أهم الحقائق عن ثعابين الموراي

أهم الحقائق عن ثعابين الموراي

ثعبان الموراي هي أنواع الثعباين من الأسماك الكبيرة الموجودة في المياه الدافئة في جميع أنحاء العالم، ولها العديد من المميزات والمعلومات حولها ضئيلة، وفي هذا الموضوع نتناول مجموعة من أهم الحقائق عن ثعابين الموراي.

أهم الحقائق عن ثعابين الموراي

الوصف المادي

من أهم الحقائق عن ثعابين الموراي أنه هي حيوانات المحيط التي تعيش في المياه الدافئة في جميع أنحاء العالم، وهم أنواع ثعبان السمك الكبير وتنتمي إلى عائلة عالمية من الثعابين، ولديهم هيئة عوجاء وعضلات، وعلى الرغم من أن ليس كل ثعابين الموراي مسطحة الجوانب، إلا أن الجسم دائر دائمًا على جانب الذيل.

وثعابين الموراي أيضا لديها زعنفة ظهرية طويلة تمتد على طول أجسامهم من الرأس، والصمامات زعنفة مع كل ذيل إلى جانب زعانف الذيل، كما أن ثعابين الموراي أيضا لديها خطم ممدود وعيون كبيرة وأفواه، والعديد من الأسنان الحادة والصغيرة، بينما هذه الأسماك يفتقر جزء كبير منها إلى وجود زعانف الحوض والصدرية التي تمتلكها الأسماك الأخرى.

كما تأتي الثعابين بألوان مختلفة مثل الرمادي والأسود والأصفر والأزرق والأخضر والبني والأبيض والبرتقالي، ويمكن أن تظهر الألوان على أجسادهم في شكل بقع أو خطوط أو حتى أنماط معقدة، وثعابين الموراي تجتنب الحيوانات المفترسة بمساعدة لونها الشاحب المتناقض على الجانب السفلي بهم.

النظام الغذائي

ثعابين الموراي هي حيوانات آكلة للحوم تعيش على نظام غذائي يتكون فقط من اللحم، ويشمل الغذاء الأساسي لهذه الحيوانات الرخويات «الحبار، والأخطبوطات والأسماك والقشريات مثل سرطان البحر وغيرها من اللافقاريات القشرية الصلبة» كما يحصلون على هذا الطعام من خلال الصيد التعاوني والعمل في مجموعات وهي من أهم الحقائق عن ثعابين الموراي آكلة اللحوم.

أماكن التواجد

من أهم الحقائق عن ثعابين الموراي أنها تعيش في كل من البحار المعتدلة والاستوائية في العالم، وبالتالي توصف بأنها عالمية، وهناك عدد قليل من السكان الذين يعيشون في المناطق المدارية أو المناطق شبه الاستوائية، وأولئك الذين يقيمون في المناطق يفعلون ذلك فقط لتمتد إلى ما وراء المناطق الطبيعية.

وتعيش ثعابين الموراي على بعد عدة أمتار تحت سطح الماء حيث يتم إخفاؤها في الغالب في التجاويف والشقوق، وعلى الرغم من وجود عدة أنواع من ثعابين الموراي الذين يعيشون في المياه المالحة، إلا أن قلة قليلة منهم تعيش في المياه العذبة، وتشمل الأنواع التي تعيش في المياه العذبة ثمار الموراي المورقة ذات اللون الوردي ومرايون المياه العذبة.

سلوك ثعابين الموراي

عند البحث عن الطعام تستخدم ثعابين الموراي الصيد التعاوني كما ذكرنا حيث يبدؤون الدعوة للصيد عن طريق هز رؤوسهم، وهي من أهم الحقائق عن ثعابين الموراي التي لديها القدرة على دخول الشقوق الضيقة وفريسة الجريان من الزوايا التي لا يستطيع المجموعات الوصول إليها، وهذه القدرة هي الأساس المنطقي لقوى الإنضمام التي تستخدمها الثعابين للصيد، كما تُعرف ثعابين الموراي بكونها حيوانات سيئة المزاج وتكره الاتصال البشري، وبدلا من القتال فإنها تميل إلى الاختباء في الشقوق أو الفرار، والمرة الوحيدة التي يهاجمون فيها الناس هي أثناء الدفاع عن النفس أو عندما تكون هناك هوية خاطئة نظرا لضعف رؤيتهم، فإنهم يعتمدون على حاسة الشم الحادة للغذاء من التغذية اليدوية للغواصين.