رفع الجفون بالجراحة وأهم التوصيات قبل اجراء العملية والأسئلة الشائعة

بيوتى سنتر
Hanan Salah19 مايو 2019386 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
رفع الجفون بالجراحة وأهم التوصيات قبل اجراء العملية والأسئلة الشائعة

رفع الجفون بالجراحة، الجفون المسقطة تجعل العيون متورمة ومتعبة. الغرض من الجراحة هو تصحيح هبوط وضعف الجفن العلوي والسفلي عن طريق إزالة الجلد الزائد والدهون. رفع الجفون بالجراحة هي من بين العمليات الجراحية الأكثر شيوعًا اليوم. تتم العملية الجراحية مع رفع الحاجب أو بدونها، حسب الحاجة، والهدف من ذلك هو إعطاء العينين نظرة شبابية جديدة بدلاً من المظهر المتعب الناجم عن ظهور الأكياس تحت العينين وسقوط الجفن العلوي.

رفع الجفون بالجراحة

على مر السنين، تفقد منطقة العين مرونتها، ويصبح الجلد متجعدًا وملفوفًا في أكياس دهنية. يتسبب هبوط الجفن العلوي في الجلد الزائد والدهون، وسبب ذلك يمكن أن تكون الوراثة والعمر والأمراض والتدخين وأسلوب الحياة. يتم إجراء جراحة رفع الجفون لأسباب تجميلية أو صحية. المظاهر الطبية التي يمكن أن تحدث نتيجة لحدوث، هي الصداع الناجم عن جهد عضلات الجبهة، والأضرار التي لحقت مجال الرؤية بسبب تدلي رموش، وتعطل الأداء اليومي بسبب شعور بعدم الراحة حول العينين. الجراحة بسيطة نسبيًا وتسمح بتغيير المظهر العام للمريض وشعوره.

أهم التوصيات قبل اجراء رفع الجفون بالجراحة

هذه هي توصيات يجب أخذها بعين الاعتبار قبل إجراء جراحة رفع الجفون:

اختيار الطبيب

قبل إجراء جراحة الجفن، يجب إجراء العديد من الاختبارات المهمة. الأول هو العيادة التي اخترت الذهاب إليها. تأكد من أن العيادة معروفة ولديها خبرة في جراحات تجميل الوجه. يعد اختيار العيادة خطوة مهمة في جراحة الجفون الناجحة. بالإضافة إلى ذلك، تأكد من أن الجراح هو خبير في الجراحة التجميلية، بمهارة عالية وخبرة واسعة في الجراحة.

كل هذا سيساعد المريض على تلقي استجابة طبية شخصية وفقًا لحالته الشخصية والطبية والجمالية – وللحصول على نتائج العلاج المثلى. مجال آخر من مجالات التخصص الطبي لعلاج مصاعد الجفن هو مجال جراحة العين، والذي يجمع بين الخبرة في طب العيون والجراحة التجميلية في منطقة العين. يمتلك طبيب العين معرفة عميقة وشاملة بتشريح العين والإجراءات الجراحية، والتي تتيح الحل الأمثل لتمدد جفن العين، سواء على المستوى الطبي أو على المستوى التجميلي.

التشاور مع الطبيب

واحدة من أهم الخطوات عند رفع الجفون بالجراحة هي الاستشارة الأولية مع طبيبك. أسباب الجفون المتدلية كثيرة ومتنوعة، وبالتالي ينبغي أن يكون التحليل مصممًا بشكل فردي لكل مريض بعد تشخيص المكون الإشكالي (الدهون الزائدة، الجلد الزائد، تدلي الحاجبين أو ضعف العضلات). بعد التشخيص المبدئي، سيقوم الطبيب بإخبار المريض بالطريقة التي اختارها لإجراء العملية الجراحية وطريقة الجراحة وعملية الشفاء ونتائج العملية.

عند التشاور مع الطبيب، يوصى بطرح أي أسئلة محتملة، وطلب رؤية الصور قبل وبعد للمرضى الذين خضعوا للعلاج. يُنصح أيضًا بطلب توصيات المرضى السابقين. هناك اختبار مهم آخر يجب إجراؤه قبل إجراء رفع الجفون بالجراحة وهو اختبار إسقاط الحاجب، والذي سيساعد الطبيب على تحديد ما إذا كانت هناك حاجة لإجراء عملية شد الوجه أثناء جراحة رفع الجفن. اعتمادًا على حالة المريض، سيتقرر معك ما إذا كان يجب إجراء جراحة الجفن العلوي أو الإثنين معا.

