نصائح لـ تنشيط الإباضة لدى السيدات

28 يناير 20191٬068 مشاهدة
نصائح لـ تنشيط الإباضة لدى السيدات

في بعض الأحيان تحتاج بعض السيدات لـ تنشيط الإباضة لديهن وذلك لعدم حدوثها بشكل تلقائي، حيث إنه ذلك يحدث عادة بسبب الوزن غير المستقر أو متلازمة تكيس المبايض أو الإجهاد، والثلاثة أسباب هؤلاء هم الأكثر شيوعا لفشل الإباضة، ويوجد العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى فشل الإباضة، مثل حدوث مشاكل في الغدة النخامية أو حدوث مشاكل في الغدة الدرقية، أو حدوث ارتفاع في مستويات هرمون الحليب والمعروف لدى الأطباء والباحثين باسم (البرولاكتين)، وأيضا بسبب فشل المبيض المبكر، وبلوغ سن اليأس لدى بعض النساء، والعلاج الكيماوي لمرض السرطان اللعين، ويجدر بنا الإشارة إلى أنه ينبغي على أي إمرأة إجراء العديد من الاختبارات والفحوصات الطبية بشكل دوري لمعرفة السبب الحقيقي الكامن وراء مشاكل الإباضة، وتحديد مدى استجابة المبيضين للعلاجات المتنوعة والمختلفة، ومن أبرز تلك الاختبارات هي الفحص بالموجات فوق الصوتية للمبيضين، وفحوصات الدم لقياس مستوى مجموعة من الهرمونات منها: هرمونات الغدة الدرقية، وهرمون الحليب، والهرمون الذي ينشط منطقة الحويصلة، وأيضا الهرمون الذي يشنط الجسم الأصفر، وأيضا هرمون التستوستيرون، والكثير من الهرمونات غير هؤلاء.

تنشيط الإباضة لدى السيدات

ويوجد العديد من العوامل والإجراءات التي تغفل عنها النساء والتي تسهم في ضعف عملية الإباضة، ومنها انخفاض وزن الجسم، والنظام الغذائي السيء المتمثل بنقص الفيتامينات والكربوهيدرات والدهون والمعادن، فضلا عن التدريب الرياضي المفرط وتناول الكحول، وهناك العديد من الإجراءات التي تنشط الإباضة من أبرزها:-

زيادة وزن الجسم

ذلك من خلال عدة إجراءات يتم من خلالها زيادة كمية السعرات الحرارية تدريجيا لتحقيق كتلة جسم أعلى، خاصة تتم تلك العملية للنساء اللواتي يعانين بشكل كبير من انخفاض في الوزن، وكتلة جسم منخفضة، وتؤثر تلك العملية على تنشيط الإباضة بشكل كبير لدى النساء.

تناول الكربوهيدرات بطيئة الامتصاص

ننصح أيضا بتناول الكربوهيدرات بطيئة الامتصاص والتي تساعد بشكل كبير على تنشيط الإباضة وعادة ما توجد تلك الكربوهيدرات في الفاكهة والخضروات والحبوب، ومن أبرزها البازلاء والبطاطا الحلوة، وتلك المواد من مميزاتها أنها غنية بالسكريات التي تتطلقها ببطئ فتنتشر في مجرى الدم، ويمكن أيضا أن تحسن القدرة على التعامل مع التوتر والإجهاد.

إضافة بعض الدهون الجيدة للنظام الغذائي

ومن أبرز الدهون التي يمكن إضافتها للنظام الغذائي والتي تساعد على تنشيط الإباضة الدهون الحيوانية والأفوكادو، واللحوم الحمراء بمختلف أنواعها والأسماك الزيتية.

تحسين النوم لدى السيدات

ويمكن استعمال تلك الطريقة في تنشيط عملية الإباضة وذلك من خلال تعتيم غرفة النوم، وغلق كل الأنوار الموجودة، وضبط درجة حرارتها، فضلا عن النوم والاستيقاظ كل يوم في الوقت نفسه تقريبا، وأيضا ننصح بتجنب تناول الكافيين خاصة الموجود في القهوة، وأيضا الابتعاد عن التدخين الذي له العديد من الأضرار أو الصلاة قبل النوم، وممارسة القراءة قبل النوم، وعدم استخدام الشاشات الرقمية لساعة واحدة على الأقل قبل النوم.

كلمات دليلية