التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

دراسة حديثة توضح أن النساء معرضون للعلاج النفسى أكثر من الرجال

دراسة حديثة توضح أن النساء معرضون للعلاج النفسى أكثر من الرجال

المصطبة – كشفت دراسة طبية حديثة أن النساء يسعين أكثر للحصول على علاج نفسي أكثر من الرجال، خاصة إذا كن يعانين أمراضاً مزمنة، وأن أكثر من 10% من النساء يلجأن للمؤسسات الطبية فى حالة إصابتهن بأى مرض.

وكشفت الدراسة التى أجرتها مستشفى سانت مايكل والمؤسسة العلاجية أن السيدات يسعين للحصول على العلاج قبل الرجال بأشهر.

وأجريت الدراسة على الرجال والنساء المصابين بـ4 أمراض هى: السكرى وإرتفاع ضغط الدم والربو وانسداد الرئتين.

وقالت الدراسة إن السيدات يسعين للحصول على دعم نفسي بنسب أعلى من الرجال بنسبة 10%، كما أنهن يلجأن للحصول على الدعم الطبى النفسى قبل الرجال بـ6 أشهر فى المتوسط.

تفاصيل الدراسة التى توضح حقيقة أن النساء أكثر عُرضة للعلاج النفسي

وتشير الدراسة إلى أن الأمراض المزمنة تتسبب فى أمراض نفسية مثل الإكتئاب والميل للعزلة، مشيرة إلى أن السكر بالذات من أكثر الأمراض التى تسبب تداعيات نفسية على المريض.

ويشير الباحثون المسؤولون عن الدراسة إلى أن النتائج لا تعنى بالضرورة أن سيدات الجنس الناعم يحتجن إلى اهتمام خاص، ولكنها تدعم الدراسات السابقة التى تشير إلى أن النساء لا يخجلن من اللجوء إلى العلاج النفسى بدرجة أكبر من الرجال الذين ينأى الكثير منهم عن تلقى العلاج النفسى.

التعليقات