شعر المهلهل بن ربيعة

شعر المهلهل بن ربيعة

تحدثنا في مقالات سابقة عن أهم وأبرز عصور الشعر في التاريخ العربي، وهو العصر الجاهلي في الشعر العربي، والذي أفرز لنا نخبة كبيرة وعظيمة من الشعراء والأدباء العرب الذين لمعت أسماؤهم في سماء الأدب والشعر العربي على مر العصور. كما تناولنا بشكل مفصل لحياة عدد من هؤلاء الشعراء العرب الذين برزت موهبتهم خلال العصر الجاهلي، أمثال الشاعر الجاهلي العربي الشهير عنترة بن شداد، والشاعر العربي الجاهلي امرؤ القيس، وكذلك الخنساء، ولكن خلال هذا التقرير سوف تطرق إلي حياة واحد من أبرز شعراء العصر الجاهلي الذين كانت لهم شهرة كبيرة آنذاك وإلى وقتنا هذا لما تركوه من تراث شعري وأدبي عظيم، وهو الشاعر العربي الجاهلي سالم الزير، المعروف بـ المهلهل بن ربيعة، ونستعرض معكم أبرز شعر المهلهل بن ربيعة.

الشعر الجاهلي

الشعر الجاهلي يعد واحدًا من أبرز عصور الشعر العربي، فهو تلك القصائد والأبيات الشعرية التي رُويت وسُردت في العصر الجاهلي قبل ظهور الإسلام على يد نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم-، ويعد كذلك الشعر الجاهلي هو أسبق عصور الشعر العربي، فقد متمركزًا في شبه الجزيرة العربية وعلى أطرافها. وتعددت أنواع الشعر الجاهلي وكذلك أغراضه ما بين الغزل بشقيه العفيف والصريح، والمدح، والرثاء، والهجاء، والفخر، والحكمة، وكذلك البكاء على الأطلال، ولعل البكاء على الأطلال كان أبرز ما تميز به شعراء العصر الجاهلي، حيث كانوا يقفون على الجبال ويبكون أطلالهم.

الزير سالم (المهلهل بن ربيعة)

المهلهل بن ربيعة، والمعروف كذلك بالزير سالم، يعد واحدًا من أبرز وأشهر الشعراء الذين لمعت أسمائهم خلال العصر الجاهلي في الشعر والأدب العربي، وذلك لتمتعه بموهبة شعرية فريدة من نوعها جعلت منه واحد من أئمة الشعر العربي على مر عصوره من العصر الجاهلي وصولًا للعصر الحديث للشعر والأدب العربي، حيث ظل إنتاجه الشعري والأدبي مرجع هام لكافة الشعراء والادباء العرب إلى وقتنا هذا.

هو عديّ بن ربيعة بن مرّة بن هبيرة، يعود نسبه إلى بني جشم، من تغلب، فقد كان الشاعر الجاهلي المهلهل بن ربيعة واحد من أبز فرسان وأبطال العرب في العصر الجاهلي، حيث كانت له العديد من القصص التي تشهد على شجاعته وإقدامه وفدائه لأهله ولقبيلته، ما جعله واحد من أبرز الأبطال الذين مروا على الجزيرة العربية في الجاهلية. وقد كان الشاعر الجاهلي المهلهل بن ربيعة كذلك خال واحدًا من أبرز شعراء الجاهلية كذلك في ذلك الوقت، وهو الشاعر الجاهلي العربي امرؤ القيس، الذي ذاع صيته وشهرته كثيرًا آنذاك.

شعر المهلهل بن ربيعة 

يقول الزّير أبو ليلى المهلهل

وقلب الزير قاسي لا يلينا

وإن لان الحديد ما لان قلب

وقلبي من حديد القاسيينا

تريد أميه أن أصال

وما تدري بما فعلوه فينا

فسبع سنين قد مرّت عليّ

أبيت الليل مغموماً حزينا

أبيت الليل أنعي كليب

أقول لعلّه يأتي إلينا

أتتني بناته تبكي وتنعي

تقول اليوم صرنا حائرينا

فقد غابت عيون أخيك عنّا

وخلانا يتامى قاصرينا

وأنت اليوم يا عمّي مكان

وليس لنا بغيرك من معينا

سللت السيف في وجه اليمامة

وقلت لها أمام الحاضرين

وقلت لها ما تقولي

أنا عمّك حماة الخائفينا