المقارنة بين حواسيب GeForce وأجهزة الألعاب المنزلية

تكنولوجيا
المقارنة بين حواسيب GeForce وأجهزة الألعاب المنزلية

نتحدث في هذا التقرير عن المقارنة بين حواسيب GeForce وأجهزة الألعاب المنزلية ، إذ أن شركة إنفيديا قامت بإطلاق عدد ضخم من الحواسيب التي جرى تزويدها ببطاقات GTX و RTX والتي أثبتت أحقيتها في سوق الألعاب الرقمية عن طريق الخصائص والتقنيات التي جرى تطويرها ولكن لا يكون في مقدورنا أن نتجاهل أجهزة الألعاب المنزلية مثل أجهزة Play Station أو أجهزة Xbox.

ونقر هنا بوجود عدد ضخم من المستعملين لكل نوع من الحاسوبين اللذين نتحدث عنهما في هذا التقرير، وفي ذلك التقرير لا نهاجم أجهزة الألعاب المنزلية حيث أن عشاق Playstation على سبيل المثال كثر ولا نريد في أن نتوجه لهم بشكل مباشر، لكننا نريد أن نوضح الفروقات بشكل أساسي وذكر خصائص الحواسيب التي جرى تزويدها ببطاقات GeForce الرسومية.

فمن يعلم قد تقومون بالتفكير في أن ترقوا حواسيبكم في المستقبل القريب وعدم معرفتكم للخصائص ووالتقنيات المتطورة التي تقوم بتوفيرها حواسيب GeForce قد يسهم في شراء الجهاز الخاطئ ولا أحد يريد هذا، ومن ثم فإنك يجب أن تطلع على هذا التقرير لكي تستطيع عد المميزات المتاحة.

حواسيب GeForce وأجهزة الألعاب المنزلية

عندما نتكلم عن التجهيزات التي تخص الألعاب فهناك اختيارين لا ثالث لهما، إما أجهزة الألعاب المنزلية أو الحواسيب النقالة ولكن للأسف أجهزة الألعاب المنزلية جرى تخصيصها للألعاب الإلكترونية قط ولا يكون في إمكانك أن تستعملها لأي سبب آخر للأسف، فهي جرى تخصيصها لتشغيل الألعاب الرقمية ولا تبدو جيدة في ذلك تعًا لمعايير هذا العصر.

ولن يكون في مقدورك أن تشغل الألعاب التي تدعم تقنية تتبع الأشعة المذهلة باستعمال جهاز Xbox أو PlayStation وفي الحقيقة لا يكون في إمكاننا تجاهل هذا عندما نرى الفرق الواضح بين الألعاب المفضلة قبل وجود تقنية تتبع الأشعة وبعدها فإن الفرق واضح للغاية ويثير الاهتمام جدًا ويكسب اللعبة تلك الواقعية الرائعة.

ووفقًا للاختيار الآخر وهو شراء حواسيب نقالة فلا نعتقد بأننا سنرى  أفضل من الحواسيب التي جرى تزويدها ببطاقات GeForce الرسومية، فبالإضافة إلى الخصائص العديدة التي تضيفها إلى عالم الألعاب الرقمية وفقًا للإضاءة والواقعية ويكون في إمكانك أن تستعمل تلك الحواسيب لأداء مهام متنوعة ولا تكون حكرًا على الألعاب الرقمية فقط بل يكون في مقدورك أن تشغل برامجك الدراسية وتصفح الشبكة العنكبوتية ومشاهدة الأفلام المفضلة الخاصة بك.

وتكون الحواسيب التي جرى تزويدها ببطاقات GeForce الرسومية بتقنية تتبع الأشعة الرائعة والتي أثبتت كفاءتها عندما تشغل الألعاب الرقمية الحديثة مثل Call Of Duty وغيرها من الألعاب وهي مبنية تبعًا لهيكلية تورينج التي تخص شركة إنفيديا والتي أتاحت زيادة أداء الحاسب بشكل كبير جدًا.

كما أنه يكون في إمكاننا أن نقول إن الألعاب الرقمية بوجود تقنية تعقب الأشعة لا تشبه أي شيء آخر فقد اختبرنا تلك التقنية في مؤتمر إنفيديا الأخير الذي أقامته في مدينة إسطنبول التركية وبعد تجربة اللعبة عندما تشغل تقنية تتبع الأشعة تقوم بتغيير المنظور بشكل كلي، حيث أن الألوان أفضل والإضاءة واقعية بشكل أكبر والانعكاسات والظلال أعطت اللعبة بعدا جديدا.

