قصة سيدنا سيلمان ما هو خاتم سليمان

قصة سيدنا سيلمان ما هو خاتم سليمان

خاتم سليمان قصة مشهورة يعتقد البعض أنها حقيقة، أن الله تعالى قد سخر الجن والأنس والرياح والطيور في خدمة سليمان، وجعل سر ملكه في خاتمه، ولكن هذه القصة وجدت في الإسرائيليات فقط، ونعلم كم الإساءة الكبيرة التي وجهها اليهود للأنبياء في التوراة، وبالتالي القصة عبارة عن أسطورة بعيدة تمامًا عن الواقع وعن ما جاء في القرآن الكريم، وتفاصيل الخاتم كالتالي.

خاتم سليمان

سيدنا سليمان عليه السلام من الأنبياء الذين بعثهم الله تعالى إلى قوم بين إسرائيل، وكان سليمان ملك حكيم يحكم بين الناس بالعدل، وقد أعطاه الله جل وعلا ملك لن يمتلكه أحد بعده، لأن الله تعالى سخر الجن والأنس والحيوانات والطيور في خدمته، فكان الجن يصنعون له ما يشاء من التماثيل العظيمة والعجيبة الشكل، وكانت الرياح تجري حيثما يريد، وذكرت الروايات الإسرائيلية أن سر حكم وملك سليمان كان موجود في خاتم سليمان.

دعوة سيدنا سليمان

دعا سليمان الناس إلى عبادة الله تعالى وترك الظلم والشرك، وكانت قصته الشهيرة مع الهدهد حيث أخبره أن قوم سبأ يعبدون الشمس، غضب سليمان بشدة وأرسل لهم رسالة مع الهدهد يدعوهم إلى عبادة الله تعالى، ومن أشهر القصص المعروفة عن سيدنا سليمان وتناقلها الناس جيل بعد جيل هي قصة خاتم سيدنا سليمان فما هي تفاصيل هذه القصة العجيبة.

ما هو خاتم سليمان

ذكرت الإسرائيليات أن سيدنا سليمان كان يمتلك خاتم وهو سر قوته وملكه، وأراد يومًا ما أن يستحم، فطلب من زوجته وكانت تسمى جراده أن تأخذ الخاتم وتعتني به، فجاء إليها الشيطان وكان يتشبه بصورة سليمان وطلب منها أن تعطيه الخاتم، ظنت زوجة سليمان أن الشيطان هو زوجها فأعطته الخاتم بالفعل، وعندما خرج سيدنا سليمان وطلب من زوجته أن تعطيه الخاتم قالت له: قد أعطيت الخاتم لزوجي وأنت لست زوجي، وهنا حدثت فتنة عظيمة حيث أنه فقد خاتم سليمان سر هذا الملك العظيم.

فتنة سيدنا سليمان

تحكي الروايات الإسرائيلية عن الفتنة التي حدثت عندما فقد سيدنا سليمان الخاتم، حيث حكم الشيطان ملك سليمان وكان يتحكم في شؤون الناس، ولكن الله تعالى ألقى الحق والنور في قلوب الناس، فثار الناس ضده، فألقى الخاتم في البحر والتقطت الأسماك الخاتم، وكان سيدنا سليمان وقتها يعمل في البحر بالأجرة.

استعادة خاتم سليمان

جاء إلى سيدنا سليمان ذات يوم رجل ومعه أسماك كثيرة، ولكن لم يكن يملك نقود، وطلب من سيدنا سليمان أن يأخذه إلى منزله مقابل أن يعطيه سمكة واحدة، وافق سيدنا سليمان، وعندما أخذ سليمان السمكة وجد فيها خاتمه بالصدفة عندها فرح بشدة وعرف أن ما وقع فيه كان فتنة من الله تعالى واختبار له، وتمكن سيدنا سليمان من استعادة ملكة.

صحة قصة خاتم سليمان

لم يذكر خاتم سليمان في القرآن الكريم، ولم يذكر في الأحاديث النبوية الصحيحة، وهذه القصة من تأليف أهل الكتاب اليهود، ونعرف أن التوراة قد حرفها اليهود، وهناك شواهد تؤكد أن تفاصيل هذه الرواية كاذبة ولا تصح أن تكون على نبي كرمه الله تعالى وأرسله بالنبوة، تعرض سيدنا سليمان للفتنة في القرآن الكريم، ولكن الله تعالى لم يذكر لنا ما هي الفتنة التي تعرض لها.