أشهر الحكم والأمثال الشعبية عن الحب والرومانسية وعلاقة الرجل بالمرأة

أشهر الحكم والأمثال الشعبية عن الحب والرومانسية وعلاقة الرجل بالمرأة

يعتبر الحب من أجمل العلاقات الإنسانية التى تناولتها الأمثلة والحكم الشعبية المصرية، والأمثال الشعبية والحكم عن الحب كثيرة جداً، وقديمة جداً، فقد عبر الإنسان عن الحب منذ أقدم العصور على جدران المعابد وأيضاً على جدران المقابر وعلى أوراق البردي.

وعلى مر العصور تناول الإنسان الحب فى كتبه ومؤلفاته، ولذلك نجد أيضاً أن الموروث الثقافى المصرى من الأمثال الشعبية عن الحب كثيرة جداً، وذلك لما للحب من أهمية كبيرة بين البشر.

أنواع الحب فى الحكم والأمثال الشعبية والمصرية

تعددت أنواع الحب التى وردت فى الحكم والأمثال الشعبية المصرية، فنجد منها الأمثال والحكم التى تعبر عن حب الأم لأولادها، ونجد أيضاً منها ما يُعبر عن حب الزوجة لزوجها وحب العاشق لحبيبته وحبها له، كذلك نجد من الأمثال الشعبية ما تناولت الحب بشئ من السخرية، فنجد بعض من الحكم والأمثال الشعبية المصرية توبخ الأحبة وتوجه لهم اللوم على حبهم وعلى اختيارهم الخاطئ.

نماذج عن الحب فى الحكم والأمثال الشعبية

ومن الحكم والأمثال الشعبية التى أشارت إلى الحب المثل الشعبى القائل “مراية الحب عاميه“، والمقصود بالمثل هنا هو أن الإنسان لا يرى عيوب من يحب وأنه يتغاضى عنها دائماً لكى يستمر الحب بينهم، وأنه دائماً يرى من يحب ملاك دون أخطاء أو عيوب، ويراها دائماً أجمل إنسان فى الكون.

كذلك من الحكم والأمثال الشعبية التى تتحدث عن الحب فى الموروث الثقافى المصرى المثل القائل “بصلة المحب خروف” ويقصد المثل أن أى هدية يقدمها الإنسان إلى من يحب مهما كان صغر حجمها، فهى عنده كبيرة وأن الهدية من الحبيب ليست بقيمتها المادية، ولكن بقيمتها المعنوية، فلو قدم الإنسان إلى من يحب بصله فهى بمثابة ومقدار خروف عنده.

ومن الحكم والأمثال الشعبية التى عبرت عن الحب بشئ من السخرية أيضاً المثل القائل “بتحببه على أيه يا نيله.. ده ريحته زى الجبنة القديمة“، ومثل “جوزوا مشكلخ ريمة ما على الاثنين قيمة“، ومثل “يا واخده القرد على ماله بكره يغور المال ويفضل القرد على حاله“.

ومنها أيضاً الأمثال الشعبية التى تتحدث عن عتاب الأحبة وقت الغضب والخصام مثل المثل الشعبى القائل “حبيبك يبلع لك الزلط وعدوك يتمنى لك الغلط“، ومنها أيضاً “عتاب الأحبة كالأمطار“، والمثل القائل “ضرب الحبيب زى أكل الزبيب“، “يضربنى فى شارع ويصالحنى فى زقاق“، “ضرب على القفا وحب على الإيد“.

كذلك تناولت الأمثال الشعبية علاقة الأم بأبنائها وأظهرت مدى حب الأم لأبنائها وكيف أن الأبناء هم عندها أغلى شئ فى الحياة، ومن الأمثال الشعبية التى عبرت عن حب الأم لأبنائها المثل الشعبى القائل “القرد فى عين أمه غزال” أى أنه مهما كان الإبن قبيح وسئ الأخلاق ألا أنه فى عيون أمه ملاك وأجمل ما فى الكون، ومن الأمثلة الشعبية التى تعبر عن الحب فى الأمثال الشعبية المثل القائل “خنفسة شافت ولادها على الحيط قالت ده لولى وملضوم فى خيط“.

كما نجد أن بعض الأمثال الشعبية أوضحت علاقة وحب الأب لأبنائه ومن هذه الأمثال المثل القائل “إن كبر ابنك خاويه“، أى إن كبر ابنك اتخذه صديق ولا تعامله على أنه طفل صغير، ومنها أيضاً “ابنك على ما تربيه“، و”هذا الشبل من ذاك الأسد“.

وهناك بعض الأمثال الشعبية المصرية تدعو إلى التوفيق بين الأحبة والعمل على زواجهما ولم شملهم مثل المثل القائل “يا بخت من وفق رأسين فى الحلال“، وعلى النقيض نجد مثل مصرى مشهور يقول “إمشى فى جنازة ولا تمشى فى جوازة”.