زكاة الفطر (معناها، فائدتها، وقت إخراجها والحكمة منها)

زكاة الفطر (معناها، فائدتها، وقت إخراجها والحكمة منها)

زكاة الفطر

زكاة الفطر هي فرض على كل مسلم والركن الثالث من الخمسة أركان التي يقوم عليهم الإسلام، وقد فرضها الله عز وجل في العام الثاني من الهجرة ولها وقت محدد لإخراجها وهو قبل صلاة عيد الفطر ويمكن للشخص إخراج زكاة الفطر قبل العيد بيوم أو بيومين و لا يجوز أن تخرجها بعد صلاة العيد، ويقاتل مانع الزكاة ولا يجحدها الإ كافر، قال تعالى‏:‏ ‏(‏وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين‏)‏ [البقرة:43].

حديثُ ابن عمر -رضِي الله عنْهما- قال: “فرَض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاةَ الفطر صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من شعير، على العبد والحرِّ، والذكر والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين، وأمَر بها أنْ تُؤدَّى قبلَ خروج الناس إلى الصلاة”؛ متفق عليه.

معنى الزكاة في اللغة: المقصود هو البركة والطهارة، وهي واجبة على كل مسلم يملك أكل يكفيه يوم كامل، وهي صدقة يخرجها الصائم قبل عيد الفطر، ويتم إخراجها للفقراء والمساكين والمحتاجين، والمقصود بالزكاة في الشرع هو مقدار معين من المال يتم اخراجه للمستحقين من الفقراء، أي أنه حق معلوم للفقراء في مال الأغنياء.

زكاة الفطر

وقت إخراج زكاة الفطر

يجوز للمسلم أن يخرج زكاة الفطر في آخر يومين من شهر رمضان حتى قبل صلاة العيد حتى تقبل الزكاة ، حيث أن أداء زكاة الفطر بعد صلاة عيد الفطر تحتسب صدقة، ويكون هذا الشخص آثم حيث لم يخرج زكاة الفطر لهذا العام، ولا يجوز للمسلم أن يخرج الزكاة قبل العيد بأسبوع أو أكثر.

قيمة زكاة الفطر

زكاة الفطر تجب على كل مسلم قادر على تأديتها، وتوضيح معنى الشخص القادر هو الذي يملك ما يكفيه هو وأولاده من القوت ومن الإحتياجات الأساسية، ويقوم رب الأسرة بأدائها عنه وعن أسرته ويتم إخراجها عن الجنين في بطن الأم الذي أكمل في بطن أمه أربعين يوما، و زكاة الفطر واجبة على رب الأسرة حيث يخرجها عن نفسه وعن زوجته حتى لو كانت غنية وعن أولاده وبناته.

وتقدر زكاة الفطر بحوالي (صاع) وهو ما يساوي ثلاثة كيلو من الأرز أو من القمح أو الشعير وذلك لمن أراد إخراجها من الحبوب، أما من يريد إخراجها من المال فإن الدولة تقوم بتحديد قيمة الزكاة عن الفرد سنويا.

فائدة زكاة الفطر

لقد فرض الله عز وجل زكاة الفطر حتى تكون طهارة من أي لغو قد وقع فيه الصائم، حتى يجبر صيامه، ويمكن اعتبار زكاة الفطر مثل سجدة السهو فهي تكمل أي نقص أو لغو حدث من الصائم، بالإضافة لمساعدة الفقراء والمساكين وإدخال السرور والبهجة عليهم في العيد حيث يمكنهم توفير ما يحتاجون اليه مما يدخل السرور على قلب الجميع.

الحكمة من الزكاة

  • الزكاة تطهر الشخص من البخل والشح وتساعد على استقرار المجتمع.
  • هي عبادة وفرض يتقرب بها العبد إلى ربه.
  • تعبر عن شكر العبد لربه على نعمه التي لا تعد ولا تحصى.
  • تنشر الود والرحمة بين الأغنياء والفقراء.
  • زكاة الفطر تجبر أي خلل أو لغو في صيام شهر رمضان.
  • تنشر الفرحة يوم عيد الفطر بين جميع المسلمين.

رأي المذاهب الأربعة في جواز إخراج زكاة الفطر مالاً

– مذهب الإمام الشافعي والإمام المالكي والإمام الحنبلي يرى عدم جواز إخراج زكاة الفطر نقدا.

– مذهب الأحناف ويوجد رأي في مذهب الإمام أحمد يرى جواز إخراج زكاة الفطر مالا نقديا.

– وقد رجح وإختار ابن تيمية شيخ الإسلام رأي المذهب الحنبلي بأن يتم إخراجها حبوب مع جواز إخراجها نقدا في حالة كانت هنام مصلحة تستدعي ذلك.