زواج النبي من زينب بنت خزيمة في رمضان

زواج النبي من زينب بنت خزيمة في رمضان

من الأحداث التي شهدها شهر رمضان المبارك، زواج النبي صلي الله عليه وسلم من أم المؤمنين زينب بنت خزيمة والتي اشتهرت بأم المساكين لإنفاقها وإطعامها الكبير على المساكين.

زينب بنت خزيمة

أم المؤمنين زينب بنت خزيمة بن الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد مناف الهلالية، وعرفت في الجاهلية والإسلام بأم المساكين، وأمها هي السيدة هند بنت عوف والتي عرفت بأنها من أشرف أصهار العرب فهي شقيقة أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث وأصهارها الرسول صلي الله عليه وسلم والعباس بن عبد المطلب وحمزة بن عبد المطلب وجعفر بن أبي طالب.

وتزوج النبي صلي الله عليه وسلم من السيدة زينب بنت خزيمة بعد انقضاء عدتها بعد استشهاد زوجها عبد الله بن جحش، وكان زواج النبي منها من أجل مواستها وتخفيف المصاب الذي وقع عليها، كما أنه عرف عنها الصلاح والتقوى والإنفاق على المساكين، وقد جعلت السيدة زينب بنت خزيمة أمر زواجها بيد النبي صلي الله عليه وسلم.

أمهات المؤمنين

وأم المؤمنين زينب بنت خزيمة هي صاحبة فضل ومنزلة كبيرة فهي إحدى أمهات المؤمنين وزوجات النبي صلي الله عليه وسلم، وقد ذكرهن الله تعالى في القرآن الكريم بلفظ الزوجية فقال تعالى “يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن”.

ووردت الكثير من الأحاديث النبوية التي تؤكد فضلهن وكونهن قدوة لنساء المسلمين حتى قيام الساعة، كما أنهن مصدر رئيسي لمعرفة أحوال النبي وتفاصيل حياته ونقل ذلك للمسلمين لكون كل حركات النبي وسكانته هي أمور تتراوح ما بين الفرائض والسنن الواجب المسلمين اتباعها، وهذا الأمر هو أحد أسباب زواج النبي من زوجاته الإحدى عشر.

وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم هم: السيدة خديجة بنت خويلد، والسيدة سودة بنت زمعة، والسيدة عائشة بنت أبي بكر، والسيدة حفصة بنت عمر، والسيدة زينب بنت خزيمة، والسيدة أم سلمة، والسيدة جويرية بنت الحارث، والسيدة زينب بنت جحش، والسيدة أم حبيبة بنت أبي سفيان، والسيدة صفية بنت حيي، والسيدة ميمونة بنت الحارث.

زواج النبي من زينب بنت خزيمة

وكان زواج النبي من السيدة زينب بنت خزيمة في شهر رمضان من السنة الثالثة من الهجرة، وكان هذا الزواج بعد زواج النبي من السيدة حفصة بنت عمر بعدة أشهر، ولم يدم زواج النبي من أم المؤمنين زينب بنت خزيمة طويلًا حيث أنها توفيت في السنة الرابعة من الهجرة لتكون ثاني زوجات النبي وفاة في حياته بعد السيدة خديجة بنت خويلد، وقد دفنت السيدة زينب بنت خزيمة في البقيع وكان عمرها نحو ثلاثين عامًا.

وقد عرف عن السيدة زينب بنت خزيمة أنه كان لها دور بارز مع عدد من النساء المسلمات في موقعة بدر، حيث كانت تشارك في تضميد الجرحى وعلاجهم، وتقدم لهم الطعام والماء، وقد استشهد زوجها عبد الله بن جحش في غزوة أحد، واستمرت بعد وفاة زوجها في تعليم الناس والعطف على المساكين.