شعر حسان بن ثابت في مدح الرسول

شعر حسان بن ثابت في مدح الرسول

تحدثنا في مقالات سابقة عن الشاعر حسان بن ثابت، المعروف بشاعر رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، وقد أكدنا على أن الشاعر حسان بن ثابت عاش خلال العصر الجاهلي وكذلك عصر صدر الإسلام – أي عصر دخول الدين الإسلامي الجزيزة العربية على يد نبي الله محمد -، وكان واحد من أبرز وأشهر شعراء عصر الإسلام الذين برعوا في نظم شعر المديح النبوي. وقد تطرقنا كذلك في مقال سابق إلى تعريف شعر المديح النبوي على إنه نوع من أنواع الشعر العربي التي تُنظم من أجل مدح شخصية ووصف صفات رسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم -. وخلال هذا التقرير سوف نستعرض شعر حسان بن ثابت في مدح الرسول (صلي اللع عليه وسلم):

حسان بن ثابت شاعر الرسول

كان حسان بن ثابت أكثر شعراء العصر النبوي صيتًا بين الشعراء الثلاثة؛ وهم (حسن بن ثابت، كعب بن مالك، عبد الله بن رواحة). لقب شاعر الرسول بسيد الشعراء، بينما بن مالك عُرف بشاعر الحرب، وبن رواجة بشاعر المجاهدين.

دخل حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، الملقب بشاعر الرسول، الإسلام في سنًا كبيرة؛ حيث أعلن الرجل إسلامه في الستين من عمره، فقد كان من أبرز شعراء الجاهلية الذين لعب دخولهم الإسلام دور كبير في إثراء إنتاجهم الفني والأدبي والشعري.

ولعل أبرز ما قيل عن بن ثابت هو التصاقه الشديد بمعظم ملوك الممالك العربية قبل الإسلام، فقد كان يعد في العصر الجاهلي شاعر المدينة وبعد دخوله الإسلام أصبح شاعر الرسول، وبمجرد موت النبي محمد _عليه افضل السلام_ عُرف بن ثابت بعد ذلك بشاعر اليمانيين.

شعر حسان بن ثابت في مدح الرسول

أكدنا على أن الشاعر العربي حسان بن ثابت كان من أشهر وأبرز من نظم الشعر في مدح شخصية رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم -، ما كان السبب وراء تسميته وشهرته بشاعر الرسول خلال عصر صدر الإسلام من تاريخ الشعر العربي، وسوف نورد في الفقرة التالية أشهر قصيدة كتبها الشاعر العربي خسان بن ثابت في مدح رسول الله محمد:

أَغـــرّ عليه للنبوة خاتم ….. مـن الله مشهود يلوح ويشهد

وضم الإله اسم النبي إلى اسمه….. إذا قال في الخمس المؤذن: أشهد

وشق لــه من اسمه ليجله…….. فـذو العرش محمود وهذا محمد

نبي أتانا بعــد يأس وفترة مــن الرسل…… والأوثانُ في الأرض تعبد

فأمسى سراجاً مستنيراًوهادياً …….. يلـوح كما لاح الصقيل المهند

وأنذرنا ناراً وبشّــر جنةً ……. وعلمـــنا الإسلام فالله نحمد

وأنت إله الخلق ربي وخالقي …… بذلك ماعـمّرت في الناس أشهد

وبهذه الكلمات البليغة استطاع الشاعر العربي حسان بن ثابت، شاعر الرسول أن يمدح رسول الله محمد، ويُبدع في وصف وتجسيد خصائص وسمات ومكارم أخلاق نبي الإسلام محمد – صلى الله عليه وسلم -، وهذا ما نلاحظه جليًا في تلك الأبيات الشعرية الفصيحة والبليغة التي تحمل كثير من أروع المعاني والصور الشعرية الجميلة العذبة.