تفتيت حصى الكلى بالأعشاب

تفتيت حصى الكلى بالأعشاب

تفتيت حصى الكلى بالأعشاب

يعتبر تفتيت حصى الكلى بالأعشاب أحد أفضل الطرق المستخدمة في تفتيت الحصى، والتي يلجأ إليها عادة الكثير من الأطباء، ويجدر بنا الإشارة إلى أن حصى الكلى تنشأ عادة حصى من تجمع بلورات عناصر عدة في الكلى أو المسالك البولية، مثل حمض اليوريك والكالسيوم والفيفور، حمض الأوكزلات.

وتتكون عادة تلك الحصى إما في حالة حدوث انخفاض في معدل إدرار البول، أو عند زياة كميات تلك العناصر، وذلك تكون إصابة الإنسان بحالة الجفاف الناتجة من وجود نقص  واضح في سوائل الجسم، وهو الذي يعتبر أحد أبرز الأسباب التي تزيد من تكون حصى الكلى.

وتزداد فرص الإصابة بحصى الكلى لدى الإنسان في حالة كان الأشخاص لديهم بعض الأمراض، على سبيل المثال النقرص، حيث إن هذا النوع من المرض يتناول له الأشخاص أنواع معينة من الأدوية، أيضا الحمية الغذائية والعوامل الوراثية من الممكن أن تزيد من فرص إصابة الشخص بحصى الكلى.

وتعد تلك الحصى هي حالة شائعة الحدوث لدى الكثير منا، حيث يصاب بها شخص واحد كل 20 موجودين في العالم، وهو ما يؤدي انتشارها بشكل كبير بين الناس.

ويتم تشخيص تلك الحالة عادة من خلال اللجوء لعدد من الصور الإشعاعية مثل الأشعة فوق البنفسجية، أو التصور الوريدي للكلى، أو التصوير الطبقي.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن حصى الكلى تخرج مع بول الإنسان عادة، دون الحاجة إلى أي تدخل جراحي لإزالتها.

أعراض الإصابة بحصى الكلى

ويوجد العديد من علامات وأعراض حصى الكلى التي تطرأ على المريض، ولكن يجدر بنا الإشارة أن في بداية المرض لا تطرأ على الإنسان أي علامات تذكر، ولكن في حالة تحرك حصى الكلى من مكانها سواء داخل الكلية أو الحالبين يوجد بعض الاعراض المزعجة للإنسان ومنها:

  • تعرض المريض إلى ألم شديد جدا يشعر به في الظهر أو اسف الضلوع.
  • ومن الممكن انتشار المرض بشكل كبير ليصل إلى الفخذ وأسفل البطن أيضا، ويمتاز عادة هذا الألم أنه يأتي للإنسان على شكل موجات متفاوتة في الشجة، ولٌوحظ أن بول المريض يكون رائحته كريهة.
  • شعور المرض بآلام عند التبول، وتغير لون البول بشكل كبير.
  • حدوث انخفاض في كمية البول عند المريض فضلا عن شعور المريض بالرغبة المتكررة لدخول المرحاض.
  • وقد ينتشر هذ الألم ليشمل أسفل البطن أو أعلى الفخذ.
  • ويمتاز هذا الألم كذلك بأنّه يأتي على شكل موجاتٍ مُتفاوتةٍ في الشدّة.
  • الشّعور بألم عند التَبوُّل، وقد يكون لون البول ورديّاً أو أحمرَ أو بُنيّاً.
  • حدوث ارتفاع واضح في درجة حرارة جسم المريض فضلا عن إحساسه بالقشعريرة.

 تفتيت حصى الكلى بالأعشاب

ومن الممكن تفتيت حصى الكلى بالأعشاب، والتي تخرج عادة من الكلية عبر الحالبين، إلى المثانة، ويتم طردها خارج الجسم مع البول دون حاجة الفرد إلى أي تدخل جراحي هذا في العادي.