ما الذي يميز حواسيب GeForce عن أجهزة الألعاب المنزلية؟

قابلية التنقل

لا يكون في إمكان أي شخص نقل جهاز PlayStation بشكل سهل من مكان إلى أي مكان آخر بل إن هذا يتطلب عناءً كبيرًا، إنما يكون في مقدورنا أن ننقل الحاسب من مكان إلى آخر واستعماله أينما نريد لأنه خفيف الوزن بدايةً ولا يشترط لعمله عناصر إضافية خارجية لتشغيله ما عدا السماعات والشاحن والسماعات.

ولو رغبت في أن تقضي وقتًا طويلًا وأنت تلعب، ولا داعي لكي تخبرك أن نقل حاسب نقال هو أمر عادي لن يعرضك للإحراج إذ يكون في إمكانك أن تحصل على حاسوبك إلى الجامعة ثم القيام بالتوجه إلى أي مقهى أو كافية لكي تستمتع بلعبتك المفضلة بعد يوم متعب ولكن بالطبع لن يكون في إمكانك أن تنقل جهاز الـ Xbox الذي يخصك من مكان إلى آخر بشكل طبيعي ولن تبدو بالشكل المعتاد بالنسبة للناس في بيئتك المحيطة.

الأداء

ويتطلب الأداء الأفضل والأهم دائمًا ما يترافق مع معدل الإطارات في الثانية الواحدة ووفقًا لأجهزة الألعاب المنزلية فيكون معدل الإطارات محدود نوعًا ما بعدد يبلغ نحو 60 إطارًا، ووفقًا لحواسيب GeForce تتعدى ذلك الرقم، ويجب أن تنتبه إلى معدل الإطارات إذا كنت مهتما بألعاب الباتل رويال التنافسية.

يعني أن الألعاب مثل PUBG أو Call Of Duty قد تكون في حاجة إلى ما يزيد عن 144 إطارا في الثانية حتى يكون في إمكانك أن تنافس الأخرين وتحقيق الفوز، أما بمعدلات أدنى من هذا سيكون احتمال الفور باللعبة ضئيلًا للغاية وشراء لأحد حواسيب GeForce ستقوم بالحصول على عدد إطارات يتجاوز نحو 120 إطار في الثانية الواحدة، أي بشرائك لأي من تلك الحواسيب ستستمتع بألعابك المفضلة.

ميزات أخرى 

حواسيب إنفيديا تتسم ببعض الخصائص التي لا يكون في إمكانك رؤيتها في مكان آخر مثل GeForce Experience و GeForce Broadcast و Ansel وغيرها من خصائص شركة إنفيديا، وفقًا بالنسبة لأجهزة الألعاب المنزلية حيث أن خصائصها محدودة نوعًا ما وإحدى تلك الخصائص وإمكانية الاتصال بالشبكة العنكبوتية ولكن للأسف ليست مجانية ويجب أن تدفع ثمن ذلك الاتصال بالإضافة إلى سعر اللعبة والجهاز نفسه.

ماذا عن الأسعار؟

أسعار أجهزة الألعاب المنزلية تعتبر قليلة جدًا إذا ما قُورنت مقارنةً بأسعار الحواسيب النقالة التي تُخصص للألعاب ولكن لو قمت بالتفكير في هذا مليًا فقد تختار أن تشتري حاسوبًا جديدًا جرى تزويده بإحدى بطاقات GeForce الرسومية، لأن أجهزة الألعاب لا تقوم بأي شيء آخر سوى أنها تشغل الألعاب فقط بينما يكون في إمكانك أن تستعمل الحاسب لأغراض متعددة.

حواسيب الألعاب صارت أرخص على مستوى التكلفة في آخر سنوات ويكون في الإمكان الحصول على أحد تلك الحواسيب المميزة بأسعار منخفضة، كما أنكم ستحصلون على كل الخصائص والتقنيات التي تخص شركة إنفيديا ويكون في إمكانكم أن تحصلوا على العديد من العروض عن طريق متابعة متاجر التجزئة الشريكة الرسمية لإنفيديا.

ويختلف أسلوب عمل تقييم السعر بتنوع المشتري حيث أن العاملين يعتبرون استبدال الحاسب استثمارًا بعيد الأمد، ومن ثم فإنهم يقومون بالتفكير منذ البداية باشتراء حاسب جيد لسنوات طويلة وبسعر ملائم والأبرز من هذا لأداء مهام متنوعة، أما عن الاعبين والطلاب بشكل عام أكثر ما يهمهم التقنيات الحديثة وإمكانية تشغيل الألعاب المفضلة وإمكانية نقل الحاسب ببساطة.