تعريف صلاة الجماعة وأهم فضائلها على المسلم

إسلاميات
22 يناير 20191٬048 مشاهدة
تعريف صلاة الجماعة وأهم فضائلها على المسلم

ننشر لكم تعريف صلاة الجماعة وفضل صلاة الجماعة على كل مسلم، فرض الله سبحانه وتعالى الصلاة على كل مسلم ومسلمة وجعل صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد، حيث يبلغ الله تعالى المصلين في جماعة أعلى الدرجات وجعل الذهاب إلى المسجد من الأعمال التي تزيد في حسنات الفرد وتقلل من سيئاته، وصلاة الجماعة تصلح في أي وقت وفي كل مكان طالما توفرت شروط الصلاة من طهارة الجسد وطهارة المكان ومعرفة القبلة وحول وقت الصلاة، فما هو تعريف صلاة الجماعة وما هي أفضلها على المسلم وما الذي يميزها عن صلاة الفرد، كل هذا سنعرفه من خلال الأسطر القليلة القادمة من هذا المقال.

تعريف صلاة الجماعة

تُعرَف صلاة الجماعة بأنها تلك الصلاة التي يجتمع فيها المسلمون للصلاة سوياً في مكان واحد ووقت واحد، وتبدأ صلاة الجماعة من فردين فأكثر، قد تصل إلى آلاف الأفراد، ولا بد من توفر إمام ومأمومين، حيث يتولى الإمام مسؤولية القراءة وقيادة المصلين، ويصلي المأمومين خلف الإمام، ويمكن أن يصلي المسلم الصلوات المكتوبة في جماعة أو منفرداً إلا أن صلاة الجماعة تزيد في درجات المسلم، أما صلوات النافلة فيمكن صلاتها في جماعة أيضاً مثل صلاة التراويح في رمضان إلا أنه من الأفضل صلاتها منفرداً، فصلاة النوافل تكون بين العبد وربه، فقد يطيل فيها أو يقصر وفق إمكانيات كل شخص الصحية والنفسية.

شروط صلاة الجماعة

  • أن يكون هناك إماماً للصلاة يقف أمامهم ويبدأ بالصلاة ويصلى باقي المجموعة من ورائه، يشترط أن يكون هذا الإمام أكثر الموجودين حفظاً لكتاب الله أو أقدمهم حفظاً أو أكبرهم سناً إذا لم يتوفر الشرطي السابقين.
  • أن يكون هناك مكاناً طاهراً يصلح لإقامة صلاة الجماعة، كوجود غرفة مخصصة للصلاة في مكان العمل أو المدرسة أو الجامعة أو ما إلى ذلك من الأماكن.
  • أن تتكون من اثنين من المسلمين أو أكثر، فيمكن لمن فاتته الجماعة الإنتظار قليلاً ليصلي برفقة شخص ما في جماعة أخرى وتكون صلاتهما صحيحة.
  • أن يستمع المأموم صوت الإمام بوضوح حتى يعرف متى الركوع ومتى الرفع والسجود وهكذا.

فضل صلاة الجماعة

  • تتميز صلاة الجماعة عن صلاة الفرد في أنها إفضل بسبع وعشرين درجة وهذا ما جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم أكثر حرصاً على دعوة المسلمين إلى صلاة الجماعة.
  • كل خطوة يخطوها المسلم في الذهاب إلى صلاة الجماعة سواء في المسجد أو في العمل أو ما إلى ذلك يزيد الله بها له من حسناته ويضاعف الله لمن يشاء، ويمحو عنه سيئة.
  • تزيد من المودة والتراحم بين المسلمين بعضهم البعض وتزيد من أواصر المحبة بين الجميع، فالرجل يلتقون بعضهم البعض خمس مرات يومياً، فإذا حدث لأحد منهم مكروه جعل ذلك جميع المسلمون يسألون عن أخباره مما يزيد الرحمة في قلوب المسلمين لبعضهم البعض.
  • أن يشجع المسلمين بعضهم البعض على طاعة الله عن طريق صلاة الجماعة، فالفرد بطبيعته قد يتكاسل عن أداء الصلاة منفرداً وإنما بوجود الصحبة الصالحة فيكون أكثر نشاطاً في النزول إلى المنزل وحضور صلاة الجماعة.
  • إظهار شعيرة الصلاة التي تعتبر من أهم ما يميز المسلم عن غيره من الديانات، فإذا لم تكن هناك صلاة جماعة لما ظهرت شعائر الله.
  • زيادة التعارف بين المسلمين فالإلتقاء في المسجد تعتبر من الفرص الجيدة لأن يزيد المسلم من دائرة معارفه وبالتالي تتوسع حياته الإجتماعية.
  • إظهار روح الإتحاد والقوة بين المسلمين إذ تساعد صلاة الجماعة على وجدتهم وترابطهم بشكل أكبر.