تقنية المعلومات محور استراتيجي في الإمارات

تكنولوجيا
27 يناير 202071 مشاهدة
تقنية المعلومات محور استراتيجي في الإمارات

نتحدث في هذا التقرير عن تقنية المعلومات محور استراتيجي في الإمارات، إذ أن مسئولين في شركة دِل تكنولوجيز، تحدثوا عن بأن مجال تكنولوجيا الاتصالات سيكون المحور الرئيسي للاستراتيجية الخاصة بالتقدم والتنمية الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تقنية المعلومات محور استراتيجي في الإمارات

حيث أكدوا أيضًا أن التزام الشركة الأمريكية بتقوية خطة تقنية المعلومات والاتصالات التي قامت دولةى الإمارات باعتمادها لدعم توجهات الدولة المنصبة تجاه التحول الرقمي في قطاعات العمل والهيئات الحكومية.

وتجادل المسؤولون في الشركة في منتدى دل تكنولوجيز 2019، جرى عقده الأسبوع الفائت في مدينة دبي، عدد كبير من الأفكار التي تقوم بدعم مسيرة الرقمنة أو ما يعرق بالتحول الرقمي أو الشمول المالي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث سلطوا الضوء على أهمية البيانات في عملية تحقيق النجاح المرجو من مبادرات التحول الرقمي، بالإضافة إلى أهمية التقنيات الحديثة بتحويل البيانات إلى مادة ذات قيمة عالية يكون في الإمكان الاعتماد عليها في قطاع العمل لتحقيق ميزة تنافسية تضمن النجاح في عصر الرقمنة.

نتائج مؤشر التنافسية العالمي

وأشارت نتائج مؤشر التنافسية العالمي 2019 الذي صدر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الإمارات العربية المتحدة يحقق نمواً هائلًا في التصنيف العالمي حيث انتقل من المركز السادس إلى المركز الثاني، كما أن ذلك الحدث أُعتبر كمنصة لتبادل المعرفة وأبرز الممارسات في مجال تكنولوجيا المعلومات.

تضمن ذلك الكشف عن الخطوات الواجب تطبيقها لتمكين مبادرات التحول في قطاعات العمل وتأمين مستقبل رقمي للمؤسسات، كما أن الشركة قامت باستعراض تقنيات الجيل الجديد التي تقوم بدعم تقنية الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، وأردف محمد أمين، النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وروسيا وأفريقيا وتركيا، في شركة دل تكنولوجيز تحدث أيضًا عن ذلك الأمر.

وقال أمين، إن الشركة تحرص على مساعدة المؤسسات في قطاعات العمل من أجل تسريع وتيرة التحول الرقمي، حيث تعمل بالتعاون معها على تقوية أجندة الابتكار في الإمارات العربية المتحدة.

واشار إلى أنه عندما يجرى النظر  إلى التقنيات الرقمية وأبعادها والتغيير الجذري الذي تعد به، تكون الحاجة الملحة بارزة وذلك من أجل رعاية تلك التقنيات دون الحد من طاقاتها وإمكانياتها.

وشدد على أن الشركة ملتزمة بجعل مسيرة التحول حقيقية في كافة قطاعات العمل في شتى أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، لافتًا إلى تطلع شركته إلى الفرص التي يقوم المنتدى بتقديمها.

وذلك ليس لتقوية مكانتها كجهة موثوقة من أجل تقديم الاستشارات للعملاء والشركاء فحسب، وإنما أيضا لمساعدة قطاعات العمل على رسم خريطة طريق رقمية ناجحة للمستقبل.

وظائف المستقبل

وأضاف أمين، أن توقعات المنتدى الاقتصادي العالمي تشير إلى أنه قد يجرى إيجاد ما أكثر من 130 مليون وظيفة جديدة في شتى أنحاء المعمورة بحلول سنة 2022 بسبب واقع العمل المشترك الجديد بين البشر والآلات والخوارزميات.

