رئيس الإمارات خليفة بن زايد

رئيس الإمارات خليفة بن زايد

خليفة بن زايد هو رئيس دولة الإمارات وتقلد هذا المنصب خلفًا لوالده الشيخ زايد بن سلطان مؤسس الدولة، وهو الرئيس الثاني لدولة الإمارات.

خليفة بن زايد

خليفة بن زايد بن سلطان بن زايد آل نهيان، من مواليد السابع من سبتمبر عام 1948، وهو أكبر أبناء الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقد تولى ولاية العهد في حياة والده وخلفه في منصبه بعد موافقة المجلس الأعلى للاتحاد بدولة الإمارات في نوفمبر عام 2004، وقد اعتبرته صحيفة التايمز من ضمن القادة الخمسة وعشرين الأكثر تأثيرًا في العالم، كما أنه يعد رابع أغنى ملك في العالم.

وولد الشيخ خليفة في قلعة المويجعي بمدينة العين بإماراة أبو ظبي، وهو ينتمي لقبيلة بين ياس وعائلة آل نهيان الحاكمة للإمارات وهي الأصل للقبائل التي تسكن دولة الإمارات، وقد تلقى الشيخ خليفة بن زايد تعليمه في مدرسة مدينة العين التي أنشأها والده، وكان والد الشيخ خليفة بن زايد يحرص على اصطحابه دائمصا لتلقى خبرات الحكم والإدارة في أبو ظبي وكان ملازمًا له في مهام إقامة سلطة الدولة وتحسين ظروف الحياة.

حكم الشيخ خليفة بن زايد

وتم تعيين الشيخ خليفة بن زايد ممثلًا لحاكم أبو ظبي في المنطقة الشرقية في عام 1966، وتم تعيينه وليًا لعهد أبو ظبي في عام 1969، وقد تولى رئاسة مجلس أول وزراء محلي في أبو ظبي في عام 1971 كما تولى حقيبتي المالية والدفاع في الإمارة، كما تولى الشيخ خليفة بن زايد منصب نائب رئيس مجلس الوزراء بعد اتحاد الإمارات وذلك في عام 1974، وتم تعيينه نائيًا للقائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية في عام 1976.

وعمل الشيخ خليفة بن زايد بعد توليه رئاسة دولة الإمارات على الاستمرار في السير على خطى والده في تنفيذ المشروعات التنموية الكبرى في الدولة، وأطلق خطته الاستراتيجية الأولى للإمارات من أجل تحقيق التنمية المستدامة والمتوازنة وضمان الرخاء لمواطني الإمارات، بالإضافة إلى أنه عمل من أجل ضمان دور الإمارات الريادي في العالم والمنطقة العربية.

سياسة الشيخ خليفة بن زايد

وسعى خليفة بن زايد لتطوير السلطة التشريعية في الإمارات ولذلك قرر تعديل آلية اختيار أعضاء المجلس الوطني الاتحادي ليجمع ما بين الانتخاب والتعيين ولذلك أصبح نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحاد في الإمارات يتم اختيارهم عبر الانتخابات الشعبية المباشرة، وأعيد انتخاب الشيخ خليفة بن زايد رئيسًا للإمارات من جديد في عام 2009 من خلال المجلس الأعلى للاتحاد.

والشيخ خليفة بن زايد من أكثر المناصرين لمجلس التعاون الخليجي باعتباره ألية لتحقيق التلاحم والتعاون بين دول الخليج، وقد اهتم خليفة بن زايد بتعزيز العلاقات الخارجية للإمارات من خلال زياراته الخارجية واستقالبه لقادة العالم من أجل ضمان علاقات قوية للإمارات مع دول العالم، كما اهتم بشكل كبير بسياسات الإغاثة والإنماء في الدول والشعوب المحتاجة، وتعد مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية إحدى أكثر الجهات المانحة في العالم.