أعراض زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

أعراض زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

يبحث الكثير من الأمهات عن كيفية معالجة زيادة كهرباء المخ عند الأطفال، والذي أصبح مرض شائع عند الأطفال، ويمكننا أن نعرف زيادة كهرباء المخ على أنها حدوث نوبات عصبية شديدة نتيجة نشاط كهربائي مفاجئ وغير طبيعي في الدماغ، ومن الممكن أن نقسم النوبات العصبية إلى قسمين وهما نبوات البؤرية والتي عادة ما تحدث نتيجة حدوث نشاط غير عادي داخل الدماغ، والنوع أو القسم الثاني هو النوبات الجزئية، والتي تحدث نتيجة نشاط غير طبيعي للكهرباء داخل الدماغ ولكن في الجانبين وليس جانب واحد فقط.

زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

ويذكر أن تلك النوبات تتسبب في الضرر لجسم الإنسان بشكل كبير وتؤدي إلى شعوره بالآلام التي لا يمكن تحملها، وتستمر عادة من نصف دقيقة وإلى دقيقتين، وفي حالة الوصول إلى خمس دقائق دون استفاقة الشخص المصاب منها تستدعي تلك الحالة تدخل طبي عادجل جدا، حيث إنها عرض يدل إصابة المريض بالصرع.

أعراض زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

ومن الممكن أن يكون هناك تشابه كبير بين الأعراض التي تظهر على الأطفال والكبار من النوبات العصبية، ويجب استشارة طبيب بشكل ضروري في حالة ظهور أي أعراض أو علامات على طفلك، ومن أبرز وأكثر الأعراض ظهورا من النوبات العصبية هي:-

  • تحديق الطفل في الأشياء بشكل أكثر من الطبيعي.
  • حدوث رعشة في الذراعين والساقين.
  • تصلب قوي في الجسم.
  • حدوث فقدان في الوعي.
  • فقدان الطفل السيطرة على المثانة وهو ما يؤدي إلى التبول اللاإرادي.
  • فقدان الطفل السيطرة على الأمعاء.
  • وقوع الطفل بشكل مفاجئ دون أي سبب.
  • عدم استجابة الطفل لأي أصوات تنادي عليه.
  • حدوث مشاكل واضطرابات كبيرة في تنفس الطفل.
  • ظهور الطفل مرتبك بشكل كبير.
  • تحريك الرأس بشكل إيقاعي.
  • يبدأ الطفل بتحريك عينيه بشكل غريب وسريع.

نوبات زيادة كهرباء المخ عند الأطفال

ومن أنواع زيادة الكهرباء هي النوبات البؤرية والتي تحدث عادة نتيجة حدوث نشاط في منطقة محددة في الدماغ كما قلنا، ومن الممكن أن يعاني الطفل من مشاكل في السمع والرؤية والشم نتيجة تلك الإصابة، ومن مميزات تلك النوبة أنها لا تستمر أكثر من دقيقة واحدة، وفي الغالب تعتمد تلك الأعراض المصاحبة لها على المناطق التي تتضرر من الدماغ.

  • النوبات العصبية المعممة: والتي تحدث عادة بسبب نشاط غير عادي في جانبي الرأس، وهي ما تأتي بسببه الكثير من الأعراض منها نوبات تؤثر على الأطفال بشكل سلبي وخاصة إن كان عمرهم بين 4 إلى 12 عاما، وتظهر تلك النوبات من خلال عدة أعراض منها على سبيل المثال تحديث الطفل في الأشياء بشكل أكثر من الطبيعي، وعدم إدراك الطفل لما يُقال له، وحركات غريبة في الوجه والعينين والشفتين، يمكن أن تعرف الأم أو الأب أن طفلهم مصاب من خلال تلك الأعراض التي دائما تكون مصحوبة مع النوبات العصبية.