حكم سجود السهو

حكم سجود السهو

حكم سجود السهو من الأحكام التي اختلف فيها الفقهاء والعلماء، حيث يرتبط سجود السهو بنسيان ركن من أركان الصلاة أو بزيادة ركن في الصلاة كصلاة خمس ركعات بدلاً من أربع ركعات في حالة صلاة الظهر، لذلك كان سجود السهو من الأشياء التي تعوض هذا الخلل في الصلاة وتجنب المسلم أن يقوم بإعادة الصلاة مرة أخرى من البداية، وذلك حتى لا يشق عليه، فالله سبحانه وتعالى يحب أن ييسر على عباده أمور دينهم، سنتحدث في هذا المقال عن حكم سجود السهو ومتى يقوم المسلم بسجود السهو وكل ما تريد معرفته عن سجدة السهو في الصلاة.

حكم سجود السهو

اختلف العلماء في تحديد ما إذا كانت سجدتي السهو سُنة أم فرض، حيث يقول أتباع المذهب المالكي والشافعي أن سجود السهو سنة قد يفعلها المسلم أو يتركها ولكن إن فعلها فهو خير له وأفضل حيث أن سجدتي السهو ترغم أنف الشيطان كما ذُكر في الحديث النبوي الشريف، بينما يرى أتباع مذهب احمد بن حنبل والمذهب الحنفي أن سجدتي السهو فريضة على كل مسلم ومسلمة في حال السهو عن الصلاة إما بالزيادة أو بالنقصان.

كيف أسجد سجدتي السهو؟

وكيفية سجود السهو لا تختلف عن السجود العادي الخاص بالصلاة، حيث أن سجدتي السهو يكون ان في نهاية الصلاة بعد التسليم وختام الصلاة، وقد أجمعت المذاهب الأربعة على ذلك، فيما عدا المذهب المالكي الذي شرع بحالتي من سجود السهو هما سجدتي السهو بعد السلام من الصلاة مثل باقي المذاهب في حالة نسيان ركن من أركان الصلاة، أو عمل سجدتي السهو بعد قراءة التشهد الأخير وقبل التسليم من الصلاة، وهذا في حالة كان المسلم قد أدى ركعة زائدة وأدرك ذلك قبل الإنتهاء من الصلاة، ولكن الشائع في سجود السهو هو أن يقوم بهما المسلم بعد الإنتهاء من الصلاة والتسليم، وهذا ما اجتمع عليه جمهور الفقهاء.

بعد أن ينتهي المسلم من الركعة الأخيرة يقرأ التشهد كاملاً ثم يسلم من الصلاة يميناً ويساراً ثم يسجد سجدة ويقول أذكار السجود “سبحان ربي الأعلى” ثلاث مرات ثم يقوم ويسأل الله أن يغفر له في جلسة قصيرة بين السجدتين ثم يكبر ويسجد السجدة الثانية ويقرأ أذكار السجود ثم يدعو الله إذا أراد ثم يقوم فلا يقرأ التشهد مرة أخرى، ولكنه يسلم على الفور يميناً ويساراً بعد الإنتهاء من الصلاة.

كيفية التخلص من السرحان في الصلاة

السهو أو السرحان في الصلاة له عدد من الأسباب منها انشغال العقل بمهام الدنيا من عمل أو أسرة أو أولاد، فالأصل في الصلاة هو أن يقبل المسلم على صلاته بكل خشوع حتى لا يتعرض السرحان في الصلاة والسهو عنها ونسيان ركعة أو زيادة ركعة أو ارتكاب أي شيء يخالف فعل الصلاة، ولكي يمكن للمسلم أن يتخلص من السرحان أثناء صلاته ينصح له بما يلي:-

  • تفريغ الذهن من أي مشاكل قبل الذهاب إلى الصلاة وليعلم أنه ذاهب للقاء الله عز وجل القادر على حل كل مشاكله.
  • الوضوء الجيد وقراءة أذكار الوضوء تمنع المسلم من السرحان أثناء الصلاة.
  • قراءة القرآن بصوت مسموع حتى لا يسرح في صلاته، فالقراءة السرية بتحريك الشفاه فقط تدفع المسلم إلى السهو في الصلاة.
  • تحديد السور التي سوف يقرأها المسلم في كل ركعة من ركعات الصلاة حتى يعلم كم ركعة صلاها فلا يزيد أو ينقص عن ذلك.
  • قال أحد العلماء أنه حتى تركز في صلاتك تخيل الجنة عن يمينك والنار عن يسارك والكعبة أمامك.