تعرف على علاج حرقة المعدة

تعرف على علاج حرقة المعدة

يمكننا أن نعرف حرقة المعدة على أنها مشكلة صحية تحدث عادة بسبب شعور الشخص بحموضة أو بحرقة نتيجة ارتداد أحماض المعدة إلى المرئ، ودائما ما يكون سبب تلك المشكلة الصحية غير معروف بشكل واضح، ويجدر بنا الإشارة إلى أن 25 إلى 40% من الأشخاص البالغين حول العالم يعانون من هذا المرض بشكل كبير على الأقل مرة واحدة في الشهر.

ويوجد أيضا ما يقرب من 7 إلى 10% يعانون بهذا المرض بشكل يومي تقريبا، ويذكر أن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بحرقة في المعدة، فعلى سبيل المثال نجد أن الأشخاص الذين تقدم عمرهم وتجاوز الأربعين من العمر أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض، فضلا عن أن الرجال بشكل عام معرضين لهذا المرض أكثر من النساء بشكل كبير.

علاج حرقة المعدة

وهناك بعض التعديلات والإجراءات التي يمكن وضعها في نظام الحياة اليومي الخاص بنا لعلاج حرقة المعدة وعدم تكرارها مرة أخرى للإنسان، ومن أبرز تلك الإجراءات:_

محافظة الشخص على وزن صحي مناسب، حيث إن الوزن الزائد يتسبب في إحداث ضغوط على منطقة المعدة، وهو ما يؤدي إلى دفع مكونات المعدة وخاصة وتحديدا الأحماض إلى المريء، وهو ما يتسبب في شعور المريض بحرقة في منطقة المعدة، وعادة الوزن الزائد والسمنة تتسبب في الكثير من الأمراض للإنسان، وتجعله غير قادر على القيام بأنشطة حياته المختلفة، فضلا عن تعرضه للكثير من الأضرار التي هو بغنى عنها، لذا ننوه بأهمية ممارسة التمارين الرياضية والمحافظة على جسد مثالي لحماية الجسم من أي أمراض.

الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة جدا، والتي تعمل بدورها على إحداث ضغط كبير على منطقة المعدة والعضلة العاصرة السفلية في منطقة المرئ، وهو ما يؤدي إلى رجوع أحماض المعدة ويزيد من مشكلة حرقة المعدة سوءا، فننصح باستخدام ملابس واسعة.

الابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تحفز الشعور بحرقة المعدة، أو تزيد أمرها سوءا، ومن أبرز تلك الأطعمة والمشروبات: الأطعمة الغنية بالدهون، والكحوليات، والأطعمة المقلية، والمشروبات المحتوية على الكافيين، والبصل، والمشروبات الغازية، والأطعمة المتبلة، والطماطم والنعناع، ويجدر بنا الإشارة إلى أن تناول الكحوليات أو الكافيين بشكل عام يؤدي للكثير من الأضرار بصحة وجسم الإنسان وهو ما يمكن اجتنابه بشكل كبير للحفاظ على الجسم من أي أضرار.

أن يتناول الشخص وجبات صغيرة في أوقات متفرقة في نهار اليوم، وهي ما تساعد بشكل كبير على التخفيف من ألام المعدة وحدوث حروق.

أن يتجنب الشخص الاستلقاء عند تناوله الوجبات وذلك لثلاث ساعات على الأقل لسرعة هضم الطعام.

ابتعاد المرضى عن العادات السيئة كالتدخين وتناول الكحوليات والتي ذكرنا أن لهم الكثير من الأضرار بجسم الإنسان وخاصة في منطقة المريء.

الابتعاد تماما عن تناول وجبات في أوقات متأخرة من الليل والتي تؤدي إلى عسر الهضم والكثير من المشاكل للإنسان.