وفي حين أنه من الضروري أن يطور الأفراد المهارات المطلوبة لمناسبة وملائمة التغير التكنولوجي، غير أنه من الواجب على المؤسسات أيضاً أن تشجع تنمية هذه المهارات بشكل داخلي وداخل الأوساط الأكاديمية، وذلك عن طريق إيجاد حلول التعلم المطلوبة، ومن ثم كان من الواجب أن يمتد الإطار التعليمي في الشركات إلى ما هو أبعد من التدريب والتطوير القياسي.

وذلك ليشمل الخطة الخاصة بالتعلم بعيد المدى، التي تقوم بوضع المؤسسة والفرد على خارطة التحول الرقمي بشكل رائع وعملي للغاية، وذلك مع العلم بأن خارطة الطريق يجب أن تكون متضمنة لتسريع الرحلات الرقمية والالتزام تجاه بناء ثقافة تعلم حقيقية تضمن أن يجرى الحفاظ على مبادرات التحول على تأثيرها بنجاح حتى مع مرور الوقت.

دور الرقمنة في تحفيز نمو القطاعات الجديدة

كما أن الدكتورة باتريشيا فلوريسي، نائب الرئيس والرئيس الدولي للتكنولوجيا في شركة دل تكنولوجيز، قامت بمناقشة دور التحول الرقمي في تحفيز نمو القطاعات الجديدة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية، وكان من أبرز الموضوعات التي جرى طرحها في هذا المنتدى هو البصمة الإيجابية التي ستقوم الرقمنة باستحداثها.

وذلك على مستوى الناتج المحلي الإجمالي، كما جرى بحث أساليب وطرق تعزيز الإنتاجية وكفاءة التشغيل ورفع الإيرادات في قطاعات العمل عن طريق الخدمات اللوجستية والبنية التحتية والتجارة والتمويل، وهو ما يتناسب مع استراتيجية الإمارات التي تهدف لتبوؤ أعلى المراكز العالمية في قطاع الاختراعات والابتكارات.

ومن أبرز الملفات الأساسية الأخرى التي قام منتدى دل تكنولوجيز السنوي، بالتركيز عليها هو السبل التقنية التي يمكن الدفع بها من قبل شركة دل تكنولوجيز لكي تحقق أثر إيجابي اجتماعي، وهنا قامت الشركة بالتأكيد على التزامها بإطار عمل التأثير الاجتماعي الذي أطلقت عليه رؤية دل تكنولوجيز “تحقيق التقدّم 2030″، التي تتمثل بنشر ثقافة التحول وإطلاق مشاريع مبتكرة تكون متناسبة ومتناغمة مع أوتار الحياة بكل أشكالها.

المرأة في التكنولوجيا

كما أن ذلك المنتدى احتوى على حلقة حوار بعنوان “المرأة في التكنولوجيا”، حيث حفلت بالعديد من المناقشات المعمقة والتفاعلية، وذلك في حضور عدد كبير من كبار القادة النساء حول أبرز المستجدات والقضايا الملحة التي تتعرض لها المرأة اليوم في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأوضح فادي الريشماني، المدير العام لشركة دل تكنولوجيز، أن الإمارات في طريقها إلى تفعيل رؤيتها تجاه اقتصاد رقمي تنافسي وحيوي، وما تزال مستمرة في وضع تقنية المعلومات والاتصالات في صدارة أولوياتها الاستراتيجية التنموية.

ومن ثم كان لا مفر من التأكد من توافر كل المتطلبات في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في قطاعات العمل لكي تستطيع الشركات أن تتأكد من التنافس في عالم رقمي شديد التوسع لوضع أسس متينة للمستقبل الرقمي.

كما أكد الريشماني على التزام شركته بمساعدة العملاء والشركاء في مسألة إطلاق القيمة المؤسسية الجديدة في مسيرتهم ناحية الابتكار والرقمية.

بالإضافة إلى أن ذلك المنتدى تضمن انعقاد عدد من ورش عمل وجلسات حوار بحضور نخبة من الخبراء المتخصصين من عائلة دل تكنولوجيز في التحول إلى شبكة الحوسبة السحابية وتقنية الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.