تمزق عضلات البطن

تمزق عضلات البطن

يعتبر تمزق عضلات البطن واحد من أكثر الحالات التي من الممكن أن تزعج أي شخص تأتي له خاصة أنها مؤلمة جدا من حيث أعراضها، ويمكن أن نعرف تمزق عضلات البطن على أنه عبارة عن تلف جزئي أو كلي في الهياكل الداخلية لعضلات البطن، وهي العضلات التي تحيط بالبطن والسرة، وهو ما ينتج عنه شعور بعدم الراحة، مع وجود آلام متفاوتة في منطقة البطن.

وعادة يحدث هذا التمزق في العضلات بسبب الإفراط الشديد في استخدام العضلات مثل أي عضلة في جسم الإنسان مثل ممارسة الأعمال اليومية أو النشاطات المفاجئة وكذلك ممارسة بعض أنواع الرياضة التي تحتاج إلى مجهود عضلي كبير مثل المصارعة وغيرها من الأنواع.

أعراض تمزق عضلات البطن

ويوجد الكثير من العلامات والأعراض التي تطرأ على المصابين بتمزق في عضلات البطن، ومن أبرز تلك العلامات:-

  • وجود آلام في المنطقة المصابة في بطن المريض.
  • تعرض المريض كدمات وتورم في المنطقة المصابة، فضلا عن ظهور تلك المنطقة باللون الأحمر.
  • حدوث آلام شديدة أثناء الاسترخاء.
  • عدم قدرة الشخص على استخدام العضلة أثناء الحركة.
  • شعور المريض بعدم الراحة، ومن الممكن أن يلازم هذا الشعور تصلب في المنطقة المصابة من البطن.
  • وجود آلام في حالة تدليك المصاب لعضلات البطن.

علاج تمزق عضلات البطن

ومن الممكن أن يتم علاج تمزق عضلات البطن أثناء وجود المصاب في المنزل، وذلك دون الحاجة نهائيا إلى مراجعة أو الذهاب إلى أي طبيب، ومن أبرز طرق العلاج التي يمكن اتباعها في هذا الصدد:-

  • وضع المصاب رباط أو مشد على المنطقة المصابة في البطن، وهو ما يساعد على تقليل الحركة هذه العضلات، ومن ثم تساعد في التقليل من التورم بشكل كبير.
  • إبقاء الجسم في وضع الراحة قدر الإمكان، مع عدم ممارسة الأنشطة الشاقة والتي تتطلب مجهودا كبيرا لإتمامها.
  • ممارسة المريض لبعض التمارين الرياضية الخاصة بالبطن، مع الالتزام بأخذ قسط كافي من الراحة بعد القيام بتلك التمارين.
  • استخدام بعض الأدوية والعقاقير المسكنة للألام والتي لا تحتاج إلى أي وصفة طبية مثل الأسبرين وغيرها من الأدوية.

الوقاية من تمزق عضلات البطن

ومن الممكن أن يقي الإنسان نفسه من تمزق عضلات البطن، وذلك من خلال بعض النصائح:-

  • توقف المصاب عن ممارسة الرياضة الشاقة، والتي تسبب له إجهاد في العضلات.
  • تناول الإنسان إلى أغذية صحية تحتوي على عناصر غذائية تساعد في تقوية عضلات الجسم.
  • حفاظ الإنسان على وزن صحي ومثالي يقيه من أي مشاكل أو ضغوطات إضافية على جسم الإنسان.
  • اتخاذ الإنسان الإجراءات الضرورية التي تمنع حدوث تعرضه للكدمات مثل أن يأخذ حذره عن صعود سلالم أو أماكن بها أي انزلاق.
  • الابتعاد عن الركض على الأسطح غير المستوية.
  • ارتداء الأحذية المناسبة والابتعاد عن الأحذية الضيقة التي تؤدي إلى مشاكل وإزعاج كبير للإنسان.