رجيم التمر واللبن مع الصيام

رجيم التمر واللبن مع الصيام

رجيم التمر واللبن مع الصيام قد يكون متعباً ولكن على الرغم من ذلك فإن الكثير من الأشخاص يقومون به مع بداية شهر رمضان واستغلال فرصة صيام عدد كبير من الساعات في شهر رمضان المبارك والتي تصل إلى 16 ساعة من الصيام المتواصل، يعد رجيم التمر واللبن في رمضان من الأنظمة الغذائية التي تناسب طبيعة الصيام، فالتمر من الوجبات المتكاملة التي قد يتناولها الشخص بعد ساعات طويلة من الصيام، وهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويعمل على تعويض الكثير من العناصر الغذائية المفقودة في خلال ساعات الصيام، إليكم بعض المعلومات عن رجيم التمر واللبن في شهر رمضان المبارك وتفاصيله.

رجيم التمر واللبن مع الصيام

الكثير يختارون رجيم التمر واللبن لكونه سُنة عن رسول الله، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقضي الكثير من أيامه أحياناً لا يتناول سوى التمر واللبن فقط، وبالتالي هو من الأنظمة الصحية رغم كونه يندرج تحت اسم الرجيم الكيميائي، ففي الرجيم الكيميائي أنت لا تتناول سوى نوع معين فقط من الطعام، وهذا ما يحدث في نظام التمر واللبن.

لا يختلف حجم وعدد الوجبات في رمضان في رجيم التمر واللبن عن الأيام العادية، ففي كل حال من الأحوال أنت تتناول 21 تمرة و3 أكواب من اللبن الحليب على مدار اليوم، مقسمة على ثلاث وجبات، بحيث تكون كل وجبة مكونة من 7 تمرات مع كوب من الحليب، في الأيام العادية يبدأ الشخص بتناول 7 تمرات وكوب من الحليب في وجبة الإفطار ثم بعد 6 ساعات يتناول نفس الوجبة في الغداء، ثم بعد 6 ساعات يتناول الشخص الوجبة الثالثة والتي تتكون من نفس الوجبتين السابقتين.

رجيم التمر واللبن في رمضان

أما في شهر رمضان كما ذكرنا في السابق فيتم تقسيم الكمية السابق ذكرها على ثلاث وجبات أيضاً وليس وجبتين، وتكون تقسيم الوجبات كالتالي:

  • الوجبة الأولى هي وجبة الإفطار وتكون عقب آذان المغرب أو صلاة المغرب يتناول الشخص 7 تمرات وكوب من اللبن.
  • الوجبة الثانية هي وجبة خفيفة ما بين الإفطار والسحور وغالباً ما تكون بعد صلاة التراويح ويتم فيها تناول 7 تمرات وكوب من اللبن.
  • أما الوجبة الثالثة هي وجبة السحور وتكون في الساعة الأخيرة من ساعات الإفطار وتتكون من 7 تمرات وكوب من اللبن أيضاً.

مشاكل رجيم التمر واللبن في رمضان

قد تحدث بعض المشكلات مع رجيم التمر واللبن في رمضان لذلك ينبغي تجنب هذا النظام إذا شعرت بعلامة أو أكثر من العلامات التالية:

  • صداع شديد مع الإحساس بالدوخة.
  • صداع شديد مع آلام في المعدة.
  • حدوث هبوط ودوخة وفقدان للوعي.
  • نزول مستوى ضغط الدم عن 110/70.
  • حدوث مشاكل في الرؤية مثل ازوداجية الرؤية وزغللة في العين.

فوائد التمر

  • مصدر جيد للكربوهيدرات في الجسم، لذلك فهو يمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية اليومية وممارسة الأنشطة اليومية.
  • مصدر جيد للسكريات، فالتمر ذو طعم لذيذ يغنيك عن الميل إلى تناول الحلوى الرمضانية.
  • مصدر جيد للألياف، لذلك فهو يساعد على الشعور بالشبع لساعات طويلة.
  • التمر يخلصك من المشاكل المصاحبة للصيام مثل المشاكل المعدية المعوية التي تحدث حين تقوم بإدخال الطعام بشكل مفاجئ بعد ساعات طويلة من الصيام.

فوائد اللبن

  • يحتوي اللبن على العديد من الفيتامينات التي تعوض الفيتامينات المفقودة في خلال اليوم.
  • اللبن مصدر جيد للبروتين في الجسم، ويحتاج الجسم إلى نسب كبيرة من البروتين على مدار اليوم، خاصة مع زيادة النشاط.
  • البروتين يشعر الجسم بالشبع خاصة مع ساعات الصيام الطويلة.