مسار العملية

عملية جراحية للجفن، تدوم ما بين 45 دقيقة وساعتين مع نتائج رائعة وأوقات شفاء سريعة نسبيا. تستغرق عملية جراحة الجفن العلوي حوالي 45 دقيقة لإجراء شق يتم من خلاله إزالة أكياس الدهون والجلد وإنشاء تمدد عضلي مع الجلد الزائد. يتشكل شق في الخط الطبيعي للعين، وبعد الشفاء، ندبة جراحية غير مرئية تقريبا. يستغرق رفع الجفون السفلية حوالي ساعة و 40 دقيقة باستخدام أحد الطريقتين في مجال رأب العين. ينفذ الطبيب شقًا خارجيًا تحت الرموش ويزيل الدهون الزائدة والجلد، وفي الطريقة الأخرى، الأكثر شيوعًا اليوم، تتم إزالة أكياس الدهون عبر الجفن دون الحاجة إلى الغرز. إن وقت الشفاء لجراحة الجفن السفلي أطول من وقت الشفاء للجفون العليا وحوالي أسبوعين. الجمع بين الجراحة – في كثير من الحالات، يتم إجراء مجموعة من جراحة رفع الجفن وجراحة رفع الحاجب. الجراحة المجمعة فعالة بشكل خاص وتحفظ الجروح والندبات، نتائج الجراحة مدهشة بشكل خاص وتمنح الوجه مظهراً جميلاً.

مدة الشفاء

بعد رفع جراحة الجفن، تتم إحالة المريض إلى غرفة الشفاء ثم يخرج إلى منزله. خلال أيام ما بعد الجراحة، يجب وضع ضغطات باردة على المنطقة المستخدمة للاسترخاء وتخفيف الألم والتورم. في فترة ما بعد الجراحة، قد يكون هناك إزعاج بسبب الاحمرار والتورم والمسيل للدموع – وهي أعراض طبيعية للشفاء، والتي تمر بعد بضعة أيام. في الأسبوع الأول، يجب أن تسقط قطرات الجفاف في العينين ويجب أن تؤخذ أقراص المضادات الحيوية وفقًا لوصفة الطبيب. بعد حوالي 3 أيام، يمكن العودة إلى النشاط المنتظم، ولكن تتم إزالة الخيوط بعد أسبوع تقريبًا، ويجب تجنب النشاط المضني وارتداء العدسات اللاصقة. في معظم الحالات، تكون النتيجة النهائية مرئية بعد بضعة أسابيع وتستمر حوالي 10 سنوات. الآثار الجانبية المحتملة بعد جراحة الجفن هي الانزعاج والكدمات والألم وجفاف العين والتنميل المؤقت/ والاحمرار. لتجنب هذه الأعراض وتقليلها، يوصى بإجراء الجراحة مع أخصائي جراحة التجميل.

الأسئلة الشائعة حول رفع الجفون بالجراحة

هذه الأسئلة الشائعة حول جراحة رفع الجفن:

هل تجرى جراحة الجفن في نفس الوقت في كلتا العينين؟

تنتمي جراحة الجفن إلى نوع الجراحة التجميلية التي تسمح بالمرونة – حيث يمكن إجراؤها في كلتا العينين معًا، ولا يمكن علاجها إلا بالجفون العلوي والسفلي، أو كليهما، وفقًا لتوصية الطبيب.

من أجل نجاح جراحة الجفن، هل هناك علاج آخر يستحق القيام به؟

كل هذا يتوقف على النتيجة التي تريد تحقيقها والمشورة المهنية للطبيب؛ في بعض الحالات، يمكن اعتبار الجمع بين عملية شد الوجه وجراحة الجفن أو ملء العين الغارقة أو رفع الحاجب حسب الحاجة – بعد التشاور المسبق مع الطبيب المعالج.

هل يمكنني وضع المكياج والعودة إلى عدساتي اللاصقة بعد جراحة الجفن؟

بالطبع، بعد فترة الشفاء من الجراحة ووفقًا لموافقة الجراح بعد الفحص، يمكنك العودة إلي الوضع السابق، واستخدام العدسات اللاصقة، إلخ. الغرض من جراحة الجفن هو تحسين المظهر وتوسيع المجال البصري، مما يؤثر إيجابًا على نوعية الحياة مع السماح للمريض بالعودة إلى روتينه المعتاد.

لمن تقصد جراحة الجفن؟

يمكن لجراحة الجفن أن توفر حلاً مركزًا ومثالياً لجميع المرضى الذين يعانون من ظاهرة الجفن المتدلي بطريقة تسبب أضرارًا للرؤية، أو يتم التعبير عنها جمالياً، وفقًا لاستشارة أولية مع الطبيب المعالج.

كيف أعرف ما إذا كنت بحاجة إلى جراحة الجفن؟

في معظم الحالات، عندما يكون هناك جلد زائد يسقط في العين، هناك حاجة لرفع الجفون وشده، من أجل منع حدوث اضطراب في الرؤية وتحسين المظهر. علاوة على ذلك، في أي حالة يشعر فيها المريض برغبة في إجراء جراحة تجميلية للجفون، فإن ذلك يحسن المظهر بشكل كبير ويعطيه مظهرًا أصغر. في أي حال، مطلوب اجتماع التشاور المريض مع الطبيب.

اترك تعليقك..