سور الشرح سبب نزولها وتفسيرها

  • 7 مايو 2019 - 4:37 ص
  • Rasha Elkassem
  • إسلاميات
  • سيءضعيفجيدجيد جداًممتاز! (1) (5.00/5)
    Loading...
سور الشرح سبب نزولها وتفسيرها

سور الشرح، قبل مجيء الإسلام، كان العرب يعيشون في العصور المظلمة، كانوا يعيشون حياة لا معنى لها مع العديد من الآلهة للعبادة، حتى أُنزل الوحي والقران الكريم على سيدنا محمد الذي يحتوي على تعليمات واضحة، وتبجيل إله واحد والعديد من قضايا الحياة الأخرى، وإحدى السور العظيمة هي سورة الشرح.

سور الشرح

سورة الشَّرح أو كما يُطلق عليها سورة الانشراح أو سورة ألمْ نشرح واحدةٌ من السُّور المكيّة التي نزلت على النبيّ صلى الله عليه وسلم بعد سُورة الضُّحى، سورة الشَّرح تحتل الرَّقم أربعاً وتسعين في ترتيب سُور القرآن الكريم، وتقع في الجزء الثَّلاثين، ويبلغ عدد آياتها ثمانية،وهو فصل مكي ، ذكَّر الله سبحانه وتعالى النبي الكريم برضاه العظيم عند مواجهته الكثير من التوتر والقلق على يد الكافرين الذين رفضوا صراحة جميع تعليمات خالق الكون.

سورة الشرح مكتوبة

بسم الله الرحمن الرحيم

أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ

وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ

الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ

وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ

فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا

إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا

فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ

وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ

سبب نزول سورة الشَّرح

وفقًا لأقوال العلماء وماتواتر عن السلف سبب نزول سورة الشرح يرجع إلى سببين هما

  • معايرة كفار قريش الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بالفقر والحاجة وغيره ممن أسلم معه، فأنزل الله عز وجل :”إِنَّ مَعَ العُسرِ يُسراً”؛ فبشر الرسول الكريم المسلمين بمكة بالفرج وزوال العسر .
  • القول الثاني وفقًا لإبن كثير، وهو سأل النبي الكريم الله النعم والمعجزات كما أعطى النبين والرسل من قبله كتسخير الرياح وإحياء الموتى، فأنزل الله تعالي سورة الشرح، لتذكير النبي بنعم الله، فلقد شرح الله صدره، وأواه وهو يتيم، وأنعم عليه بالمال بعد فقره، وأرشده على طريق الهدى.

تفسير سورة الشرح

بدأت سورة الشرح بالإستفهام الذي لا يعني طلب الإجابة ولكن هو إستفهام معنوي الغرض منه تذكير الرسول الكريم  صلى الله عليه وسلم بتعدد النعم التي منحها الله إياه، كما يبشره الله بإنفراج العسر قريبا، فبعد كل شدة وعسر فرج من الله.

أيات سورة الشرع المذكورة أعلاه، فالله عز وجل يُذكر النبي بالنعم التي أعطاه له، فقدم له الحكمة المعززة والكافية من القرآن الكريم، وزال عنه جميع المشكلات، ومع كل كرب فرج من عند الله، وفي النهاية، يجب عبادة الله واللجوء واستشارته بمفرده في أوقات الاحتياجات والرغبات.

 الآثار الرئيسية لسورة الشرح بالتفصيل:

  •  زيادة في معرفة القرآن والصبر تعني الآية الأولى من هذا الأيةتفسير زيادة الصدر هو توسيع روح ومشاعر النبي محمد (ص) وقد يكون لهذا الاتساع معنى لا نهاية له، عن طريق فهم الوحي، والقدرة الكبير على التحمل والتسامح والحزم في مواجهة عدم المرونة والعقبات التي تسببها الأعداء، وهي نعمة عظيمة منحهاسبحانه وتعالى للرسول عليه الصلاة والسلام.
  • في الآيتين الثانية والثالثة ، يذكر الرب سبحانه وتعالى النبي الكريم بتخفيف الضغوط على كتفيه من حيث بدء حملة نشر الإسلام، عندما تلقى (عليه الصلاة والسلام) الوحي الأول في كهف حراء، كان الرسول يرتجف من الخوف في البداية، لكن سرعان ما منح الله سبحانه وتعالى الهدوء التام في هذا الصدد، كما يبلغ الله الرسول الكريم ﷺ بالعفو عن أخطائه الماضية والمستقبلية بسبب موقفه الذي لا يضاهى وأنه فضل رسول الله ﷺ بركاته على طريق البر.
  • رفع سمعة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم تشير الآية الرابعة نحو أكبر مكانة لرسول الله بين جميع مخلوقاته الماضية والحاضرة والمستقبلية الموجودة في الكون بأسره، لا يمكن للمرء أن يدخل في دائرة الإسلام حتى أو لا يقرأ أول كلمة، والتي تتضمن اعتبار الله واحدًا وأن الرسول محمد هو خاتم الأنبياء والرسل، وهذا يعني أيضًا أنه في البداية كان لديه عدد أقل من المؤمنين برسالته السماوية، ولكن مع مرور الوقت، استمر عدد المؤمنين بالرسول الكريم والمحبين في الزيادة، وبهذه الطريقة، جعل الله سبحانه وتعالى من الرسول الكريم مثالًا حيًا ومصدرًا للتنوير لبقية الأجيال.
  • سهولة بعد كل صعوبة في الآيتين الخامسة والسادسة، يخبر الله سبحانه وتعالى النبي أن يأخذ فترة الضيق والشدة كوقت مؤقت وأنه سيتبعها أوقات يسيرة، التركيز الكبير على هذه المسألة من قبل الرب سبحانه وتعالى من خلال تكرار الموضوع في هذين الآيات اثنين يدل على أنه ينبغي للمرء أن يبقى دائما صامدا وثابتا على معتقداته الدينية في أوقات عصيبة، المعنى الآخر لذلك يمكن أن يُفسر من حيث تخفيف مضاعفة مقدار الألم الذي تسببه في الواجبات الروحية للمرء في المقام الأول.
  • عبادة الله والطلب منه فقط في آخر آيات من سورة الشرح، يأمر الله بالأكثر فائدة الرسول الكريم بقضاء بعض الوقت في عبادته واعتباره كافيًا لتحقيق جميع أنواع الرغبات. باختصار، سورة الشرح هي عبارة عن فصل قصير ولكنه شامل للغاية من القرآن الكريم الذي يذكر الرسول ﷺ حول أعظم نعم الله سبحانه وتعالى على رسوله الكريم من حيث تخفيف كل مخاوفه وجعل رحلته في الدعوة إلى الإسلام سهلة بالنسبة له .