ما هي حساسية الارتكاريا ؟

ما هي حساسية الارتكاريا ؟

حساسية الارتكاريا واحدة من أكثر الحساسيات المنتشرة بشكل كبير في الفترة الأخيرة بين الناس، ويمكننا أن نعرف حساسية الارتكاريا بعدة أسماء أخرى، حيث يطلق عليها عدد من الأطباء مرض الشرى أو مرض الشرية، ويمكننا أن نشير إلى أن حساسية الارتكاريا تتمثل في ظهور بعض البقع أو البثور البارز على جلد الإنسان تكون حمراء أو بيضاء اللون، وعادة تختفي تلك البقع والبثور خلال ساعات، ليظهر مكانها بقع وبثور أخرى جديدة.

ويمكننا أن نشير إلى أن حساسية الارتكاريا حالة شائعة بين الناس، وتصيب شخص من كل خمسة في مرحلة ما من حياتهم، ومن الممكن أن يصاحب هذا النوع من الحساسية ظهور الوذمة الوعائية والتي تؤدي إلى حدوث انتفاخات داخل أجزاء مختلفة من الجسم مثل العينين والوجه واليدين، وغيرها من أجزاء الجسم.

أسباب حساسية الارتكاريا

ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث حساسية الارتكاريا، وتظهر حساسية الارتكاريا نتيجة إطلاق بعض أنواع خلايا الدم البيضاء وبعد المواد الكميائية مثل السيتوكين والهيسامين، والتي يعمل على تنشيط الأعصاب الحسية، وتؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية وتسرب السوائل إلى الأنسجة المحيطة بها، ومن الممكن أن يؤدي إطلاق مواد كميائية مثل البرادينيكين إلى ظهور الوذمة الوعائية.

وأشارت الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية إلى أن حدوث تلك الحالة من الممكن أن تؤدي إلى إصابة الإنسان بحساسية الارتكاريا.

ومن أبرز الأسباب المؤدية إلى حساسية الارتكاريا أيضا:

  • إصابة الإنسان بالعدوى الفيروسيسة الحادة، مثل عدوى الجهاز التنفسي العلوي، أو إصابة الإنسان بالتهاب الكبد الوبائي أو كثرة الوحيدات العدائية، أو غيرها من أنواع العدوى مثل المفطورة وغيرها من الأنواع.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية الحادة: وتشمل تلك العدوى التهاب الجيوب الأنفية، وأيضا مرض الخراج السني وغيرها من الأمراض التي تكون مزعجة جدا للإنسان، ومن الممكن أن تؤدي تلك الأمراض إلى إصابة الإنسان بمرض الحساسية.
  • من الممكن إصابة الإنسان بأحد أنواع الحساسية نتيجة تناول بعض الأطعمة أو الأدوية.
  • من الممكن إصابة الإنسان بالحساسية نتيجة اللقاحات الطبية أو التطعيم.
  • من الممكن إصابة الإنسان بحساسية الارتكاريا نتيجة تعرض الشخص للدغات من النحل أو الدبور.
  • التهاب الجلد التماسي.

حساسية الارتكاريا المزمنة

في معظم الحالات لا يوجد سبب واضح استطاع الوصول إليه الأطباء معرفة من خلال سبب الإصابة بالارتكاريا، ويعتقد الكثير بأن مشكلة المناعة الذاتية قد تكون سبب واضح في حدوث ذلك، ومن الممكن أن يرتبط الأمر بحدثو تفاقم هذا النوع من الحساسية بالكثير من الظروف والعوامل، ومن أبرز تلك العوامل:

  • إصابة الإنسان ببعض أنواع العدوى المزمنة، والتي تؤدي إلى كثير من المشاكل لجسم الإنسان منها مشاكل على الجلد وإصابته بالحساسية وتحديدا الأرتكاريا، ومن أبرز أنواع تلك العدوة جرثومة المعدة المعروفة بالملوية البوابية والطفيليات المعوية.
  • إصابة الإنسان ببعض أمراض المناعة الذاتية المزمنة مثل الذئبة الحمراء أو أمراض الغدة الدرقية أو مرض حساسية القمح.
  • تعرض الإنسان لدرجات حرارة عالية.
  • ارتداء الإنسان ملابس ضيقة.