حساسية الأدوية

حساسية الأدوية

حساسية الأدوية

يعاني عدد كبير من الناس من وجود حساسية الأدوية، وتعتبر حساسية الأدوية أحد أنواع الحساسية التي يمكن أن يتعرض لها أي شخص، ويمكننا أن نعرف حساسية الأدوية على أن استجابة الجهاز المناعي للمريض بشكل غير طبيعي، تجاه عقار ما، وهو ما ينتج عنه حدوث مشكلة داخل الجهاز،  ومن الممكن أن تحدث تلك الحالة تجاه أدوية تصرف بدون وصفة طبية ، أو بوصفة طبية.

ويجب أن نشير إلى أن احتمالية حدوث الحساسية كبيرة جدا في حالة تناول بعض أنواع الأدوية بصورة مستمرة وكبيرة مقارنة بغيرها من أنواع الدواء، ويجدر بنا التنبيه إلى أن هذا النوع من الحساسية قد يؤدي إلى الكثير من المشاكل داخل جسم الإنسان، وله بعض المضاعفات الخطيرة على الجسم.

أعراض حساسية الأدوية

وعادة تظهر معظم أعراض حساسية الأدوية بعد تناول الشخص للعقار بوقت قليل، أي في خلال  أول 60 دقيقة من تناول العقار، وفي بعض الأوقات تحتاج العلامات أيام وأسابيع لبدء ظهور أعراضها على الشخص المصاب، ومن أبرز الأعراض التي تطرأ على المريض من حساسية الأدوية:

  • تعرض المريض لمرض الشرى: هو عبارة عن تشكيلة من اللطخات الجلدية الحمراء اللون، والتي تنتشر بشكل غير منظم على الجلد، أي من الممكن ظهورها في أي مكان في جسم الإنسان، وتؤدي عادة إلى الحكة.
  • تعرض المريض إلى مشاكل الطفح الجلدي.
  • وجود حكة جلدية.
  • وجود انتفاخ ملحوظ في اللسان ـأو الوجه بشكل عام.
  • خروج صوت صفير أثناء التنفس، وهو ما يدل على مشكلة في التنفس.
  • تعرض المريض لسيلان الأنف.
  • وحدوث تدميع وحكة بشكل كبير داخل العينين.
  • تعرض المريض إلى الصدمة التحسسية ويمكننا أن نعرف تلك الصدمة على أنها واحدة من ردات الفعل الشديدة للغاية، وواحدة من المشاكل التي يمكن أن تؤدي بحياة الفرد نتيجة شدة التحسس تجاه دواء ما، وذلك عادة يحدث بسبب وجود اضطراب داخل جسم الإنسان في عدد من أجهزة الجسم، ولكن ننبه المواطنين بأن هذا الأمر عادة نادر الحدوث، ولكنه ليس مستبعد.
  • إصابة المريض بالإسهال.
  • تعرض المريض المستمر للتفريغ والغثيان.
  • شعور المريض بعدم التركيز والدوخة.
  • وجود ضعف في نبضات القلب بشكل كبير.
  • عدم انتظام في دقات قلب المريض.
  • وجود انخفاض واضح في ضغط الدم.

أسباب ظهور حساسية الأدوية

وعادة تحدث مشكلة حساسية الأدوية نتيجة ردة فعل من الجهاز المناعي والذي يعمل على حماية الجسم من أي أخطار أو أمراض، مثل الفيروسات وغيرها، وعادة عند تناول الجسم إلى أي دواء ماء، تحدث الحساسية نتيجة ردة الفعل الغير طبيعية التي يقوم بها الجهاز المناعي، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى مهاجمة هذا الدواء من خلال إنتاج كميات كبيرة من الأجسام المضادة للتخلص منه بشكل بير، وهو ما يؤدي إلى ظهور الكثير من العلامات والأعراض المزعجة للإنسان، والتي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان أيضا.