ما هى دول الاتحاد الأوروبى؟ وما هى أهدافها؟

2019-01-30T08:37:11+02:00
2019-01-30T11:29:26+02:00
ثقافة ومعلومات
Abdullah Ghareb30 يناير 2019410 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
ما هى دول الاتحاد الأوروبى؟ وما هى أهدافها؟

إن الاتحاد الأوروبى هو في المقام الأول مؤسسة شراكة سياسية واقتصادية من 28 دولة، وتأسس الاتحاد الأوروبي بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، وكانت الأهداف الأولية له هي ضمان السلام والاستقرار للدول التي مزقتها أهوال الحرب، فضلاً عن منع حدوث مثل هذا الصراع مرة أخرى، وفي هذا الموضوع نحاول الإجابة على تساؤل البعض عن ما هى دول الاتحاد الأوروبى؟

تجدر الإشارة الى أن الاتحاد كان هدفه توحيد الأهداف المشتركة للازدهار الذي ظل موضوعًا يشغل أهمية كبيرة في الأيام الأولى للاتحاد الأوروبي، وتشير الإحصاءات المتعلقة بعدد النزاعات في أوروبا إلى 20 نزاعًا عنيفًا في عام 2017، وهو نفس العدد تقريبا في عام 2007.

ما هى دول الاتحاد الأوروبى؟

تشمل دول الاتحاد الأوروبى كلاً من:

  1. دولة النمسا
  2. دولة بلجيكا
  3. دولة بلغاريا
  4. دولة كرواتيا
  5. دولة قبرص
  6. الجمهورية التشيكية
  7. دولة الدنمارك
  8. دولة أستونيا
  9. دولة فنلندا
  10. دولة فرنسا
  11. دولة ألمانيا
  12. دولة اليونان
  13. دولة اليونان
  14. دولة أيرلندا
  15. دولة إيطاليا
  16. دولة لاتفيا
  17. دولة ليتوانيا
  18. دولة لوكسمبورغ
  19. دولة مالطا
  20. دولة هولندا
  21. دولة بولندا
  22. دولة البرتغال
  23. دولة رومانيا
  24. دولة سلوفينيا
  25. دولة سلوفاكيا
  26. دولة إسبانيا
  27. مملكة السويد

هدف دول الاتحاد الأوروبى

يهدف الاتحاد الأوروبي إلى إقامة تعاون اقتصادي وشراكات بين الدول الأوروبية، واعتبر الترابط في التجارة كضمان للعلاقات السلمية بين الدول، وبالرغم من أن بدايات التعاون بين دول الاتحاد الأوروبى كانت اقتصادية، إلا أن الأنشطة في الاتحاد الأوروبي تشمل أيضاً السياسة البيئية، والتنمية الثقافية وسياسة التكامل والتبادل الدولي فضلاً عن تعزيز حقوق الإنسان.

إن التأثير الذي يتمتع به الاتحاد الأوروبي على الساحة العالمية كبير جدا على المستوى الاقتصادي والسياسي، ووفقًا لإحصاءات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بمركز الاستثمار المباشر الأمريكي في أوروبا، فقد بلغت الاستثمارات في عام 2017 أكثر من 3.5 تريليون دولار أمريكي.

تطورات دول الاتحاد الأوروبى

في السنوات اللاحقة قامت دول الاتحاد الأوروبى بتخفيض الرقابة على الحدود وأدخلت اتفاقية شنغن والتي يمكن للمواطنين من خلالها التنقل بحرية بين الدول الأوروبية، مما أدى إلى زيادة أعداد الأوروبيين والمواطنين الدوليين الذين يدرسون ويعملون داخل أوروبا، ومع ذلك، أثرت الأزمة الاقتصادية على مستويات البطالة مما يجعلها قضية دائمة.

وكما تشير إحصائيات يونيو 2018 فإن معدل البطالة في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي كان الأعلى في اليونان وإسبانيا.

وواحدة من أخطر القضايا التي تواجه الاتحاد الأوروبي حاليا هي الأزمة الاقتصادية المستمرة، والتي تؤثر أيضا على العقود الآجلة والتوقعات الوظيفية للأوروبيين، ولكن مع ذلك ففي الآونة الأخيرة ظهر ما يسمى بريكسيت وانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي الأمر الذي تسبب في اضطرابات اقتصادية وسياسية، بعد إجراء استفتاء في المملكة المتحدة في يونيو 2016، حيث صوتت أغلبية ضئيلة لصالح ترك الاتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي لا يمكن التنبؤ بعواقبه الكاملة ومناه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الفور، ولكن العديد من الاقتصاديين والسياسيين يشككون في هذه الخطوة.

اترك تعليقك..