التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

دي ميستورا: الحل السياسي أو العودة إلى الحرب فى سوريا

دي ميستورا: الحل السياسي أو العودة إلى الحرب فى سوريا

المصطبة – اعتبر مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا، اليوم الاثنين، أن سورية تواجه لحظة الحقيقة، وذلك خلال افتتاحه لأول جلسة مباحثات من ثلاثة، تهدف إلى التفاوض على الانتقال السياسي والتوصل إلى “خارطة طريق واضحة” لمستقبل سورية.

وأضاف أنه لا توجد “خطة بديلة” سوى العودة إلى الحرب، وطلب الاستماع إلى جميع الأطراف. لكنه قال إنه لن يتردد في طلب تدخل القوى الكبرى بقيادة الولايات المتحدة وروسيا إذا تعثرت المحادثات.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي “إذا لم نر في هذه المحادثات أوفي الجولات القادمة أي بادرة على الاستعداد للتفاوض، فإننا سنحيل الأمر مرة أخرى إلى من لهم تأثير” في إشارة إلى روسيا الاتحادية والولايات المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

من جهته، قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، يوم الاثنين، إن روسيا تعتقد أن من المهم ألا يضع أي جانب مشارك في محادثات سورية “مهلا لا أساس لها”.

وتبدأ اليوم الاثنين جولة المفاوضات الجديدة غير المباشرة بين المعارضة التي تطالب برحيل الرئيس بشار الأسد في المرحلة الانتقالية المقترحة، والحكومة التي تقول إن الأسد خط أحمر.

التعليقات