صقر قريش .. الوالي الأموي في العصر العباسي

صقر قريش .. الوالي الأموي في العصر العباسي

صقر قريش

صقر قريش ، يعرف المصريون هذا اللقب بشكل كبير لكونه يطلق على أحد مناطق القاهرة، ولكن يغيب عن الكثيرين هوية صاحب هذا اللقب وما يحمله من سجل حافل.

صقر قريش

صقر قريش، هو لقب عبد الرحمن الداخل بن معاوية، حفيد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك، ولقبه بهذا اللقب الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور نظرًا لصفاته القيادية الجيدة وجهاده التي اتسم به طيلة حياته.

ولد عبد الرحمن الداخل في عام 113 هجرية، في بلاد الشام وفي عصر الخلافة الأموية، وكان لقبه أبو المطرف.

عاش عبد الرحمن الداخل صقر قريش في ظل الصراعات والفتن التي كانت تشهدها الدولة الإسلامية في ذلك الوقت، ولكن كان اهتمامه الأول تثبيت أركان الدولة الإسلامية في الأندلس ولذلك فكانت حياته مليئة بالجهاد وتحصين الثغور والقضاء علي الفتن.

صقر قريش في الأندلس

كان الجميع يشهد بأنه قادر علي أن يكون الوالي والحاكم لما يمتلكه من صفات قوية تؤهله لهذا المنصب، بالإضافة لعلماه وخلقه، فقد كان شاعرًا فصيحًا بليغًا، وكان يتميز بحسن التوقع والشجاعة ورجاحة العقل، فهو يعد مؤسس الدولة الأموية في الأندلس مع نهاية عهد الولاة ووصول الأندلس لحالة سيئة من الدمار والفوضى.

وصل عبد الرحمن الداخل إلى الأندلس بعد سقوط الدولة الأموية، حيث كان يفر من بطش الولاة العباسيين، واستطاع التغلب على الثورات التي واجهته في الأندلس والتي يقدر عددها بخمسة وعشرين ثورة، واستطاع صقر قريش بالاستقلال بدولته في الأندلس عن المشرق الإسلامي والدولة العباسية، وأحاط نفسه بالفرسان بجهاز الشرطة للحفاظ على الأمن في دولته والتصدي لأي خطر خارجي.

ومن أجل تقوية ودعم دولته اهتم صقر قريش بالعلم والدين فقام ببناء المساجد كمسجد قرطبة الكبير، واهتم ببناء الحدائق وكانت أكبرها حديقة الرصافة، كما أنه أنشأ الحصون والقلاع والقناطر، ودار سك العملة.

براعة صقر قريش العسكرية

ونجح صقر قريش عبد الرحمن الداخل، في تأسيس جيش قوي اعتمد في تأسيسه علي المولدين وهو غالبية سكان الأندلس والذين نشأوا من اختلال الفاتحين بالسكان الأصليين، بالإضافة لاعتماده على البربر والسوادنيين، كما أنشأ أسطولًا بحريًا قويًا، بالإضافة لتدشين العديد من الموانئ كميناء برشلونة وإشبيلية وطرطوشة.

ومن مظاهر قوة دولة الأندلس في عهد صقر قريش عبد الرحمن الداخل أنه أنشأ مصاتع للأسلحة تضم السيوف والمنجنيق، وكان استراتيجته العسكرية تعتمد علي المباغتة وعدم إعطاء الفرص للخصم بالإضافة لاستراتيجية الخداع.

وسلم عبد الرحمن الداخل صقر قريش الدولة قوية لأبنائه بعد حياته التي أقام فيها الدولة التي كانت توشك علي الانهيار، واستطاع الهروب من فتك العباسيين والابتعاد عن نفوذهم للحد الذي جعله محل إعجاب من خلفائهم.

وفاة  صقر قريش

توفي عبد الرحمن الداخل بن معاوية، والملق بصقر قريش عام 172 هجرية، ودفن في مدينة قرطبة، عن عمر يناهز تسعة وخمسين عامًا، كانت حافلة بالإنجازات الكبيرة التي دونت اسمه في سجلات التاريخ المشرف للقادة في العصر الإسلامي.