تعريف سعر الفائدة

تعريف سعر الفائدة

تعريف سعر الفائدة هي نسبة من مبلغ القرض الذي يتقاضاه البنك أو المؤسسة المالية كربح من العملية المصرفية، وهو دين يتم سداده كنسبة مئوية، وهذه النسبة المئوية مفروضة على الأموال التي يحتفظ فيها المصرف بإيداع الأشخاص في البنك المركزي والوكالة الحكومية المسؤولة عن البنوك المحلية والمؤسسات المصرفية.

تعريف سعر الفائدة

هو السعر الذي يدفعه البنك المركزي على ودائع البنوك التجارية، سواء كان استثماراً لليلة واحدة أو لمدة شهر أو أكثر وهذا المعدل يدل على أسعار الفائدة في البنوك التجارية التي لا ينبغي أن تكون أقل من سعر البنك المركزي كما يساعد سعر الفائدة للبنك المركزي في السيطرة على المعروض من الأموال المتداولة عن طريق تغيير هذا السعر صعوداً وهبوطاً في المدى المتوسط ورفع الفائدة يعني الحد من الإقراض وبالتالي تقليل السيولة في السوق، مما يؤدي إلى انخفاض التضخم (ارتفاع الأسعار).

يتم تعريف سعر الفائدة على أنه العائد على رأس مال المستثمر من خلال السعر الذي يحصل عليه عن طريق التخلي عن أمواله لفترة محددة من الزمن، ويختلف السعر حسب الفترة، سواء الشهرية أو السنوية، ووفقًا للمبلغ المقترض. لذلك، يتم تحديد سعر الفائدة من قبل المقرض على أساس العرض والطلب، لأن الزيادة في المعروض من رأس المال سوف يقلل من سعر الفائدة والعكس.

القروض

يشير مصطلح القرض في العلوم المصرفية إلى المعاملة التي يتم فيها اقتراض مبلغ من المال من طرف إلى طرف آخر بموجب عقد قانوني ويشمل هذا العقد رغبة المقترض في الحصول على قرض والتعهد بدفعة على أساس قيم ثابتة في فترة زمنية محددة متفق عليها، والتي اقترضت مبلغًا إضافيًا يسمى سعر الفائدة، والذي يحدد سعر الفائدة المعتاد هو البنك المركزي، ويحدد أيضاً أهمية سعر الفائدة في نشاط المعاملات المصرفية.

أنواع سعر الفائدة

يحدد البنك المركزي أسعار الفائدة وفقا لنوعها، فضلاً عن عوامل السوق ولا يشمل سعر الفائدة الخسارة في المال، ولكنه يشمل أيضًا المباني والمركبات والمنتجات الاستهلاكية وأسعار الفائدة الرئيسية هي كما يلي:

  • الحد الأقصى لسعر الفائدة: هو الحد الأقصى الذي يتم الوصول إليه عن طريق سعر الفائدة المحدد من قبل البنك المركزي.
  • قسيمة سعر الفائدة: سعر الفائدة المدفوع على القيمة الاسمية لقيمة السندات طويلة الأجل.
  • سعر الفائدة طويل الأجل: الفائدة التي لديها فترة سداد لا تقل عن 10 سنوات.
  • سعر الفائدة على المدى المتوسط: الفائدة التي لديها فترة سداد لا تقل عن خمس أو ست سنوات.
  • سعر الفائدة قصير الأجل: فائدة تدوم من يوم إلى أسبوع أو شهر أو سنة.

أهمية سعر الفائدة

جميع المعاملات المصرفية في جميع البلدان حول العالم تشبه أسعار الفائدة على القروض، ويتم إظهار أهميتها من خلال مساعدة البنك المركزي للسيطرة على العروض المالية، وكذلك في عملية التداول ويساعد هذا على خفض نسبة السيولة في السوق عندما يرتفع سعر الفائدة ويؤدي هذا الى الإنخفاض الملحوظ للطلب على القروض، مما يؤدي بدوره إلى انخفاض معدلات التضخم (ارتفاع أسعار السلع والخدمات).

العوامل التي تؤثر على سعر الفائدة

يتحمل البنك المركزي مسؤولية مراقبة وضع السوق الذي يحتوي على عوامل تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على سعر الفائدة، إما أن يرتفع سعر الفائدة عند ارتفاع هذا العامل أو العكس وأهم العوامل المؤثرة على سعر الفائدة هي كما يلي:

التضخم

عندما يرتفع التضخم في السوق، يعمل البنك مباشرة لرفع سعر الفائدة، وعندما ينخفض ​​التضخم ينخفض ​​سعر الفائدة مباشرة بسبب العلاقة المباشرة بينهما.

السياسة النقدية

يستخدم البنك المركزي عادة التضخم المرتفع للحد من كمية الأموال المعروضة التي تؤثر بشكل مباشر على رفع أسعار الفائدة.