شعر أحمد بخيت عن الحب

شعر أحمد بخيت عن الحب

تحدثنا في موضوعات سابقة عن الأشعار الرومانسية. واليوم نتحدث عن شعر أحمد بخيت عن الحب وما كتبه من ابيات وقصائد رومانسية.

ويحظى الشعر الرومانسي بأهمية خاصة عند جميع الشعراء، كما أنه له جمهورا ضخما من بين القراء ومحبي الأدب عموما. وقبل أن نتطرق إلى مجموعة من شعر أحمد بخيت عن الحب فإننا سنتحدث في البداية عن الشاعر نفسه.

من هو أحمد بخيت ؟

الشاعر أحمد بخيت هو شاعر مصري من مواليد مدينة أسيوط عاصمة محافظة أسيوط في صعيد مصر. والشاعر أحمد بخيت من مواليد يوم السادس والعشرين من شهر فبراير لعام ألف وتسعمائة وستة وستين ميلاديا (1966 م).

نشأ الشاعر أحمد بخيت وترعرع في محافظة القاهرة، حيث تلقى تعليمه في مدارسها. وتدرج الشاعر أحمد بخيت في مراحل التعليم حتى تمكن من الالتحاق بكلية دار العلوم. وفي العام ألف وتسعمائة وثمانية وثمانين ميلاديا (1989 م) تخرج من الكلية.

بعد التخرج، عمل أحمد بخيت معيدا في قسم النقد والبلاغة والأدب المقارن في كلية الدراسات العربية والإسلامية بجامعة القاهرة فرع الفيوم. وكان ذلك منذ العام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين ميلاديا (1990 م).

بدأ الشاعر أحمد بخيت ممارسة نشاطه الكتابي في العام ألف وتسعمائة وخمسة وثمانين ميلاديا (1985 م). ورغم كونه معيدا بالجامعة، غلا أنه قرر التخلي عن عمله الأكاديمي حتى يتفرغ للأدب والشعر.

شعر أحمد بخيت

صدر للشاعر أحمد بخيت العديد من الدواوين، منها ديوان “وداعاً أيتها الصحراء” والذي صدر سنة 1998 ميلادية. وكذلك ديوان “ليلى.. شهد العزلة” الصادر سنة  1999م.

بالإضافة إلى دواوين أخرى هي:

صمت الكليم – شعر -عام 2002م.
جزيرة مسك – شعر – عام 2002م.
وطن بحجم عيوننا- شعر-عام 2003
الأخير اولا- شعر- عام 2004
صغير كبير – شعر للأطفال-2005
كبير صغير – شعر للأطفال – 2006
عيون العالم – شعر للأطفال –
ظل ونور – شعر للأطفال –
بردة الرسول -ص- – شعر –

شعر أحمد بخيت عن الحب

هناك العديد من الأبيات التي توضح لنا ملامح شعر أحمد بخيت عن الحب وتؤكد قدرته على نظم شعر رومانسي مميز. وبالحديث عن شعر أحمد بخيت عن الحب فإننا نعرض اليوم مجموعة من الأبيات التي تؤكد أن شعر أحمد بخيت عن الحب له سحره الخاص.

  • وكَمْ مِنْ مدَّعٍ

في العشقِ

كَمْ مِنْ كاذبٍ

وَصَفَهْ!

ونحنُ ملوكُ أهَلِ العشقِ

نَعرِفُ وحدَنَا

شَرَفَهْ

لقد ذُقْنَا فَصْدَّقْنَا

ومن ذاقَ الهوى

عَرَفَهْ

  • لماذا لم نجدْ

في الحزنِ ما يكفي

منَ السِّلوانْ!؟

لماذا لم نجدْ

في الحبِّ ما يكفي

منَ الغُفرانْ!؟

لماذا ليسَ في الإنسانِ

ما يكفي منَ الإنسانْ!؟

  • خلقت الحب ثم جـرى علينـا

والمشيئة لك

وأنت مقلب القلب الذي

إن حـاد عنك هلك

فإن تسأله عن ذنب

فعن عفـو الرضـا سألك

  • يا طالما استأنس الغرباءُ غُربَتهُم بالصبرِ

كي يجدوا السلوان ما وجدوا

سُبحانه الحبُّ ,, ما في الأرض فلسفةٌ

تعوض الفاقدين الحبَّ

ما فقدوا

  • معًا

سنطوف حول العرش

عند إقامة الميزان

وملئ جيوبنا ذنب

وملء قلوبنا الإيمان

فيشملنا لأجل الحب

عفو الحاكم الديان