شخصيات تاريخية فرنسية أثرت فى تاريخ فرنسا والثورة الفرنسية

شخصيات تاريخية فرنسية أثرت فى تاريخ فرنسا والثورة الفرنسية

نبذة بسيطة عن تاريخ فرنسا

إن تاريخ فرنسا القديم والمعاصر حافل بالعديد من الصراعات والحروب والمتغيرات، وهو حافل أيضاً بالعديد من الأشخاص الذين ساهموا في تغيرات جذرية بشكل الحكم في فرنسا، حيث تطور الحكم من الملكي الإمبراطوري ليصبح حكم جمهوري، بالرغم من طمع الحكام واستبدادهم وفشل العديد من الجمهوريات منذ الجمهورية الفرنسية الأولي حتي الخامسة، وقيام الثورة الفرنسية والتي كانت نقطة تحول كبيرة في التاريخ الفرنسي، والتي قامت بسبب الفقر والظلم والعنف الذي تعرض له الشعب الفرنسي، وسوف نتعرف علي عدد من الشخصيات التاريخية الفرنسية التي أثرت بشكل كبير في فترة الثورة الفرنسية وفي تاريخ الدولة الفرنسية بشكل عام.

نابليون بونابرت

يعتبر نابليون بونابرت من أشهر القادة الفرنسيين والذي أصبح بعد ذلك أول إمبراطور فرنسا، وقد ولد في جزيرة صغيرة تسمي كورسيكا بعام 1769 وكانت هذه الجزيرة خاضعة للاستعمار الفرنسي، ودرس العلوم العسكرية وبعد ذلك إنتقل الي فرنسا وانضم للجيوش الفرنسية، ثم أصبح قائداً عسكرياً ماهراً، مما جعله يتولى قيادة الجيش، وقد خاض العديد من الحروب الناجحة وحقق العديد من الانتصارات وعرف نابليون بميوله الاستعمارية من أجل توسعة النفوذ الفرنسي من ضمنها الحملة الفرنسية علي مصر والعديد من الحملات العسكرية الأخري والتي قد باءت بالفشل بعد عدة انتصارات سابقة.

ويعتبر نابليون بونابرت من الشخصيات التاريخية الفرنسية التي قدمت إسهامات في التاريخ الفرنسي، فهو قام بوضع دستور لفرنسا، وأستحدث منصب القنصل والذي قام بتوليه للهيمنة علي البلاد، وقام بالعديد من الإصلاحات في شتي المجالات الاقتصادية والدينية والتشريعية والتي لاقت ترحيب الكثيرين، وبعد ذلك أعلن نفسه إمبراطور لفرنسا ودخل في العديد من الحروب الناجحة ليوسع إمبراطورتيه ولكن بعد ذلك لاحقته الهزائم وتراكمت علي بلاده الديون، حتي تم نفيه وبعد ذلك أدت أضطر للتنازل عن منصبه، وقد توفي نابليون بونابرت في عام 1820م.

جورج جاك دانتون

يعد جورج دانتون أحد أهم الشخصيات التاريخية الفرنسية التي أثرت في الثورة الفرنسية، وقد ولد دانتون في عام 1759م وهو أحد أهم المؤثرين في الثورة الفرنسية، وعمل في باريس ببداية حياته كمحامي وتميز بموهبته في الخطابة، وكان ينتمي دانتون لحزب من أحزاب الثورة والذي يتميز بالتطرف وكان القضاء علي الملكية الفرنسية وإنشاء الجمهورية أحد أهم أهداف الحزب، وقد تقلد منصب وزير العدل بعد نجاحه في الإطاحة بالملك لويس.

بعد ذلك اشترك مع زملائه في عمل ميثاق ثوري وطني لزعماء الثورة وإقامة المحاكم الثورية وتختص بمحاكمة من يشتبه بهم في خيانتهم للثورة، وهذه المرحلة اتسمت بالعنف وكثرة الإعدامات حيث أبدي دانتون عدم رغبته في الإستمرار بالعنف، والبدء في التفكير بإقامة دستور يخدم مصالح الدولة الجديدة، مما أغضب زملائه وتهموه بأنه خائن وتم الحكم عليه بالإعدام وكان ذلك في عام 1794م.

ماكسميليان روبسبير

ماكسميليان روبسبير يعد من الشخصيات التاريخية الفرنسية البارزة في مرحلة الثورة الفرنسية وخصوصا فيما يسمي عهد الإرهاب، ولد بعام 1758 ودرس القانون وعمل به، ويعتبر من أوائل الذين دعوا للتمرد علي سياسة نظام الحكم الملكي الفرنسي، وقد أشتهر بدفاعه عن الفقراء ومحاربته للفساد، بعد ذلك تولي منصب مدير عام هيئة التشريع بفرنسا وذلك المنصب أكسبه تأييد الجماهير وخصوصا بعد محاربته للرق ورفضه لعقوبة الإعدام، وتأييده لإرساء الديمقراطية، وقد ساهم في كتابة ما يخص حقوق الإنسان بالدستور الفرنسي.

وقد تم اختياره ليكون أحد أعضاء اللجنة المشرفة علي حكومة الثورة، والتي أعلنت بدء الاعتقالات للآلاف من يصنفون ضمن أعداء الثورة وتم إعدام ما يقرب من سبعة عشر ألف شخص، وكان روبسبيير يدعم فكرة الإعدام من أجل سلامة الوطن وتطهيره وإستغل ذلك للتخلص من العديد من خصومه وقد أطلق عليه لقب سفاح الثورة، بعد ذلك تم اعتقاله من قبل أصحاب الفكر.