ويقتصر العلاج في أغلب الأوقات على تناول المريض إلى مسكنات بمختلف أنواعها، وذلك للتخفيف من الألم المصاحب لخروج الحصى.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن تناول المريض لكثير من المياه يساعد بشكل كبير على خروج حصى الكلى، ويوجد أيضا أنواع معينة من الأعشاب تستخدم في تفتيت الحصى أو تسهيل خروجها أيضا، ونستعرض سويا طرق تفتيت حصى الكلى بالأعشاب:

تناول عصير الليمون وزيت الزيتون

  • وتعتبر تلك الخلطة أحد خلطات تفتيت حصى الكلى بالأعشاب، وهي عبارة عن خلطة تقليدية تحضر في المنزل تساعد بشكل كبير في التخلص من حصى الكلى والمرارة.
  • وتفيد تلك الطريقة عادة بسبب وجود العديد من الخصائص العلاجية في زيت الزيتون، فضلا عن احتواء عصير الليمون على حمض الستيريك والذي يعمل على تفتيت حصى الكلى التي تتشكل.
  • ويتم تحضير هذا المزيج من خلال وضع أربعة ملاعق من زيت الزيتون مع أربعة أخريين من عصير الليمون، وتقليبهم جيدا وشرب هذا المزيد من مرتين إلى ثلاثة في اليوم الواحد، ونستمر بتلك الطريقة لمدة ثلاثة أيام، مع التنبيه إلى ضرورة الإكثار من شرب المياه.

استخدام نبتة عنب الدب

  • وتعد تلك الخلطة أحد طرق تفتيت الحصى بالأعشاب، وتساهم تلك النبتة في التخفيف بشكل كبير من الألم الذي يصاحب حصى الكلى، وتعمل أيضا على تطهير المسالك البولية، فضلا عن دورها في مقاومة أي التهابات من الممكن أن تُنتج من تجمع تلك الحصى.

تناول خل التفاح

  • ويعتبر خل التفاح أحد طرق تفتيت حصى الكلى بالأعشاب، ويستفاد منه من خلال التأثير الكيميائي له على البول والدم، ويعمل بشكل كبير على التخلص من أي حصوات متواجدة في الكلى.
  • ويتم تحضير هذا الخليط من خلال وضع ملعقة منه مع إضافة ملعقة من العسل إلى كوبا من المياه الدافئة، وتناول هذا الخليط أكثر من مرة خلال اليوم الواحد.

تناول بذور وعصير نبات الرمان

حيث إن للرمان دور كبير في التخلص من حصى الكلى، وهو أحد طرق تفتيت حصى الكلى بالأعشاب، وينصح الأطباء بشرب كوب كامل من عصير الرمان أو بتناول حبة كاملة منه، لاحتوائه على خصائص تساعد بشكل كبير في التخلص من أي حصوات متواجدة.

استخدام جذور نبات الهندباء

وتعمل تلك النباتات على تنظيف المسالك البولية فضلا عن أن لها دور كبير في اتخلص من حصى الكلى والألم المصاحب لها.

استخدام أوراق نبات القراص

وتعتبر تلك أحد طرق تفتيت حصى الكلى بالأعشاب، والتي تعمل على منه وجود أو تجمع أي بلورات، ومن ثم تجنب تكون الحصوات داخل جسم الإنسان، وتحديدا في الكلى، فضلا عن مساهمتها في مقاومة الالتهاب، ولها دور كبير جدا في زيادة نسبة المياه المتدفقة إلى الكلى والمثانة والتي تحسن بذلك من إدرار البول أيضا.

وتستعمل تلك العشبة في صنع الشاي مع هذه الأوراق، وشرب كوبين أو ثلاثة منه يوميا إلى عدة أسابيع.

تناول الشاي المصنوع من الريحان

وتعتبر تلك أحد طرق تفتيت حصى الكلى بالأعشاب، والذي له دور كبير في المحافظة على صحة الكلى، فضلا عن مساهمته الكبيرة في خروج الحصى من خلال البول.