغلب حالات الإدمان تحتاج إلى أكثر من طريقة ودمجها للعلاج منه والحد من أعراضه في وقت واحد وتشمل طرق علاج الإدمان في المنزل تناول الأدوية والامتناع عن تناول المواد التي تسببت في الإدمان وحرص الأسرة على تقديم الدعم للمدمن وطهي أغذية طبيعية وتعد الخطوة الأكثر صعوبة في التعافي من الإدمان هي أخذ قرار التغير والاعتراف بأن لديك مشكلة ولكن هذا الأمر غير مقلق فمن الطبيعي أن تشعر بأنك غير مستعدا للتعافي فعلى سبيل المثال إذا كنت تتناول دواء بوصفة طبية فمن الطبيعي أن تشعر بالقلق إذا نويت استبداله بنوع أخر أو إذا توقفت وأنت لاتعلم ماهو الشيء الذي سيحل محله.

وهناك عوامل عدة يعتمد عليها الإلتزام بخطة العلاج في المنزل منها:-

  • الطريقة التي تتعامل بها مع التعرض للإجهاد.
  • تحديد من هم الأشخاص الذي ستسمح لهم بالتدخل في حياتك الخاصة.
  • ماهي الأشياء التي ستقوم بفعلها في أوقات الفراغ.
  • ماهي الطريقة التي ترى نفسك بها.
  • ماهي الأدوية التي ستتناولها للقضاء على الإدمان سواء بوصفة طبية أو دون وصفة طبية.
  • ماهي المواد التي تسببت في الإدمان وعليك تجنبها.
  • ويشعر كل المدمنين بالضيق وهذا يعد أمرا طبيعيا نظرا للتخلي عن مسبب الإدمان لذلك يتطلب التعافي الدعم والتحفيز والسيطرة على حياتك.
  • ومن أول الطرق التي يمكن بها علاج الإدمان في المنزل هي إزالة المادة المسببة للإدمان من الجسم ومحاولة التقليل من ردود الفعل أثناء انسحابها وهناك حوالي 80 % من الأدوية تستخدم لتخفيف أعراض الإنسحاب خاصة إذا كان الشخص يتعاطى أكثر من مادة سببت له الإدمان.

طرق نجاح علاج الإدمان بالمنزل

  • ولنجاح طرق العلاج في المنزل عليك أيضا أن تفكر في التغير وتعرف مدى تقدمك منذ أن امتنعت عن التعاطي لأن ذلك سيعطيك شعورا أفضل تجاه نفسك ثم عليك أن تتذكر إيجابيات وسلبيات الإبتعاد عن الإدمان بما في ذلك التكاليف التي انفقتها في الماضي لشراء المواد المسببة للإدمان وكيف تحولت حياتك بعدما ابتعدت عنها وكيف أصبحت تدخر نقودا وبعد ذلك عليك أن لاتفكر في الإدمان ثانية أن تفكر في أشياء إيجابية تهمك كأطفالك أو شريكك أو الحيوانات الأليفة أو إنجاز مهام جديدة بالعمل ثم عليك أن تسأل أحد المقربين منك عن مشاعره بشأن تعاطي المواد المخدرة ثم اسأل نفسك عن ماهي الإجراءات التي ستتبعها من أجل التغير.
  • وهناك خطوات أساسية للتعافي من الإدمان بشكل نهائي منها تذكر الأسباب التي تدعمك للتعافي والتفكير في أي محاولات سابقة للإقلاع عن الإدمان إن وجدت ثم عليك أن تمحي كل مايتعلق بالإدمان من منزلك أو بأي مكان تتواجد فيه ثم أخبر من يعرفون أنك مدمنا أنك ستلتزم وتريد التوقف عن الإدمان كي يدعموك.

طرق أخرى لعلاج الإدمان

  • ويمكن أن يعالج الإدمان عن طريق العلاج النفسي وهو مايتطلب الذهاب إلى المستشفى أو عيادة الطبيب وقد تكون هذه الطريقة أكثر فاعلية من علاج الإدمان بالمنزل لأنها تعتمد على المتابعة المستمرة.
  • ويمكن أيضا أن يعالج الإدمان عن طريق العلاجات السلوكية والاستشارات النفسية أو من خلال تناول الأدوية أو مجموعات الدعم النفسي.
  • وفي النهاية لابد أن نوضح أن الإدمان هو حالة معقدة ومزمنة تحتاج لعلاج مكثفا لفترة طويلة فالأمر لا يعالج بين عشية وضحاها وغالبا فإن نوع المادة التي أدمنها المرء هو مايحدد مسار العلاج والذي غالبا يتم بإزالة السموم من الجسم ثم يتم استكمال التعافي بالعلاج النفسي أو السلوكي حتى لايتعرض الشخص لانتكاسة.
  • وإذا خضع الشخص لبرامج إعادة تأهيل فالعلاج يتراوح لفترة بين 6 إلى 12 شهرا ثم يكون تحت المتابعة ويمكن أن يتناول بعض الأدوية لإدارة أعراض الإنسحاب لفترة طويلة وإذا كان أحد المقربين منك يعاني من الإدمان فعليك أن تعرض عليه طرق العلاج سواء إن كانت في المنزل أو المصحة لتشجيعه وحمايته من إيذاء نفسه أو إيذاء عائلته والمحيطين به.
كلمات دليلية