دار الأوبرا المصرية .. سحر الموسيقى فى مصر

19 أبريل 2019863 مشاهدة
دار الأوبرا المصرية .. سحر الموسيقى فى مصر

تعتبر دار الأوبرا المصرية من أجمل دور السياحة والموسيقى في مصر، وهي تجربة رائعة فريدة من نوعها، وفي هذا التقرير سنتناول معلومات تفصيلية عن دار الأوبرا المصرية، حيث سنحاول التعرف على الأقسام الموجودة فها وتاريخها.

دار الأوبرا .. سحر الموسيقى فى مصر

موقع دار الاوبرا المصرية

توجد دار الأوبرا المصرية في مصر، إلى جانب محطة مترو أنفاق “الأوبرا”، في حي الزمالك، قريبة من كوبري قصر النيل في الجزيرة، ويمكن الوصول إليها من خلال مترو الأنفاق أو طلب سيارة أجرة “أوبر” أو “كريم”.

تاريخ دار الاوبرا المصرية

تهتم دار الأوبرا المصرية بفن الأوبرا الغربي بالإضافة إلى أنها تهتم بفن الأوبرا المصري، وهي تعد قبلة الثقافة والفنون وتوليها المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني اهتماما كبيرًا، وأُفتتحت دار الأوبرا عام 1998م، بعد تشييد مبانيها، حيث قدمت الحكومة اليابانية منحة لمصر، وترجع قصة تأسيس دار الأوبرا، عندما افتتح الخديو إسماعيل بفترة افتتاح قناة السويس، ولذلك فقد ارتبطت ارتباطًا وثيقًا، وسميت في ذلك الوقت بالأوبرا الخديوية، حيث أنه كان عاشقًا للفنون، وذلك أنشأ هذه الدار.

وقد اختار الخديو إسماعيل الكثير من المهندسين المعماريين المهرة من إيطاليا وروسيا، لرسم مبنى الأوبرا بشكل دقيق وأنيق، حيث تحولت إلى مقر فني رائع، يناظر أجمل دور العرض على مستوى العالم.

أوبرا عايدة

ومع بداية انتشار دار الأوبرا في مصر اهتم الخدوي إسماعيل بالنقوش والزخارف وأتى بالمصورين والرسامين لكي يضعوا خبراتهم العميقة فيها، وذلك من أجل تزيين بما يليق، وبعد تأسيس دار الأوبرا، حيث اقترحت مارييت ابن الخدوي، أن ينظم بها أول مسرحية شعرية تحكي تاريخ مصر وحضارتها، ووافق الخدوي إسماعيل لطلبها، حيث اختار عناصر رائعة ومميزة للغاية من الشاعر الإيطالي جيالا نزوق والموسيقار فيردي، وخرجت أوبرا عايدة دارًا رائعة تليق بمصر وتعبر عنها، وعامرة بالموسيقى البديعة، وقد كانت أهم دار أوبرا على مستوى قارة إفريقيا، لكنها احترقت في عام 1971م، وللأسف لم يبقَ منها سوى تمثالين هما تمثال الرخاء وتمثال النهضة.

ما يميز دار الاوبرا المصرية

عملت دار الأوبرا المصرية على تقديم أبرز وأهم الأنشطة الثقافية على اختلافها وتنوعها، حتى تلائم كل أنواع الأذواق، حيث يسهم ذلك في بناء الفن القومي لمصر، ولذلك تميزت دار الأوبرا بالكثير من الأنشطة الثقافية، حيث أنها جمعت العروض المقامة في دار الأوبرا بين الكثير من الثقافات المتنوعة وذلك من خلال العروض الفنية والموسيقية التي تتعلق بالجذور الشعبية على مستوى دول العالم، كما أن دار الأوبرا تقدم الكثير من الحفلات الرائعة، التي تتيح للشباب إمكانية المساهمة بمواهبهم بها، وذلك يؤدي إلى استمراريتها.

وتقدم دار الأوبر بالعروض العالمية التي تناسب كافة الاهتمامات والأذواق سواء فيما يتعلق بالحفلات الغنائية أو الموسيقية بخلاف فن المسرح، كما أن دار الأوبرا المصرية ترسل الكثير من الفرق الفنية الرائعة إلى مختلف محافظات الجمهورية في جولات وعروض داخلية من أجل نشر الثقافة والفنون، بالإضافة إلى أنها تحتوي على عدد كبير من الأماكن المميزة، مثل مكتبة الموسيقى ومعرض الفنون.