التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

دعاء الزواج من شخص معين بسرعة مجرب مستجاب مكتوب كامل

دعاء الزواج من شخص معين بسرعة مجرب مستجاب مكتوب كامل
دعاء الزواج من شخص معين

المصطبة – الدعاء المستجاب فى ليلة القدر للزواج من شخص معين مخطوب أو غير متزوج، أفضل دعاء الزواج للعانس ولغير المتزوجة، حيث يُعتبر الزواج السنّة الكونيّة والّتي تُمثِّل اِرتِباط بيْن رجُل وامرأة وهي تتِمّ بِالقبول،فمَا هو اُفضُل دعاء الزواج لشخص معين حيث يبنى الزواج على شروط معينة ومهمة فالانسان يدعو الله انْ يمتلك خيري الدنيا والاخر وقد حثّ النبي صلى الله عليه وسلّم على ذلك وعلمهم التشهّد ثمّ قَال في آخره ”ثمّ ليتخيّر من المسألة ما شاء“، رواه مسلم

وقد أكد عُلماء المُسلِمين بان الدُّعاء لِلزّوْجيْن مِن الامور المُستحبّة سواء كانت ماثورة او غيْر ماثورة حيْث لا يوجد اي باب لِلدُّعاء لِلزّواج مِن شخص مُعيّن فمِن الواجِب معرِفة الاِدّعيَة المُناسِبة لِلزّواج لِشخص مُعيّن مِن اُجل ان يُبارِك الله له في زواجِه فما هو اُفضُل دُعاء الزّواج لِشخص مُعيّن قريب او بِعيد . ولكن للإنسان الدّعاء بما شاء، ومن أهمّ الأدعية المأثورة في هذا الباب، الدّعاء الذي علّمه النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – لمن سأله:” كيف أقول حين أسأل ربي؟ قال قل: اللهم اغفر لي، وارحمني، وعافني، وارزقني، فإنّ هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك “،رواه مسلم من حديث طارق الأشجعيّ.

ومن الآيات والأحاديث النّبوية الشّريفة التي تحثّ على الزواج والعفّة، قوله تعالى:” وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ “، النّور/33، وقوله صلّى الله عليه وسلّم:”ومن يستعفف يعفّه الله “، رواه البخاري من حديث حكيم بن حزام رضي الله عنه، وقوله تعالى:” وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ “، النّور/32، وقوله صلّى الله عليه وسلّم:” من أعطى لله، ومنع لله، وأحبّ لله، وأبغض لله، وأنكح لله، فقد استكمل إيمانه “، رواه الحاكم وصحّحه، ووافقه الذهبي، ورواه أحمد والترمذي، وحسّنه الأرناؤوط والألباني.

والالتزام بالمأثور من الدّعاء، والحضّ عليه، والاستغناء به عن غيره هو الأولى، مثل دعاء:” اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي إليها معادي، واجعل الحياة زيادةً لي في كل خير، واجعل الموت راحةً لي من كل شرّ. اللهم إنّي أسألك من الخير كلّه، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشرّ كلّه، ماعلمت منه وما لم أعلم“.

ومن الأدعية النّافعة في كلّ شيء: ”لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين“، فقد روى الإمام أحمد، والتّرمذي، وغيرهما، أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – قال: ”دعوة ذي النّون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت، سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لا يدعو بها مسلم في شيء قطّ إلا استجاب له“، ومنها قوله صلّى الله عليه وسلّم:” يا حيّ يا قيوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كلّه، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين“، رواه النّسائي والبزار بإسناد صحيح.

دعاء الزواج ودعاء العاقد للزّوجين بعد العقد

من المستحبّ الدّعاء للزّوجين بالبركة والخير بعد عقد النّكاح، بدليل قوله – صلّى الله عليه وسلّم – لهذا الدّعاء، ففي المغني لابن قدامة: ”ويستحبّ أن يقال للمتزوّج: بارك الله لك، وبارك عليك، وجمع بينكما في خير وعافية “.

وقد روي أنّ النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- رأى على عبد الرحمن أثر صفرة، فقال: ”ما هذا، فقال: إنّي تزوّجت امرأةً على نواة من ذهب، فقال: “بارك الله لك، أولم ولو بشاة“، متّفق عليه.

وفي المصنّف لابن أبي شيبة، أنّ عقيل بن أبي طالب تزوّج امرأةً من بني جشم، فدعاهم فقالوا: بالرّفاء والبنين، فقال: لا تقولوا ذاك، قالوا: كيف نقول يا أبا يزيد، قال: تقولون: “بارك الله لك، وبارك عليك، فإنّا كنّا نقول أو نؤمر بذلك”.

التعليقات