خصائص قانون العمل

خصائص قانون العمل

يحدد قانون العمل مجموعة من القواعد التي تنظم وتحدد العلاقات بين صاحب العمل، سواء العام أو الخاص، من جهة، وموظفيه من جهة أخرى ,تجدر الإشارة إلى أنه يعتبر أحد فروع قانون تنظيم العلاقات بين الأشخاص، والكثير من الناس يجهلون طبيعة هذا القانون.

ﻣﺳﺎواة ﻗﺎﻧون اﻟﻌﻣل

ﺗﻌﮐس اﻟﻘواﻋد اﻟﻣدرﺟﺔ ﻓﻲ ﻗﺎﻧون اﻟﻌﻣل درﺟﺔ اﻧﺣﯾﺎز اﻟﻧظﺎم أو اﻟﺳﻟطﺎت اﻟﺣﺎﮐﻣﺔ إﻟﯽ أﺣد طرﻓﻲ ﻋﻼﻗﺔ اﻟﺗوظﯾف وبعبارة أخرى، إذا كان الفلاحون أو العمال مؤثرين أو لديهم تأثير قوي في الحكومة، فإن القوانين ستكون متحيزة لهم ,ستصدر أحكام قانونية لحمايتهم من النزوح التعسفي والفصل، وعلى العكس إذا كان لأصحاب العمل التأثير الأقوى، فإن القانون سيفضلهم ويحميهم.

ما هو قانون العمل؟

ظهرت فكرة قانون العمل بعد الثورة الصناعية، بسبب استخدام الآلات الحديثة التي أدت إلى ظهور طبقة العمال، التي تعرضت لاحقا للظلم الاجتماعي بسبب حكم العقيدة الفردية وحرية التعاقد، حيث أدى تقدم الصناعة إلى زيادة في قوة الطبقة العاملة، والتي دعت إلى تدخل الدولة في تنظيم علاقات العمل بطريقة تحافظ على حقوق العمال وتحميهم من ظلم أصحاب العمل والتعسف، الأمر الذي دفع الدولة إلى سن تشريع لحماية هذه الطبقة ويشير إلى أن هذا أصبح لاحقاً فرعاً مستقلاً من القانون الخاص، يعرف الآن باسم قانون العمل.

يعرف قانون العمل باللغة الإنجليزية باسم (Labor Law)، الذي يحدد حقوق وواجبات العمال والموظفين في مختلف قطاعات العمل كما يتم تعريفها على أنها مجموعة من الأحكام والنصوص القانونية التي تنظم جميع مجالات العمل وينظم وظائف في بيئة العمل، والأدوار بين المديرين، والموظفين ويستمد قانون العمل الأحكام القانونية للتشريعات القائمة في القانون الدولي الخاص، مع أن معظم أحكام قانون العمل تشبه تقريباً جميع بلدان العالم.

ويرجع تاريخ قانون العمل إلى بداية ظهور أفكار الثورة الصناعية في أوروبا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، والاحتجاجات المرتبطة بها التي تطالب بحقوق العمال، مما أدى إلى ظهور فكرة يوم العمال العالمي وفكرة قانون العمل لتنظيم حقوق العمال، وتحديد طبيعة المهن التي تناسبهم والفئات العمرية المسموح لهم بالعمل كما تحتوي على العديد من النصوص القانونية الأخرى.

وساهم قانون العمل في حماية العمال من عقود الاحتكار، مما أجبرهم على العمل لساعات طويلة جداً، مما تسبب في إصابة العديد من الأمراض، أو التعرض لأعمال الإصابة قد تؤدي إلى الوفاة، وحريصًا على العمل على حماية العمال من استغلال القانون، أو سوء معاملة من قبل المالكين وكذلك في إطار توفير الرعاية الصحية لجميع العمال، من خلال تزويدهم بالوسائل اللازمة لضمان الحصول على العلاج المناسب.

خصائص قانون العمل

الواقعية

قدرة قانون العمل على تطبيقه في جميع الظروف والأماكن والأوقات ويتميز قانون العمل بأنه قادر على مراعاة أوضاع العمال، وقدرته على أداء مختلف المهن.

الإلزامية

ينبغي تطبيقه لحماية كل من العامل وصاحب العمل، والحصول على حقوقهم القانونية لذلك، يخضع كل بند من عقود العمل لقانون العمل ويمتثل له، وأي بند لا يمتثل لأي من أحكام القانون يعتبر باطلاً ولا يجب تطبيقه أو تنفيذه.

الجنائيةً

يعتبر القانون الجنائي جريمة قانونية يتم ارتكابها عند تجاوز أحد أحكام أو أنظمة قانون العمل، والطبيعة المختلفة للجرائم التي تعتمد على كيفية ربط الجريمة القانونية أحيانًا بدفع غرامة أو زيادة سحب تصريح العمل، أو اتخاذ إجراء قانوني ضد المخالف قد تكون عقوبتها السجن.

الاستقلالية

هو حالة من التفوق القانوني الذي يتميز بجميع القوانين، ويعتبر قانون العمل قانونًا مستقلاً تمامًا مثل أي قوانين خاصة أخرى.