حكايات للاطفال قبل النوم

قصص وروايات
حكايات للاطفال قبل النوم

حكايات للاطفال عن الأرنب والثعلب المكار، يُحكى أن ثعلب مكار كان يعيش في الغابة، كان الثعلب معروف بالذكاء والمكر وكان يهجم على الحيوانات ويأكل منهم، ولكن الحيوانات اجتمعت، وذهبت إلى الأسد تشكوه من الثعلب، لهذا حكم الأسد على الثعلب أن لا يصطاد من الغابة، وعليه الذهاب إلى مكان آخر ليأكل منه، فرحت الحيوانات بشدة من قرار الأسد، ولكن الثعلب مخادع، لهذا أخذت الحيوانات الحذر منه، وكانت هناك أرنبة تعيش مع أولادها بالقرب من منزل الثعلب، لهذا حذرت أولادها من الخروج بمفردهم في الغابة، وتبدأ الحكاية.

حكايات للاطفال الثعلب والأرنب

كان الأرنبة تعرف أن جارها الثعلب شديد المكر، وربما يأخذ فرائسه يأكلها في الخفاء، حيث كانت الغابة تفقد كل يوم حيوان أو أكثر، وكان الجميع يعرفون أن الثعلب يصطاد في الخفاء من دون علم الأسد، وذات يوم حذرت الأرنبة أولادها الصغار من الخروج والسير في الغابة لوحدهم، كما أمرتهم بعد الابتعاد عن المنزل، حتى لا يقعون فريسة للثعلب، لكن الأرنب الصغير مشمش كان لا يسمع كلام والدته الأرنبة الكبيرة، وكان يخرج بدون علمها وكان يلعب مع الفراشات ويبتعد.

الأرنب الصغير مشمش

تأخذ حكايات للاطفال مرحلة مشوقة بعد أن غضبت الأرنبة الكبيرة من مشمش جدًا، وحذرته مرارًا وتكرارًا من الذهاب بعيدًا عن المنزل، ولكن مشمش كان لا يسمع كلامه والدته، وكان كثيرًا ما يبتعد، ذات يوم كانت الأرنبة تجلس مع أولادها لتناول الطعام، لكن مائدة الطعام كانت خالية من الجزر، لهذا أمرت الأرنب الصغير مشمش أن يخرج ليحضر الجزر الموجود بجوار المنزل، خرج مشمش بالفعل، لكنه وجد فراشات جميلة، فأخذ يجرى خلف الفراشة، وتأخر كثيرًا.

الأرنبة تعاقب مشمش

عندما رجع الأرنب الصغير، غضبت والدته بشدة، وقالت له لقد تأخرت كثيرًا يا مشمش، وقامت بمعاقبته، أخبرته أنها سوف تذهب في الغابة مع أخواته، ولن تأخذه معها في رحلتها، ذهبت الأرنبة وتركت الأرنب مشمش وحده في المنزل، غضب الأرنب وجلس وتناول الطعام، بعدها قال نظر من النافذة، ووجد الفراشات تطير في الهواء، قال الأرنب سوف أخرج للعب مع الفراشات، ولن أبتعد من المنزل.

الأرنب يقابل الثعلب

خرج الأرنب بالفعل لكي يجري خلف الفراشات، ولكنه أبتعد عن المنزل، حتى وصل إلى القرب من منزل الثعلب، نظر الثعلب من النافذة ووجد أرنب صغير وثمين يجرى من أمام المنزل، قال الثعلب هذه فريسة جميلة وثمينة، سوف أخذها، ولكن الثعلب قال لا يمكنني الجري خلف الأرنب، لهذا سوف أخدعه وأجعله يدخل إلى المنزل.

الأرنب في منزل الثعلب

خرج الثعلب من المنزل، وقال له يا صديقي أريد اللعب معك، أخبره الأرنب أنه لا يمكنه اللعب مع الثعلب المكار، ربما يريد أن يأكله، لكن الثعلب أخبره أنهم أصدقاء وسوف يلعب معه، وافق الثعلب، وأخذ الأرنب والثعلب يلعبان حتى شعروا بالتعب الشديد، وقال له الثعلب لماذا لا تدخل في منزلي، وأخذ قسط من الراحة، فانت متعب، كما أنك سوف تتناول معي الغداء.

وافق الأرنب، ودخل مع الثعلب في المنزل، أخبره الثعلب أنه ذاهب إلى المطبخ من أجل أعداد الطعام، وقام بوضع إناء كبير به ماء، كان الثعلب يريد أن يضع الأرنب في المياه الساخنة ليأكله، حكايات للاطفال عن خداع الثعلب المكار للأرنب المسكين الذي ظن أن الثعلب صديقه.

الأسد ينقذ الأرنب

جاءت الأرنبة إلى منزلها، ولكنها لم تجد الأرنب الصغير، وأخبرتها الغزالة أنها شاهدت الأرنب مشمش يلعب مع الثعلب، توجهت الأرنبة مباشرة إلى منزل الأسد، وأخبرته أن أبنها مشمش في منزل الثعلب وأنها خائفة أن يأكله، ذهب الأسد مسرعًا إلى منزل الثعلب، وأمره أن يخرج الطفل مشمش، وبالفعل خرج مشمش، وطرد الأسد الثعلب من الغابة، وتعلم الأرنب أن يسمع كلامه والدته وأن لا يبتعد عن المنزل، وتعتبر حكايات للاطفال عن أهمية عدم خروج الأطفال خارج المنزل، أو اللعب مع الغرباء.