طريقة عمل حلوي القشطة في المنزل بالخطوات

  • 16 مارس 2019 - 5:33 ص
  • المشرف العام
  • وصفات طبخ
  • سيءضعيفجيدجيد جداًممتاز! (1) (5.00/5)
    Loading...
طريقة عمل حلوي القشطة في المنزل بالخطوات

الجميع يفضل أن يكون في منزله مذاق جيد من الحلوى المميزة، ومن أهم هذه الأكلات العربية التي يعشقها الجميع هي القشطة، وهنا نقدم لكم طريقة عمل حلوي القشطة التي من خلالها تكونوا على علم بطريقة عملها وتحضيرها لأجل تقديمها إلى جميع أفراد أسرتك.

والقشطة هي من أجمل الأطعمة الحُلوة التي من الممكن أن تجدها في حياتك، فهي من الأطعمة الخفيفة التي يمكن للجميع أن يتناولها دون خوف، فهي آمنة وتحتوي على القليل من السكر، بالإضافة لكونها من الحلويات المميزة التي يتم استخدامها في العديد من الأطعمة الحُلوة كالكنافة مثلًا، ومن الممكن أن يكون الحصول على القشطة من السوق ليس بالأمر السهل، فإنها قد تظهر في مناسبات مُعينه، ولهذا فنحن نجد أن هذا الأمر مزعج لربة المنزل، فكل ما عليها لكي تتغلب على هذه المشكلة هو أن تقوم بتحضيرها في المنزل بنفسها.

فالقشطة الجاهزة في الخارج باهظة الثمن، وتجعلك لا تشعرين بالطعم مثل القشطة المنزلية، فالأسواق ممتلئة بكُل أنواع القشطة، ولكن في المنزل هي آمنة، وسهلة في عملها.

مكونات حلوي القشطة

  • ماء يكفي كوب.
  • لبن بودرة يكفي كوب منه.
  • نشا بمقدار ملعقة كبيرة.
  • زبدة بمقدار نصف ملعقة منها.
  • سكر بمقدار ملعقة.

طريقة تحضير حلوي القشطة

  1. نخلط اللبن مع النشا في إناء، ونضع هذا الإناء على النار، ونحرك هذا الخليط جيدًا، والتحريك يُفضل أن يكون عن طريق الخلاط اليدوي، ومع التحريك سنجد أن القوام بات أشد سُمكًا، ويكون غليظاً.
  2. نحاول بقدر الإمكان التقليب المستمر والتحريك الدائم للخليط، وسنجد القوام يتزايد ويكون أشد سُمكًا، ويكون كقوام القشطة تمامًا المتواجدة في السوق.
  3. بعد الحصول على القوام الذي نريده، نضع القشطة في إناء خاص بها.
  4. يمكننا أن نحتفظ بالقشطة في الثلاجة، وتكفي مدة الاحتفاظ بها إلى أسبوع فقط، فالقشطة المنزلية لا تختلف كثيرًا عن القشطة الجاهزة، فلها صلاحية لكي يتمّ استخدامها، وتناولها.
  5. يمكن للجميع أن يستخدمها في الحلويات وحشوها، مثل الكيك، والكنافة، والفطائر، وغيره.
  6. عند حفظ القشطة في الثلاجة لا بد أن نضع في اعتبارنا أنها مغطاة جيدًا حيث إن تعرضها هكذا للهواء بدون أي غطاء، يجعلها تجف سريعًا، وتفقد الكثير من قيمتها الغذائية، ويجعلها هذا لا تصلح في الأطعمة، وفي الحلويات.