رمضان فى سوريا

30 مايو 2019399 مشاهدة
رمضان فى سوريا

نتحدث في هذا التقرير عن شهر رمضان فى سوريا حيث يستعد السوريون للشهر الفضيل مع بداية شهر شعبان، حيث يتزود بالمواد الاستهلاكية والغذائية، ويزور السوريون بعضهم قبل دخول شهر رمضان بأيام قليلة، وفي أيامه الأولى ليبارك بعضهم لبعض حلول الشهر الكريم.

ومن العبارات التي يتداولها السوريون في هذه المناسبة، قول (ينعاد عليكم بالصحة والسلامة) أو (إن شاء الله تعيشوا لأمثاله) ومثل ذلك من العبارات التي تقال باللكنة السورية الرائعة وتعبر عن تمني الناس الخير لبعضهم.

رمضان فى سوريا

السحور

يعتبر السحور من أهم العلامات المميزة لشهر رمضان في سوريا، حيث يتناول الناس عادة في وجبة السحور الألبان والبيض والمعكرونة، وتنقل إذاعة دمشق الرئيسية وقائع السحور من مسجد بني أمية، حيث تشتمل تلاوة القرآن، والكثير من الأناشيد الدينية الرمضانية، ثم يُؤذن للإمساك قبل 15 دقيقة من أذان الفجر.

المسحراتي

يعتبر المسحراتي من أهم العلامات المميزة لشهر رمضان فى سوريا، ويسميه بعض السوريين أبو طبلة، وهو رجل من أهل الحي يوقظ إيقاظ الناس من نومهم لتناول طعام السحور.

ويبدأ بجولته قبل أذان الفجر بـ120 دقيقة، كي يتمكن من عدد كبير من أهل الحي، ويقرع على الطبلة بعصاته صغيرة، مرددا عبارات مثل (قوموا يلي ما بدوموا)، وكان يوجد نقابة خاصة لممارسي هذه الوظيفة، تولت تنظيم العمل وتوزيع المناطق التي يتناوبون عليها.

وبالنسبة لهذه الأيام، فقد بدأت هذه العادة تضمحل، حتى صار المسحراتي يأتي في الأيام الأولى من شهر رمضان، ثم يغيب باقي أيام الشهر.

الحلويات

تعد الحلويات من أهم العلامات المميزة لشهر رمضان فى سوريا، وتتميز بانها ذات عراقة وأصالة، وتعتبر القطايف من أهم أصناف الحلوى التي تلقى الكثير من القبول وهناك أيضًا لكنافة وهي نوعان، كنافة بالقشدة (مدلوقة) والنوع الثاني بمصنوع بالجبن وهي الكنافة النابلسية.

تقلص أوقات الدوام

يعتبر تقلص أوقات الدوام من أهم العلامات المميزة لشهر رمضان فى سوريا،  حيث تتقلص أوقات الدوام الرسمية خلال شهر رمضان بمقدار ساعة ونصف بشكل يومي، ويمارس الناس أشغالهم بشكل طبيعي، كما يلاحظ قلة الحركة في الأسواق خلال الفترة الصباحية أيام رمضان، وعند صلاة العصر يبدأ نشاط الأسواق، ويذهب الناس للتزود ببعض الحاجات التي لا يستطيعون أن يستغنون عنها.

الأيام الأخيرة

تعتبر الأيام الأخيرة من أهم العلامات المميزة لشهر رمضان فى سوريا، ومع انتشار المحطات الفضائية وتنوع  برامجها وتعدد موادها أمضى الكثير من الناس ليالي هذا الشهر الفضيل في متابعة هذه المحطات وما تبثه من سمين وغث، ما جعل ظاهرة الذهاب إلى النوم في وقت متأخر من الليل أمر عادي عند الكثير من الناس، بل صار البعض يتناول السحور قبل الذهاب إلى فراش النوم.

وفي الأيام الأخيرة من شهر رمضان فى سوريا تستعد العائلات السورية لتحضير حلوى العيد، ومن أنواع الحلوى في هذه المناسبة المعمول، وهو عبارة عن عجين يدعك بالسمن ثم يتم حشوه بالجوز والفستق والتمر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *