حكايات قبل النوم للأطفال

حكايات قبل النوم للأطفال

حكايات قبل النوم للأطفال عن الحيوانات، ثلاث قصص قصيرة الأولى عن الثعلب المكار الذي أنقص الأرنب من الأسد، وقصة الأرنب الكسلان الذي غلبته السلحفاة في السباق، والحكاية الأخيرة عن ملك الغابة والفار الذي أنقذه من شباك الصياد، حكايات مسلية قبل النوم.

حكايات قبل النوم للأطفال

حكاية الثعلب المكار، كان هناك أسد شرس يخشاه جميع من في الغابة، كان يصطاد الحيوانات باستمرار، ويشعر الجميع بالذعر من وجوده، لهذا أتفق كل الحيوانات على وضع فخ للأسد وحبسه في القفص، وذات يوم كان الأسد نائم، فأحضر القرد الحكيم القفص، ثم حمله الفيل بهدوء ووضعه في القفص.

الأسد الأرنب

عندما أستيقظ الأسد وجد نفسه محبوس في قفص صغير حتى أنه لن يتمكن من الحركة، وكان هناك أرنب ظريف صغير يلعب بجوار قفص الأسد، فناداه الأسد وقال له: أخرجني من القفص يا صديقي ولن أقترب منك، فقال له الأرنب: عليك أن توعدني أن لا تعذب الحيوانات ولا تصطاد حيوان بعد اليوم، قال الأسد له: أنا أعدك بهذا.

الثعلب والأسد

كان الثعلب يقف من بعيد وشاهد ما حدث، حيث أن الأرنب فتح باب القفص للأسد، وعندما خرج الأسد أخذ يمسك الأرنب الصغير يديه وكان يريد أن يأكله، أقترب الثعلب من الأسد وقال له: سمعت أنك كنت محبوس في هذا القفص الصغير، قال له الأسد نعم كنت في القفص، قال له الثعلب: أنا لا أصدق كيف يمكن لأسد كبير مثلك أن يكون في هذا القفص أنت تكذب علي.

الثعلب ينقذ الأرنب

غضب ملك الغابة بشدة وقال له: أن لا أكذب وسوف أثبت لك صحة كلامي، توجه الأسد إلى القفص ودخل فيه، عندها أغلق الثعلب باب القفص بسرعة ونظر للأرنب وقال له: عليك أن لا تصدق الأسد لأنه لم يفي بوعده معك.

الأرنب والسلحفاة

يُحكى أن هناك أرنب كان مشهور أنه سريع جدًا، كانت تقام مسابقات بين الحيوانات في الغابة، وكان الأرنب يفوز باستمرار، وذات يوم مرت سلحفاة كبيرة في الغابة، وقالت للحيوانات أنها تريد أن تتسابق مع الأرنب، تعجب الحيوانات من السلحفاة، وذهبوا وأخبروا الأرنب أن السلحفاة تريد التسابق معك، ضحك الأرنب وأخبر الحيوانات أنه موافق على السباق.

الأرنب الكسلان

تعتبر  حكاية الأرنب والسلحفاة حكايات قبل النوم للأطفال مسلية ومفيدة، بدأ السباق، وقف الأرنب والسلحفاة على خط البداية، تقدم الأرنب في السباق بسرعة، بينما كانت السلحفاة تسير ببطء شديد، وبعد مرور الوقت، شعر الأرنب بالتعب الشديد، وجلس يستريح أسفل الشجرة، وأخذت يتناول الجزر والخس، حتى غلبه النعاس فنام، بينما السلحفاة تواصل السباق بدون توقف ولا ملل، وعندها تمكنت السلحفاة من الاقتراب من خط البداية، وبعدها أستيقظ الأرنب ولكنه وجد أن السلحفاة اجتازت خط البداية وفازت عليه، هذا لأنه كسول ومغرور.

الأسد والفأر

حكايات قبل النوم للأطفال عن الأسد والفأر، كان الأسد نائم أسفل الشجرة، ومر فأر فأخذ يلعب على ظهر الأسد النائم، أستيقظ الأسد في غضب شديد، وامسك الفأر وأراد أن يأكله، ولكن الفأر توسل إليه أن يتركه ولن يزعجه مرة أخرى، وافق الأسد وتركه، لأنه كان قد أكل طعامه منذ قليل، فرح الفأر واخبر الأسد أنه سوف يساعده يوم ما.

الأسد في المصيدة

تعجب الأسد من كلام الفأر وابتسم بسخرية، كيف يمكن لفأر أن يساعد أسد!، وذات يوم وقع الأسد في شباك الصياد، وشاهده الفأر، أخذ الفأر يأكل شباك الصياد حتى قطعها كلها، وتمكن الأسد من الخروج، وعندها عرف الأسد أن لكل حيوان قدرة خاصة يمكنه مساعدة الآخرين بها.